هجوم يستهدف حافلة تقل أطفالاً بصعدة.. والتحالف يتحدث عن هدف عسكري مشروع

هجوم يستهدف حافلة تقل أطفالاً بصعدة.. والتحالف يتحدث عن هدف عسكري مشروع

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الخميس، إن هجوماً استهدف حافلة تقل أطفالاً في سوق ضحيان شمالي محافظة صعدة، معقل الحوثيين (أقصى شمالي اليمن)، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى منهم.

وذكر مكتب اللجنة باليمن في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع «تويتر»، إن مستشفى مدعوم من الصليب الأحمر في المنطقة استقبل عشرات القتلى والجرحى، دون أن يورد عن حصيلة محددة.

وطالبت بحماية المدنيين اثناء النزاع بموجب القانون الإنساني والدولي.

في السياق، قالت وزارة الصحة في حكومة الحوثيين (غير معترف بها)، إن مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية استهدفت الحافلة وسط سوق مزدحم، مما أدى إلى مقتل 43 مدنياً معظمهم أطفال، وإصابة أكثر من 60 آخرين.

وبثت قناة «المسيرة» الناطقة باسم الحوثيين مشاهد مروعة لأشراء أطفال تمزقت في الهجوم.

من جهة، صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العقيد تركي المالكي إن «الاستهداف الذي تم اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خططت ونفذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في مدينة جازان وقتلت وأصابت المدنيين».

وقال في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية «واس»، إن الاستهداف «تم تنفيذه بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية».

وأضاف بأن التحالف سيتخذ «كافة الإجراءات ضد الأعمال الإجرامية والإرهابية من المليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران كتجنيد الأطفال والزج بهم في ميدان القتال واتخاذهم كأدوات وغطاء لأعمالهم الإرهابية».

ووفق البيان فإن «القادة والعناصر الإرهابية المسؤولة عن إطلاق الصواريخ البالستية واستهداف المدنيين سينالون حسابهم وذلك ضمن جهود التحالف لمنع العناصر الإرهابية من الإضرار بالأمن الإقليمي والدولي».

وكان التحالف العربي اعترض أمس الأربعاء صاروخاً باليستياً في جيزان، وأسفرت الشظايا التي تساقطت عن مقتل مقيم يمني وإصابة 11 آخرين، بحسب بيان سابق للمالكي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك