تجدد المعارك بين قوات اللواء 22 ميكا وكتائب «أبو العباس» في تعز

تجدد المعارك بين قوات اللواء 22 ميكا وكتائب «أبو العباس» في تعز

تجددت المواجهات بين قوات اللواء 22 ميكا الحكومية وكتائب «أبو العباس» اليوم الخميس، في الأحياء الجنوبية والشرقية لمدينة تعز (جنوب غربي اليمن)، حسبما قال مصدر عسكري.

وذكر لـ«المصدر أونلاين»، إن عمليات القصف والقنص المتبادل تجددت بين قوات اللواء 22 ميكا المتمركزة في جبل صبر وفندق الإخوة، والكتائب المتمركزة في قلعة القاهرة ومنطقة الجحملية وباب موسى.

وأفاد المصدر بأن المواجهات تصاعدت بين الطرفين خلال الساعات الماضية، بعد يوم من مواجهات مماثلة، قُتل فيها أحد عناصر الكتائب وإصابة آخرين من الطرفين بالإضافة لمدنيين.

وتجددت المعارك اليوم عقب إطلاق نار متبادل بين الطرفين، في الوقت الذي كان مستشار المحافظ يسعى إلى تثبيت هدنة واتفاق لانسحاب الطرفين من مواقعهم التي تمركزوا فيها، خلال الساعات الماضية، وفق المصدر.

وقال إن محمد الشاعري مستشار المحافظ نجا من نيران الاشتباكات، وأُحرقت عربته العسكرية (طقمه)، كما أُصيب عدد من المدنيين جراء تزايد إطلاق النار من الطرفين.

وتأتي المواجهات بعد يوم واحد من توجيه المحافظ رئيس اللجنة الامنية أمين محمود، بسرعة تفعيل أداء الحملة الأمنية من أجل ملاحقة المسلحين الخارجين عن القانون شرقي المدينة المتورطين في جرائم الاغتيالات.

لكن قوات الكتائب رفضت الانسحاب من تلك المواقع، وأمس الأربعاء أجرى عادل العزي القائد الميداني للكتائب جولة تفقدية لمقاتليه في المواقع والمباني التي تسعى الحملة الأمنية للتقدم فيها.

من جهته، دعا العقيد عادل فارع الذبحاني المكنى «أبو العباس» وهو قائد الكتائب، محافظ تعز إلى «سرعة التدخل لإيقاف العبث بأرواح المدنيين وإبعاد المستشفى الجمهوري عن الأعمال المسلحة بعد احتجاز قوات الشرطة العسكرية جرحى كتائبه».


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك