ليفربول يسقط يونايتد برباعية في القمة الودية

ليفربول يسقط يونايتد برباعية في القمة الودية

حقّق ليفربول فوزا معنويا على غريمه التقليدي مانشستر يونايتد بنتيجة 4-1، مساء اليوم السبت، على ملعب "ميتشيجان" في الولايات المتّحدة، ضمن مباريات كأس الأبطال الدولية الودّية.

وأحرز الأهداف كل ساديو ماني (د28) ودانييل ستوريدج (د66) وشيي أوجو (د74) وشيردان شاكيري (د82) أهداف ليفربول، فيما سجّل أندرياس بيريرا هدف يونايتد الوحيد في الدقيقة 31.

وغاب عن تشكيلة مانشستر يونايتد عددًا كبيرًا من اللاعبين بسبب إجازاتهم التي لم تنته إثر المشاركة في نهائيات كأس العالم 2018، حيث وقف لي جرانت بين الخشبات الثلاث، وتكوّن الخط الخلفي من تيموثي فوسو-منساه وإريك بايلي وماتيو دارميان وأكسل توانزيبي، ووقف الشاب ديميتري ميتشيل في خط الوسط إلى جانب أندير هيريرا وسكوت ماكتوميناي، فيما لعب التشيلي أليكسيس سانشيز كمهاجم صريح بمساندة خوان ماتا وأندرياس بيريرا.

في الجهة المقابلة، أشرك مدرب ليفربول يورجن كلوب الثنائي الخطير ساديو ومحمد صلاح كأساسيين، إلى جانب دومينيك سولانكي في الخط الأمامي، ومن خلفهم جيمس ميلنر وآدم لالانا وفابينيو، فيما تكوّن الخط الخلفي من رافائيل كامتشو وراجنار كلافان وفيرجيل فان ديك وألبرتو مورينو، أمام الحارس البولندي الشاب كاميل جرابارا.

وفشل سولانكي في استغلال كرة مميّزة من ميلنر في الدقيقة السابعة، وبعدها بدقيقتين أبعد جرانت رأسية بأطراف أصابعه من صلاح، وأبعد بايلي برأسه كرة رأسية من قوية من فان ديك في الدقيقة العاشرة، قبل أن يسيطر جرانت على رأسية صلاح إثر عرضية من ماني في الدقيقة 13.

وألغى الحكم هدفا لمانشستر يونايتد في الدقيقة 20 بداعي تسلل ماتا، قبل أن يسجّل ليفربول هدف التقدم في الدقيقة 28 من ركلة جزاء نفّذها ماني بنجاح إثر عرقلة صلاح داخل المنطقة.

 رد يونايتد جاء سريعا عبر بيريرا الذي نفّذ ركلة حرة على الطريقة البرازيلية من فوق الحائط البشرى في الزاوية العليا اليمنى لمرمى ليفربول.

وفي الشوط الثاني، أجرى ليفربول مجموعة من التبديلات دخل على إثرها الدولي السويسري شيردان شاكيري الذي صنع هدف التقدّم لفريقه الجديد بالدقيقة 66 عندما وصلت إليه الكرة داخل منطقة الجزاء فأعادها إلى البديل الآخر دانييل ستوريدج، ليسدد الأخير كرة زاحفة اصطدمت بالقائم الأيمن وأكملت طريقها داخل المرمى.

وأهدر ستوريدج فرصة جديدة لليفربول في الدقيقة 69، قبل أن يتمكّن زميله شيي أوجو من تعزيز تقدّم فريقه بالهدف الثالث في الدقيقة 74 عن طريق ركلة جزاء أخرى، بعد أن تمت عرقلة أندي روبرتسون.

وأهدر سانشيز فرصة للتسجيل في الدقيقة 76 عندما اصطدمت تسديدته بدفاع ليفربول، لتذهب الكرة إلى ركلة ركنية، ثم ترك شاكيري بصمته بهدف خارق في الدقيقة 82 بعد أن حول عرضية بن وودبورن إلى داخل الشباك بضربة مقصيّة جميلة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك