متظاهرون غاضبون يقطعون طرقاً رئيسية في عدن احتجاجاً على انهيار الريال اليمني

متظاهرون غاضبون يقطعون طرقاً رئيسية في عدن احتجاجاً على انهيار الريال اليمني

تظاهر العشرات من سكان مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي البلاد)، اليوم الخميس، احتجاجاً على انهيار العملة المحلية وارتفاع السلع الأساسية إلى مستويات قياسية.

وقال شهود عيان لـ«المصدر أونلاين»، إن المتظاهرين قطعوا بعض الطرق الرئيسية في حي المنصورة وأشعلوا الإطارات، ورفعوا شعارات تطالب الحكومة اليمنية لوقف تدهور العملة وإعادة سعر الصرف إلى سعر الصرف الرسمي.

ووصل سعر الدولار الواحد في عدن إلى560 بينما وصل في صنعاء إلى 555 وهو أدنى مستوى للعملة المحلية.

وطالب المتظاهرون البنك المركزي اليمني بالتدخل وضخ العملة في السوق، كما طالبوا الحكومة بإلزام التجار بإعادة أسعار السلع الأساسية والوقود إلى ما كانت عليه في السابق.

وهددوا بانتفاضة ضد حكم الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومة أحمد بن دغر.

وطالب المحتجون الغاضبون دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية بإنقاذ الاقتصاد اليمني، واصفين ما يحدث بأنهم يتعرضون لحرب في لقمة العيش لا تقل عن الحرب الدائرة في البلاد.

وكانت عدد من محلات الصرافة قد أغلقت اليومين الماضيين في عدن، فيما شهدت محافظة أبين عصياناً مدنياً للمطالبة بوقف انهيار العملة وإعادة الأسعار إلى ما كانت عليها في السابق.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك