مصافي عدن تستأنف مشروع استبدال الأنبوب الممتد إلى محطتي الحسوة والمنصورة

مصافي عدن تستأنف مشروع استبدال الأنبوب الممتد إلى محطتي الحسوة والمنصورة

تستأنف شركة مصافي عدن (جنوبي البلاد) العمل في مشروع استبدال الأنبوب الممتد من المصفاة إلى محطتي الحسوة والمنصورة لتوليد الطاقة الكهربائية، الذي توقف جراء الحرب.

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية «سبأ» عن المدير العام التنفيذي للشركة محمد البكري قوله، إنه وصلت إلى ميناء الزيت التابع للمصفاة الأنابيب الجديدة الخاصة بالمشروع إلى جانب قطع الغيار والمعدات الخاصة بمشروع تحديث محطة الكهرباء الذي تقوم بتنفيذه حالياً شركة صينية متخصصة.

وأوضح بأن الشركة كانت قد بدأت بتنفيذ مشروع استبدال الأنبوب الذي يعتبر جزء من مشروع استبدال أنابيب مادتي الديزل والمازوت وصلت به إلى منطقة الإرسال الإذاعي.

وأضاف «تبقى فقط مسافة عشرة كيلو متر من منطقة الإرسال الإذاعي وحتى محطتي الحسوة والمنصورة وسيجري تنفيذها خلال الأيام القادمة».

ولفت البكري إلى أن قطر أنبوب المازوت 16 بوصة والديزل 6 بوصات، فيما يبلغ طول كل أنبوب حوالي عشرة كيلو متر.

وأشار إلى أنه عقب الانتهاء من تنفيذ هذا المشروع سيتم الاستغناء عن عمليات النقل البري لمادة الديزل إلى محطتي توليد الكهرباء في الحسوة والمنصورة وهو ما سيوفر مبالغ مالية كبيرة كانت تصرف على عملية النقل البري.

وأضاف أن الحكومة قامت أيضاً بدعم مشروع إنشاء جسر جديد بجانب محطة الكهرباء التابعة للمصفاة والتي يجري حالياً إعادة تأهيلها وتطويرها وذلك بدلاً عن الجسر القديم الذي يربط بين مدينة البريقة ومناطق صلاح الدين وفقم وعمران وصولاً إلى الخط الدولي المؤدي إلى محافظة الحديدة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك