الصين: موقفنا إزاء "الحرب التجارية" مع الولايات المتحدة "مبرر" و"ضروري"

الصين: موقفنا إزاء "الحرب التجارية" مع الولايات المتحدة "مبرر" و"ضروري"

قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم السبت، إن تهديدات بلاده بفرض رسوم جمركية جديدة على بضائع أمريكية "مبررة تمامًا" و"ضرورية".

يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان بكين استعدادها لفرض رسوم إضافية على سلع أمريكية، بقيمة إجمالية سنوية تبلغ 60 مليار دولار، في حال فرضت واشنطن رسومًا جديدة على البضائع الصينية.

وأكد "وانغ"، خلال لقاء مع نظيره الأمريكي، مايك بومبيو، على هامش مشاركتهما في اجتماع وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، أن "هذه التدابير المضادة الجديدة تتخذ دفاعًا عن مصالح الشعب الصيني"، حسب وكالة "شينخوا" المحلية.

وأضاف أن الخطوة "تهدف أيضًا إلى تعزيز نظام التبادل الدولي الحر، الذي تدعمه منظمة التجارة العالمية".

وأوضح أن "التعاون هو الخيار الوحيد الصحيح للصين والولايات المتحدة، علماً أن المواجهة ستسفر عن خسارة الجميع، ما يضر بالسلام والاستقرار والتنمية على المستوى العالمي".

من جهته، قال بومبيو إن العلاقات الأمريكية - الصينية "مهمة للغاية".

وأكد أن "لا نيه لبلاده لإفشال التنمية في الصين".

ووعد بومبيو باستمرار بلاده في الالتزام بسياسة "صين واحدة"، دون تغيير، في إشارة إلى قضية الاعتراف باستقلال تايوان من عدمه.

وأعلنت بكين، أمس الجمعة، استعدادها للرد على تهديدات واشنطن بزيادة الرسوم الجمركية على 200 مليار دولار من البضائع الصينية المستوردة، من 10 إلى 25 بالمئة.

وفي يوليو/ تموز الماضي، قررت واشنطن فرض رسوم جمركية على واردات سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، بعدما أخفقت مساعي التوصل إلى اتفاق لحل النزاع التجاري بين العملاقين.

وبدأ اجتماع وزراء خارجية آسيان، المشار إليه، في 1 أغسطس/آب الجاري، لبحث قضايا سياسية واقتصادية ملحّة.

ورابطة دول جنوب شرق آسيا المعروفة اختصارًا بـ " آسيان"، تجمع اقتصادي سياسي تأسس عام 1967، ويضم 10 دول.


ويهدف التجمع إلى تسريع النمو الاقتصادي في المنطقة، وإقامة منطقة تجارة حرة بين الدول الأعضاء، ونزع فتيل الأزمات بينها.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك