قوات اللواء 133 مشاة تتمرد على قائدها وتجبره على مغادرة صعدة

أفادت مصادر عسكرية لـ"المصدر أونلاين" إن عشرات من جنود وضباط اللواء 133 مشاة بمحافظة صعدة (شمال اليمن)، حاصروا صباح أمس الاثنين مقر قائد اللواء وأجبروه على الرحيل إحتجاجاً على قيام قائد اللواء بتحريض الجنود على قمع المتظاهرين المطالبين بإسقاط الرئيس صالح ومنعه لهم من مشاهدة قنوات الأخبار. 


وقالت المصادر العسكرية لـ"المصدر أونلاين" ان قائد اللواء 133 عبدالكريم العرار رفض التحدث مع لجنة مكونة من جنود وضباط في اللواء للتباحث حول منعه لهم مشاهدة قنوات الجزيرة وسهيل داخل المعسكر، ما دفع الجنود لمحاصرته صباح أمس في مقره.


وأشارت إلى أن العرار كان يحرض الجنود في محاضرات يلقيها عليهم صباح كل يوم بقمع المتظاهرين في جميع المحافظات الذين يطالبون بإسقاط النظام، والذي وصفهم بـ"المخربين ويعملون ضمن أجندة خارجية"، كما اتهم قيادات المشترك بالعمالة لدول أجنبية.


وأوضحت المصادر لـ"المصدر أونلاين" ان العرار اتصل بقيادة المحور التي أرسلت العميد الظاهري الشدادي لحماية قائد اللواء 133، وقام بنقله قيادة المحور الشمالي الغربي بعد تبادل لإطلاق النار بين الجنود المحاصرين لمقر العرار ومرافقي الشدادي الذي أصيب أحد مرافقيه ونقل على إثرها لمستشفى السلام بصعدة قبل أن يموت متأثراً بجراحه مساء أمس.


وأكدت أن طائرة عسكرية على متنها لجنة مكلفة من وزارة الدفاع وصلت أمس إلى قيادة المحور للالتقاء بالجنود والضباط الذين طردوا قائد اللواء، لافتة إلى ان طائرة عسكرية نقلت قائد اللواء 133 عبدالكريم العرار إلى صنعاء.
 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك