في الحلقة 23 من: اليمن في الوثائق السرية الأمريكية

السعودية تقرض اليمن مليون دولار لدفع المرتبات وتقدم شحنة دقيق لتخفيف مجاعتها

- السفير اليمني بواشنطن قبل 36 عاماً: قد يكون من الصعب علينا إنقاذ اليمن قبل فوات الأوان
- لماذا قررت الحكومة السعودية الاعتراف بالجمهورية واستبعاد آل حميد الدين من المحادثات؟
 
 
اليمن هي اليمن قبل 50 عاماً، واليوم، وربما بعد 50 عاماً.. ذلك البلد الذي ينتظر دعم الأشقاء، ويطلب الدعم من الولايات المتحدة، ويخاف من المستقبل المجهول، ويتنادى الجميع لإنقاذه قبل فوات الأوان!
 
عندما يطلع المرء على هذه الوثائق الأمريكية التي كتبت قبل عقود يتساءل: هل من سبيل إلى أن يعيش اليمنيون ذات يوم حياة آمنة مستقرة دونما حاجة لأحد، أو طلب الدعم (أياً كان هذا الدعم) من أحد؟
 
قبل 36 عاماً من الآن؛ السفير اليمني بواشنطن يتحدث لمسؤول في الخارجية الأمريكية عن حالة اللاإستقرار التي تعيشها اليمن، وعلى متناقضاتها وقبليتها وفسادها والتخريب الحاصل فيها، وعن حاجتها للاستقرار والسلام.
 
وهو لذلك يطلب دعم وتدخل الولايات المتحدة لدى روسيا لوقف عمليات التخريب، ويقول إنه حتى لو لم تكن اليمن مهمة في ذلك الوقت بالنسبة للمصالح الأمريكية، فإنها ستكون مهمة في المستقبل القريب، وعندئذ سوف يكون من الصعب إنقاذها بعد فوات الأوان!
 
قبل 40 عاماً- أيضاً- السعودية تقرض اليمن مليون دولار كي تتمكن من دفع رواتب موظفي الحكومة، وتقدم شحنة دقيقة لتخفيف المجاعة الحاصلة في اليمن. وقبل عامين فقط السعودية تقدم لليمن كمية من الغاز مساعدة لحل أزمتها، والإمارات تقدم شحنة قمح مساعدة أيضاً!
 
وربما أننا سنحتاج إلى شحنات قمح أخرى تحسباً للمجاعة التي توقع المستشار السياسي للرئيس الدكتور عبدالكريم الإرياني أن تحدث خلال عام. وليس من المستغرب أن نسمع قريباً أن السعودية قدمت قرضاً لليمن كي تتمكن من دفع رواتب موظفيها!
 
في تلك الظروف التي كانت تعيشها اليمن من تخريب ومجاعة وعدم استقرار توجه رئيس الوزراء-حينها- محسن العيني لقضاء إجازته في أوروبا، كما تقول الوثائق. وفي هذه الظروف التي تعيشها اليمن الآن من تمرد في الشمال وعدم استقرار في الجنوب، وظروف اقتصادية صعبة لدى السواد الأعظم من الناس، يتوجه رئيس الوزراء الدكتور علي مجور لقضاء إجازته في فرنسا.. ما أشبه الليلة بالبارحة!
 
إلى نص الوثيقتين الصادرتين في العام 1970 والعام 1973:
 
مذكرة حوار
وثيقة صادرة عن الخارجية الأمريكية
التاريخ/ 7 يونيو 1973م
الموضوع/ الأمن الداخلي في اليمن
المشاركون في الحوار:
يحيى جغمان سفير الجمهورية العربية اليمنية، وستيفن بك مسؤول الشؤون اليمنية بالخارجية الأمريكية
مكان الحوار: السفارة اليمنية
 
قام السيد ستيفن بك بزيارة السفير اليمني في المقر الجديد للسفارة اليمنية، حيث قدم السفير تحليلاً مطولاً عن المشكلة الأمنية الداخلية في اليمن، وفيما يلي ملخص لهذا التحليل.
 
تعتبر حادثة اغتيال عضو المجلس الجمهوري محمد علي عثمان مثالاً واضحاً على عملية التخريب المدعومة من قبل الشيوعيين، التي تمثل تهديداً كبيراً ومستمراً للجمهورية العربية اليمنية. وبناءً عليه فإن الجمهورية العربية اليمنية تحتاج إلى دعم عسكري كما تحتاج إلى حكومة مركزية قوية.
 
علاوةً على ذلك فإنها تحتاج إلى المزيد من الوقت لكي تقوم بتطوير مؤسساتها بحيث تصبح قادرة على مواجهة التخريب، إلا أنها لا تمتلك الوقت الكافي للقيام بذلك. ولذلك فإن (ج. ع. ي) لن تبقى طويلاً إذا لم تكن قادرة على توفير الحد الأدنى من الأمن والاستقرار لمواطنيها. كما أن عملية التخريب أصبحت تمثل شبه مأزق لا يمكن الخروج منه. وتتركز الأنشطة الرئيسية لليمن الديمقراطية في الأجزاء الجنوبية من الجمهورية العربية اليمنية والتي يعمل أغلب سكانها في الزراعة والتجارة. حيث عبر أولئك السكان عن سخطهم عندما قامت مجموعة تخريبية تابعة لليمن الديمقراطية بنسف منازل بعض الوجاهات في تلك المناطق. ووفقاً لذلك، فإن على الحكومة المركزية أن تعمل على بناء جيش حديث. وأشار جغمان إلى أن البعض في الجمهورية العربية اليمنية يشعرون بأن الرد الوحيد على التخريب المدعوم من اليمن الديمقراطية يتمثل في تولي قائد عسكري للسلطة، وبناء قوة عسكرية جبارة، إلا أن هذه الخطوة من شأنها أن تخل بالتوازن الحكومي العسكري والقبلي، ناهيك عن تقويض النظام الجمهوري.
 
إضافة إلى ذلك، فإن خضوع القبائل لحكم رجل عسكري قوي في وقت الأزمات والمحن يعني أنها بعد ذلك سوف تقوم بمعارضته ومعارضة الجيش. وعليه فما هو الحل الناجع لمسألة التخريب المدعومة من اليمن الديمقراطية؟
 
أوضح جغمان أنه ما من شك بأن الإرهابيين والقتلة في الجمهورية العربية اليمنية يستفيدون إلى حد كبير من الدعم المقدم لهم من اليمن الديمقراطية، إضافة إلى التدريب الذي يحصلون عليه من قبل كوبا وألمانيا الشرقية. وفيما يتعلق بالاتحاد السوفيتي، فإنه إذا لم يكن متدخلاً بشكل مباشر في عمليات التخريب تلك فإنه يمكن أن يبذل جهوداً لتحجيم تلك العمليات إذا رغب في ذلك.
 
وقال السفير جغمان إنه يدرك تماماً بأننا نعيش حالة وفاق وليس حالة مواجهات مع الاتحاد السوفيتي. لكن ألا يعد ذلك مبرراً كافياً لنا كي نتحدث مع الاتحاد السوفيتي أو حتى مع ألمانيا الشرقية بخصوص إقناع عملائها بوقف عمليات التخريب؟
 
ومضى جغمان في القول بأنه إذا لم تكن شبه الجزيرة العربية مهمة الآن بالنسبة لمصالحنا الوطنية فإنها سوف تكون كذلك في المستقبل القريب، عندئذٍ سوف يكون من الصعب علينا إنقاذ الجمهورية العربية اليمنية بعد فوات الأوان.
 
وأشار إلى أن الجمهورية العربية اليمنية بجميع متناقضاتها وقبليتها، والتحولات التي تحدث في نظام الحكم، إضافة إلى الفساد، لن تبقى إلاّ إذا كان هناك سلام واستقرار.
 
واختتم جغمان حديثه قائلاً "إن مجرد كلمة تقولها أمريكا للاتحاد السوفيتي يمكن أن تساعد في شراء الوقت الذي نحن بحاجة ماسة إليه".
 
وثيقة صادرة عن الخارجية الأمريكية
مصدرها: السفارة الأمريكية – جدة
مع نسخ موجهة إلى السفارة الأمريكية في روما ومكتب الاستخبارات الأمريكية –صنعاء
التاريخ/ يوليو 1970
الموضوع: اليمن
 
الخلاصة:
بثقة متناهية أشار الأمير سلطان بن عبدالعزيز بأن الحكومة السعودية قد قررت الاعتراف بالجمهورية العربية اليمنية، كما قررت التخلي عن شروط عقد مؤتمر المصالحة الوطنية التي وضعتها سلفاً، وقررت دعوة وفد رفيع المستوى من الجمهورية العربية اليمنية يمثل جميع شرائح المجتمع اليمني لزيارة السعودية في الأيام القليلة القادمة لإجراء محادثات، حيث من المؤمل أن تؤدي تلك المحادثات إلى الاعتراف بالجمهورية العربية اليمنية، وسوف يتم استبعاد آل حميد الدين من هذه المحادثات، حيث تعتقد الحكومة السعودية أنها قادرة على السيطرة عليهم، وقد قامت الحكومة السعودية مؤخراً بإحباط محاولات من قبل بعض العناصر الملكية والقبلية في اليمن لعقد مؤتمر أحادي الجانب، لكنها بقيت قلقة من أن جمهورية اليمن الشعبية تقوم بحملة دعائية مكثفة في المناطق القبلية الشمالية والشرقية. إضافة إلى ذلك فقد قامت الحكومة السعودية بالتنسيق مع أحد البنوك البريطانية لمنح مليون دولار كقرض للجمهورية العربية اليمنية لكي تتمكن من دفع رواتب موظفي الحكومة المدنيين والجيش.
 
هذا بالإضافة إلى تقديم شحنة من الدقيق في إطار جهود الإغاثة الهادفة إلى تخفيف المجاعة. وعبّر الأمير سلطان عن أمله بأن الحكومة الأمريكية سوف تعمل مع الحكومة السعودية لتوفير المعونات الاقتصادية لليمن.
 
1. أثناء زيارة الوداع التي قمت بها اليوم لوزير الدفاع، الأمير سلطان، أشار الأمير بأن الملك فيصل ومجلس الوزراء السعودي قد وافقا الليلة الماضية على الاعتراف المبكر بالجمهورية العربية اليمنية وسوف يتم هذا الاعتراف وفقاً للأمور التالية:
- يتم دعوة وفد يمني رفيع المستوى لزيارة جدة في الأيام القليلة القادمة من أجل مناقشة تطبيع العلاقات اليمنية السعودية، ومن ثم الاعتراف بـ(ج. ع. ي). وسوف يمثل هذا الوفد العناصر الدينية والقبلية الهامة في المجتمع اليمني. وقد وافق محسن العيني سلفاً على إرسال وفد إلى جدة وتهدف الجهود المبذولة من قبل اليمن والسعودية إلى استبعاد العناصر اليسارية والمتطرفة، وحشد العناصر المعتدلة لدعم النظام الحالي في (ج. ع. ي). وعبّر عن أمله في أن الوفد يمكن أن يصل إلى السعودية يوم غد قبيل مغادرته (أي العيني) لليمن في اليوم التالي لقضاء إجازة في أوروبا. وإذا وصل الوفد بعد يوم أو يومين فسوف يقوم الأمير فهد بإجراء محادثات رفيعة المستوى معه. وسألت الأمير سلطان عمّا إذا كانت السعودية قد تخلت عن الشروط التي طرحتها في الأسابيع القليلة الماضية بخصوص عقد مؤتمر المصالحة الوطنية، فرد الأمير سلطان ضاحكاً أن الطلب السعودي لعقد المؤتمر كان يعتبر أمراً تكتيكياً، وأنه تم تقديم ذلك الطلب نزولاً عند رغبة الملكيين في اليمن. ولكن السعوديين كانوا على قناعة بأن ذلك المؤتمر سوف يفسح المجال لليساريين والمتطرفين اليمنيين كي يقوموا بإعاقة عملية التكامل، ولذلك فإن السعودية لا تريد عقده. وكان الأمير سلطان قد حصل قبل أيام قليلة على موافقة الملك فيصل بخصوص التخلي عن عقد مؤتمر المصالحة وإجراء محادثات مع وفد يمني رفيع المستوى. وإذا أثبتت تلك المحادثات بأن عملية التكامل تجري على ما يرام فإن الحكومة السعودية سوف تحدد موعداً نهائياً مبكراً للاعتراف بالجمهورية العربية اليمنية.
 
2 - وزعم سلطان أن الملكيين قد سعوا في الأسابيع القليلة الماضية إلى عقد مؤتمر أحادي الجانب للمصالحة الوطنية في اليمن الشمالي بناء على إيعاز من آل حميد الدين، ولكن الحكومة السعودية مارست ضغوطاً شديدة على آل حميد الدين للتخلي عن فكرة عقد المؤتمر. كما أن سلطان أيضاً هدد بأن يقوم بإرسال قوات عسكرية إلى شمال اليمن لمنع انعقاد المؤتمر، ويبدو أن ذلك يمثل نهاية لجهود الاندماج والتكامل.
 
3 - علق سلطان قائلاً إن اليمن الديمقراطية قد سعت مؤخراً إلى إقناع عناصر قبلية في المناطق الشمالية والشرقية من اليمن بأن السعوديين غير موثوقين ولا يمكن الاعتماد عليهم. وقد ردت السعودية بشن حملة دعائية مضادة في المناطق القبلية الواقعة في شرق اليمن مثل مراد وعبيدة ودهم والتي تعتبر مناطق حساسة بالنسبة لأمن السعودية. وزعم سلطان أنه تم استبعاد عدد من شيوخ القبائل المنشقين، وعبر عن ثقته بأنه قد تم طمأنة تلك العناصر القبلية حول نوايا السعودية، لكنه أشار إلى أن اليمن الديمقراطية ربما تستمر في شن حملتها الدعائية ضد السعودية وأنه يجب متابعة ذلك عن كثب.
 
4 - قمت بتهنئة الأمير سلطان بمناسبة الاعتراف السعودي المقترح بالجمهورية العربية اليمنية. وقلت له إن الاعتراف من شأنه أن يساهم في دعم وتشجيع العناصر المعتدلة مثل العيني، إضافة إلى أن ذلك من شأنه أن يسهل على الولايات المتحدة مسألة استئناف العلاقات الدبلوماسية مع (ج. ع. ي). وذكرته بأن الجمهورية العربية اليمنية كانت تسعى منذ وقت طويل إلى استئناف العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، وإن فشلنا في الاتفاق على ذلك يُعزى جزئياً إلى عدم رغبتنا في عمل أي شيء من شأنه أن يحرج السعودية أو يؤدي إلى عرقلة جهود المصالحة. وقد عبر سلطان عن تقديره لموقفنا هذا.
 
5 - ثم إنني اقترحت أنه ما دام أن عملية التكامل والاندماج تمضي على ما يرام وأن السعودية سوف تعترف بالجمهورية العربية اليمنية فقد أصبح من الممكن للسعودية أن تقوم بتقديم العون الاقتصادي لليمن. وقد تذكرت أن الملك فيصل وآخرين قد طمأنوني سابقاً بأنه إذا تم تشكيل حكومة ائتلاف يمنية مقبولة فإن السعودية مستعدة لتقديم العون. ويبدو أن الوقت لتقديم المساعدات لليمن قد حان.
 
وقد رد الأمير سلطان قائلاً إن السعودية قد قدمت 20.000 كيس من القمح في إطار جهود الإغاثة، واستجابة للمناشدة التي أطلقها العيني مؤخراً بتقديم قروض لـ(ج. ع. ي) لكي تتمكن من دفع رواتب الجيش وموظفي الخدمة المدنية؛ قال سلطان إن الحكومة السعودية قد اتفقت مع أحد البنوك البريطانية بتقديم قرض للجمهورية العربية اليمنية تصل قيمته إلى مليون دولار تحت ضمانة الحكومة السعودية. وقد اعترف الأمير سلطان بشكل سري بأن الحكومة السعودية سوف تقوم بسداد ذلك القرض، طالما أن (ج. ع. ي) ربما لا تمتلك الموارد الكافية في المستقبل القريب لسداد ذلك القرض.
توقيع
اليتس

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- يالله يا محسنين

جاوع

لله يا محسنين... كيس دقيق.... والله خزى يا جماعة خزى...

2- شحاتين

درويش

وابواق السلطه الوقحين يتحدثون عن ان الجنوبيون كانوا يحتاجون لمكانس وعصير يماني الله يعصركم من شحاتين من يوم ماولدتم الى يوم مماتكم ياعاله على هذه الدنيا

3- حقراء .

مراد حسن

ببساطة حقراء .

4- كيف عرفت

عاشق اليمن

أود طرح سؤال للتوضيح كيف إعترف الأمير سلطان سريا ؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

5- بلغ السيل الزبى(حق الرد )

كارة الدرويش

مازلنا نزداد صبرا وتزدادون ......... عمن تتكلم يا .............ي يسمعكم يقول انكم كنتم من دول العالم الاول بتصنعوا طائرات وصواريخ عابرة القارات. كنتم عاله على السوفيت وما فيش فيها الا قاعدة لهم وبار للبحارة. لا صنعه ولامرعي. غنم للمعسكر الشرقي. دختلو الوحدة محتاجين لنا وخزينتكم صفر و شوراعكم ملئيه بدماء 13 يناير. قلنا شعب واحد واخوان في الخيرو الشر . والان ملاعب وبنيه تحتيه وطرقات. وصنعاء لها عشرين عام بين المجاري وبغبائنا نفرح لما ننزل عدن ونرى التغيير فيها. الغاز من مأرب ويتصدر من شبوة. دوشتنا ان انهم سرقو غازكم. 60% من السرق من عندكم وتتهمونا بالنصب(زمتنا بداءها وانسلت). والله لودعوتكم صادقه لاصلاح البلاد لنهضنا معكم ولكن كما عهدناكم تتبعون الخطأ وتحيدوا عن الصواب. الله يحكم بيننا

6- السعودية لا ترغب في المصالحة اليمنيه

ابراهيم

لا حضوا كيف ان السعوديه تعمل على منهج التعامل مع القياده اليمنية وافساده او اقصائها اذا لم تتجاوب معها ورفضها لاي مصالحة يمنية لانها اكيد ستنتج قيادة وطنية تعمل لمصلحة اليمن وهو مالا تريده السعودية

7- اه اه اه اه

محمد الشرعبي

الله المستعان يا حكومتنا الفاشله اعتمدو على انفسكم بلادنا فيها خير واجد لاكن المتنفذين سبب وصولنا الى ماوصلنا اليه نصيحه القات القات القات هوسبب الفقر للمجتمع

8- رائعة عملية الموافقة

ابوالنوادر

عمليقة الموافقة في الوثائق رائعة جدا وأقصد الموافقة أي المقاربة بين أحداث الأمس ووقائع اليوم ممايجعل المشهد أكثروضوحا للقارئ.

9- تكملة

ابوالنوادر

ويبدو أن السعوديةمنذ ذلك الحين بإتفاق مع الإمريكيين يعملون في مساعدتهم لليمن بمفهوم( لاتشلوني ولاتطرحوني)فربما كانت الأغنية سياسية أصلافالعبارة التالية في الأغنية تقول (تركوحالي لذي هم يحبو)أي أن المحب سيرضى بمحبوبه كيفما إتفق خير من فقدانه بالمرة

10- الشمال كان جاااااااااااوع...

الشمال كان جاااااااااااوع...

يعيني ان الشمال كان جاااااااااااوع... من ينكر بعد كل هذا؟

11- هذا هو حالنا قبل 50 وبعد 50 أو حتى بعد مئة سنة.

أحمـــــد العـــواضــــي

والله لن ينصلح حالنا ولا يستقر أمننا ولا يتعافى إقتصادنا إلا بزوال عصابات الإجرام والقتل وقطاع الطرق والذين باعوا البلاد وشردوا العباد، لن ينصلح حالنا والخونة والعملاء والمستولين والقتلة وقطاع الطرق على أعلى المناصب في النظام وشيوخ مشايخ اليمن.

12- بعيد عن كل المزايدات

الحقيقة

الحقيقه ان الدولة السعوديه الشقيقه هي الوحيدة التي تقف معنا ومنذ قديم الزمن رغم اختلاف اشكال واطياف جنونا ومازلنا نلهث وراء غيرها ونرد لها الخير اتهامات ومشاكل وتعنت ورغم ذلك يرفض الاخ التخلي عن اخية وان اغراه بريق الجيران والغرباء هذه هي الحقيقه المره ولكن متى سنعيها

13- عليه العوض

طفشان

الشحات بي ضل شحات حتى بعد 100سنه الله يشلكم فضحتو المحترمين ( حكمة زباله )

14- صح لسانك ياكاره الدراويش

احمد الصباغ

لاتتعب نفسك او تتألم من هؤلاء الاغبياء هم مجموعه من الجهال بيلعبوا بالنت وصح لسانك

15- dh يا حبهم للشحته

جنوبي حر

لم يذكر ويكليكس ولا التاريخ بكله ما يعيب بـ دولة الجنوب .............................

16- لتخفيف مجاعتها هههههههه

كانوا يرحوما الله

السعودية تقرض اليمن مليون دولار لدفع المرتبات وتقدم شحنة دقيق لتخفيف مجاعتها هههههههههههههه ومكنتمنا انكم كنتم دولة عظمى وانتم اصلا كنتم دولة عظمة ها ها ها ها

17- اليمن قبل خمسين عام وبعد خمسين عام

عبدالله الصهيبي

صدقت ياصاحب التعليق رقم 11 صح مئه با المئه نحن اليوم شحتين ليس على المستوى الاقليمي بل والدلي وفي الوقت نفسه نشتري السلاح من روسيا والصين بمليرات الولارات ونطلب المساعدات والمعدات العسكريه من امريكا ونحن لانستطيع ان نوفرالقوت الضروري للشعب ... بل وتستخدم هذه الاسلحه لضرب الشعب اليمني .. السفير جمعان هو من استقبل المناضل الشهيد سيف الضالعي وزير خارجية اليمن الجنوبيه عند رفع علمها با الامم المتحده.. في عام 67.

18- عجبي علينا كيف ننافق ونغطي عين الشمس بالمنخل

ابن الجمهورية اليمنية الوحدوي

كارة الدرويش عبدالله الصهيبي مافي داعي للتعصب الأعماء .. قبل خمسين سنة تطلبون الدعم من امريكا وتقترضون مليون دولار من السعودية وترسل لكم اكياس الدقيق .. ما المقابل الجنوب كان ياخذ الدعم من روسيا و من ايطاليا .. وماهو المقابل اتذكر انه كان المقابل ان هناك الكثير من الشركات الروسية في اليمن للتنقيب عن النفط ولكن لا اضن ان هناك من يسطو على اموال الشعب كان العدد 2 مليون وكنا نعيش في سعادة وامان لا نظام قبلية اهوج لا نظام سرقة ولصوص من نفس الحكومة .. كان الموظف يخاف ان يرتشي او ان يعمل شيء انا وحدوي ويهمني ان يصلح حال اليمن لا ان ننافق بعضنا البعض ونهاجم بعضنا البعض الحق حق انا وحدوي

19- بالسعودية شحاتين وبالجنوب نهابين

جنوبي

يعني انها معادلة شحاتين نهابين = عصابة لصوص والسلام

20- دقيق

نمر بن عدوان

اتقى الله ياعلى عبدالله / الامير سلطان بن عبدالعزيز طول الله عمر قدم والاسره الحاكمه الله يطول بعمارهم قدمو لك كل شى لاكن انته ناكر الجميل ولكن ( اتقى شر من احسنت اليه )

21- ويش حمى راسك

عبدالله الصهيبي

من تشدق بها ماهوة حقها والحليم تكفية الاشارة قبل العاثرة ؟

22- في عين الصواب

وليد الحرازي

لاتتعب نفسك او تتألم من هؤلاء الاغبياء هم مجموعه من الجهال بيلعبوا بالنت وصح لسانك .(14)

23- من شابه اباه فا ظلم

طبز

وقال ليش يكثر التسول عند اليمنيين

24- للبلطجية

مليون دولار

والله انهم يخزنوا منها ومنها للبلاطجة اللي في التحرير

25- لعن الله من يتسول باسم اليمن

زايد العزيبي

رحم الله الامام لم يفرط في شبر من اراضي اليمن , ورحم الله الحمدي الذي كانت السعوديه تقترض الحبوب على عهده من اليمن. فلعن الله من يتسول الحب ويبيع الارض.

26- قبل خمسين سنة

احمد

هههههههههه قبل الحمدي و وقته وبعده وانتم تطلبون وتستجدون يعني قبل الحمدي نعم و وقت الحمدي لا ارجع ادرس التواريخ وتعرف انها امنياتكم ان تكونون اصحاب فضل علينا فقط اما الحق انه ديدنكم على مر العصور والى ماشاء الله

27- بعد الرحيل

ابو المهندالمخلا في

اليمن سيكون افضل بعدرحيل الرئيس ولن تحتا ج الى اي دولة

28- دبي، الإمارات العربية المتحد

Ali

تزويدنا اقتراح التفصيلية الخاصة بك الآن إذا كنت بحاجة إلى التمويل أو الائتمان في البريد الإلكتروني لدينا: - (ummahloanfinance@yahoo.com)إن شاء الله، وسوف نقدم أكبر قدر من المساعدة كما أرسل الله لنا أن نفعل. امين

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في كتب ووثائق

اضغط للمزيد

استفتاء