بين دويد وحميد !!

• سواء حضر حميد الأحمر وصول قبائل خولان إلى منزل والده الراحل بـ(11) ثوراً، أو لم يحضر، فهو من حيث المبدأ مع هكذا شكل من أشكال رد الاعتبار عوضاً عن القانون والقضاء.


• لم يكن حميد في تقديري بحاجة إلى بيانات الأحزاب ولجنته التحضيرية للحوار، فقط كان ينبغي أن يتصرف كمواطن يحترم حقه المكفول باللجوء إلى القضاء والاحتكام للقانون في تعامله مع إساءات نعمان دويد.


• ولأن دويد هو الآخر لا يلقي بالاً للقانون، رغم مسؤوليته التي تعني أن يكون أكثر من حميد حراسة للقانون، واحتراماً له، تمادى في الإساءة إلى شخص هذا الأخير، ووصل به الأمر إلى حد اتهامه في ثروته، ثم يستجيب لداعي القبيلة ويصل خلف (11) ثوراً إلى منزل الأحمر.


• دويد الذي، يفترض في حميد أن يتخلى عن عقلية القبيلي ويمقت فيه إدعاءاته بالمدنية والنظام والقانون، لم يفكر حتى الآن في - حادثة الاعتداء على منزله، ورسالة حميد إلى قبائل خولان، وتحكيمه في حال ثبوت ذلك – أقول لم يفكر دويد بأكثر من كون تحكيم حميد ناقصاً، ولا يصل إلى مستوى ما هو متعارف عليه بين القبائل.


• كأني بدويد لا يريد أن يعترف حتى بقسم شرطة لتسجيل حالة اعتداء على الأقل، فيما هو على رأس سلطة محلية، وعلى رأس لجنة أمنية في محافظته، ناهيك عن أن يدافع عن موقف لجوءه إلى القضاء، والمطالبة بالجناة الذي قال أنهم اعتدوا على منزله.


• وحتى حشود الأحزاب والمنظمات التي ساندت، حميد، ودويد، بإصدارها بيانات رنانة، لم يكن أياً من أصحابها يمتلك الشجاعة ليقول لهذا أو لذاك، لماذا التصرف كأبناء "ذوات" يرون في أنفسهم معفيون عن يد القانون والنظام؟! إنكم من تعبثون بالنظام والقانون، فكفوا عن هذا العبث.

 

المصدر أونلاين
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- يمن القبائل

سامر عبدالحق

شكرا للكاتب ( نحن لازلنا في اليمن في ضل حكم القبيله !!!!)

2- المملكه الزيديه

الشعيبي بيحان

ياخواني لاتنتضرو من هؤلا اي تغيير لان هذه العادات يحسو انهم اذا تخلو عنها فهو عيب عليهم((انا وجدنا اباؤنا على مله وانا على اثارهم لمهتدون))

3- عقلية القبيلي

يمني كالعادة

صجقت يا استاذ، انها عقلية القبيلي المتجمدة التي لن يستطيع لا دويد ولاحميد التخلي عنها. هؤلاء هم أعداء الحضاره والمدنيه والحقوق والعدل الذي ننشده في وطننا المنكوب. رحم الله أستاذي وقائدي إبراهيم محمد الحمدي حينما قال أن المشيخة المتخلفة هي سبب تخلف اليمن..

4- ثوره ضد الملكيه القبليه

يحيى الضالعي

انني اناشد الشعب اليمني ان يصحو من النوم العميق الذي هم في ياشعب بني الأحمر من حاشد الى خولان لايعترفو بقانون او جمهوريه بال المملكه القبليه الاحمريه الحاشديه والخولنيه والشعب عبيد لهم حميد او صادق او دويد لايعترف باي قانون القانون مسلط على الشعب وليس عليهم حادث جنائي يختص به القانون لم يعنى به حميد او محافظ العاصمه بلاد العجب والشعب الغبي

5- افضل ما يقال

عبدالله

احسن ماقيل في القضية ويجب ان يقال..

6- الى متى نسير خلف الابقار

ثائر

المتأمل لهذه الحالة يجد ان كثير من اليمنيين بل جميعهم تقريبا يسيرون خلف الابقار والثيران لتصحيح الاوضاع الثيران للاعتذار الثيران للزراعة الثيران للنتاج الثيران لكل شيء فأي ثورة تتوقعون من شعب تقوده ثيران وابقار

7- أضحكتني يا جرادي

جنوبي إنفصالي

هل أخونا الجرادي مولطن يمني شمالي حقاً ؟! كيف يا أخي تطلب من شيوخ القبائل حميد و دويد أن يذهبوا إلى الشرطة والمحكمة ؟! هل حننت يا رجل ؟! الشرطة والمحكمة للضعفاء أمثالك، وهناك لن تنجح إلا إذ دفعت حق العسكري وحق القاضي.. إذا كنت أنا الجنوبي أعرف أنه من سابع المستحيلات أن يلجأ القبيلي العادي إلى الشرطة والمحكمة، فما بالك بشيوخ القبائل !! من متى يلجأ القبيلي في الشمال إلى الشرطة ؟ وكيف يمكن أن يكون قبيلي إذا لم يأخذ حقه بيده.. وأعلم يا أخي أن أحد أسباب مطالبتنا بالإنفصال عنكم هو هذا الذي يجري عندكم، فأنتم للأسف ليست لديكم دولة، والدولة التي كانت في الجنوب إنتهت بعد 1994م.. فإذا كان محافظ العاصمة وأبرز معارض سياسي في اليمن يحلان مشاكلهما بالأعراف والنواميس القبلية، فلا أدري كيف يصدّع الشيخ حميد رؤوسنا بالكلام عن الديمقراطية والأحزاب والمنظمات، بينما هو يلجأ إلى الجهل والتخلف في حل مشاكله.. وبعدين كيف تتكلموا عن الديمقراطية والأحزاب والمنظمات، وأنتم قبائل مسلحة تتحاكمون بالمحدعش و ذبح الثيران.. لقد أضحكتني يا جرادي، ولذلك أسألك، لنفرض، يا أخي الجرادي أنكم حققتم الديمقراطية، فأين هي الدولة ال

8- نفس أشوف القانون وأتعرَّف عليه

محمود الكادح

في البدء لستُ في وارد الدفاع عن حميد الأحمر الذي تضع السلطة الرعناء رأسها الناشف برأسه لأنه تجرأ في نقد سياستها التدميرية التي تقود البلد للهاوية.. كثيرأ ما أجد نفسي أضحك بقوة وأنا أسمع كُتَّاب مؤتمريون يتحدّثون عن النظام والقانون والقضاء وكأننا في دولة للقضاء كلمته ونزاهته واستقلاليته ، معروف أن القضاء اليمني أقصى ما يفعله هو إطلاق سراح القاتل واحتجاز جُثّة القتيل للتحقيق في القضية هل يريد الجرادي أن نسوق له أمثلة في هذاالجانب كقتل السمحي وبرهان وغيرهم من الباعة والبُسطاء الذين لا بواكي لهم ولا ظهر من قبيلة ينتزع حقوقهم ويقتَّص من جلَّاديهم. ربما ما كان حميد أو غيره بحاجة للاحتماء وراء القبيلة لو كان هناك دولة أصلاً دولة مؤسسات وقانون .. أما الاسطوانة المشروخة التي يُرددونها قانون قانون قانون .. والله نفسي أشوف القانون واتعرّف عليهوأعرف من الذي بيهينة غير السلطة الحاكمة رأس كل البلاء في اليمن .

9- عجيب

طيب حميد قدم بلاغ لوزارة الداخليه

10- حال اليمنين

الإسكندري

هكذا حال اليمنين أعتقد ان القبيلة هي التي تحكم اليمن عليك أن تنضر إلى مجلس النواب ومجلس الشورى تجد مشايخ وقبلين لاعلم لهم بأي أمر من أمور السياسة حتى على مستو المحافضات انضر خلاف بين قادات المؤتمر إنتهى بصفع وأين القانون وأخيرا يريدون تحيكم قبلي بلهجار بعد حضور مشايخ اربع مديريات من قضاء العدين(أين دولة المؤسسات ولقانون أين هيبة الدوله القانونية عليهم ان يتعلم من دول الخليج ماهو حكم من يمد يدة على وجة أخي 6أشهر سجن عددالأحكام إلى الأخر تجد كل شي له حكم أما في اليمن قبيلة من الرئس إلى اساس(غابة البقاء للأقوى)

11- "أنزلو الناس منازلهم"

ابوالنوادر

كلامك صحيح 1000 لكن في حال كان خصمك أو غريمك لديه إستشعار بقيم القانون ولديس بقيم القبيلة وأعرافها وبالتالي فتصرف حميد الأحمر كان الطريقة المناسبة للتعامل مع نعمان دويد وقد ذكرت موقفين وردا في التاريخ الإسلامي الموقف الأول للرسول صلى الله عليه وآله وسلم حينما إنبرى قائلا:"أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب" والموقف الآخر للفاروق رضي الله عنه حينما إنبرى قائلا : أنا ابن الخطاب وتعلمون من هو الخطاب لا يمنك إن مؤاخذة حميد في موقفه مع دويد بعدم لجوئه للقانون ليس منطقيا في بلد لا زال القانون فيه مجرد أماني وملازم على الرفوف أو في الدواليب سيكون موقف حميد وتصرفه مع إساءات دويد مشينا حقا فيما لوكان ببلد آخر كالولايات التحدة أو حتى في لبنان.

12- كلام منطقي

واحد من الناس

ما ذكره الكاتب هو عين الصواب ..

13- هذا هو الحال

امجد علي

الحقيقة ان المقال في غاية الروعة .. وسامحوني يا اصحاب المصدر .. كنت اظن انكم من خبرة حميد .. وكنت اعتقد انو اي حاجة ضد حميد مش ممكن تنشروها .. شكرا للكاتب وشكرا لكم

14- اللهم اضرب الظالمين بالظالمين ونجينا منهم سالمين

ماذا اقول

فعلا شي غريب يتشدقون بالقانون وهم من داس كل القوانين ويضحكون ايضا علينا بانهم يتبعون التقاليد والاعراف للقبيلة ولكن ذلك فقط في حالة انهم يريدون سلب شئ من احدا ما هذا هو رمز الاصلاح وهذا رمز الحكم انا الشعب اطالب بمحاكمتهم مع محاكمة وزير الداخلية ورئيس الوزراء بقضية ضحايا صراع حميد القبيلي ودويد القبيلي

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في آراء واتجاهات

اضغط للمزيد

استفتاء