متظاهرون يمنيون في مدينة هاليفكس يطالبون كندا بتجميد أموال صالح

تظاهر يمنيون وكنديون في مدينة هاليفكس الكندية تضامناً وتأييداً مع ثورة الشباب في اليمن.


المظاهرة التي خرجت السبت الفائت، تزامنت مع مظاهرات أخرى شملت مدن كندية ودول الهند والسويد وألمانيا والولايات المتحدة وغيرها من الدول التي يقطنها يمنيون في المهجر.


وطالب المتظاهرون الحكومة الكندية بتجميد أموال صالح وأركان نظامه، كما دعا المتظاهرون إلى التحقيق في جرائم ضد الانسانية وجرائم ارتكبها نظام ضد المحتجين السلميين في اليمن.


وكانت مدينة كالجري الكندية قد شهدت الجمعة الفائتة مظاهرة لأبناء الجالية اليمنية هناك، ووجه المتظاهرون رسالة إلى رئيس الوزراء الكندي ستيفين هاربر طالبوه فيها باتخاذ موقف إزاء ما يمارسه نظام صالح ضد أبناء شعبه وإدانة أعمال العنف ضد المتظاهرين باليمن.


كما دعا المتظاهرون اليمنيون في كندا، الحكومة الكندية إلى وقف جميع أشكال الدعم للنظام اليمني، والتدخل لدى الأمم المتحدة للضغط على حكومة اليمن بالسماح للمساعدات الإنسانية والمعونات الطبية بالمرور إلى المتظاهرين والمستشفيات الميدانية بساحات الحرية والتغيير.
 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك