468x 60

دون جوان: البدلة العسكرية كسرير للجنس!

في 2008 قال لصحيفة «الوسط» إن أعظم أمنياته هي تحرير القدس الشريف. في اللقاء نفسه طلب من الصحيفة تصحيح لقبه: أنا رئيس أركان الأمن المركزي، وليس أركان حرب الأمن المركزي. كان يجري بروفات عملية على لقب رئيس.


لكنه أيضاً كان يحدث نفسه بتحرير القدس الشريف: أنا يحيى صالح الأيوبي. أو: الرئيس يحيى صالح الأيوبي. لا يعلم أحد هل كان يتقمص نور الدين زنكي، أم صلاح الدين الأيوبي؟ في 28 سبتمبر 2010 قدّمه الشاعر الحارث بن الفضل الشميري، بحضور هدى جمال عبد الناصر، بلقب جديد: ضمير هذه الأمة.


صعد يحيى صالح الضمير إلى المنصة وقال: لن نتقبل عزاءك يا عبد الناصر إلا في القدس الشريف.
صحيح إنه قال في خطابه آنذاك إنه ناصري. لكنه أيضاً قُـدّم على نحو أكثر خطورة: إنه أبو عبيدة يحيى بن صالح بن الجرّاح، ضمير هذه الأمة.


قبل موته قال عمر بن الخطاب: لو كان أبو عبيدة حيّاً لاستخلفته على هذه الأمة. قال أيضاً: أتمنى داراً ملؤه رجال من أمثال أبي عبيدة. ويبدو أن يحيى ليس أبا عبيدة الوحيد، فمن المؤكد أنها أسرة ملؤها أبو عبيدة، لذلك فقد بادر المسخ عليه السلام إلى استخلافهم جميعاً! أضافت «المُزّة» -التي ألقت خطاباً في عيد ميلاد «ضمير هذه الأمة» – على مقولة عمر بن الخطاب في 18 ديسمبر 2011: أنت أيها الرجل المستحيل، الرجل الدونجوان، الرجل الدونجواني.


وكانت عروق ضمير الأمة تنفعل بطريقة تتناسب طردياً مع مقدار ما تقدمه المزّة من زكاة القول. لقد انسحب يحيى، أخيراً، من القدس الشريف إلى مشارف «اللورد بايرون» حيثُ يعيش دون جوان، كما في النص الإبداعي الشهير لبايرون، مغامراته التي لا تنتهي مع النساء. إذ لا يمكن أن يكون المرء: صلاح الدين الأيوبي ودون جوان في الآن نفسه.


قال إنه سيفتتح القدس الشريف. وكان دونجوان آخر أكثر صراحة منه. إنه «مصطفى سعيد» بطل رواية «موسم الهجرة نحو الشمال» للراحل العظيم الطيب صالح. السوداني الطيّب مصطفى سعيد، بطل الرواية، عاش الدونجوانية المحضة في بريطانيا. خاض غرامياته مع النساء الانجليزيات على رائحة الصندل الذكري. قال في لحظة صفاء وهو يفكر بالانتقام من الغزاة الانجليز: نعم، سأفتتح أوروبا بـ...


لم يذكر الطيب صالح بقية الجملة، لكننا كنا جميعاً قد فهمناها. إنه ذلك الفتح الذي لا علاقة له بضمائر الأمّة. يمكن القول أيضاً: غالباً لا تحضر روح جمال عبد الناصر مثل هذه الفتوحات، حيثُ تتجلى روحٌ أخرى كلها طين.


كان دونجوان يحيى صالح قبل ذلك قد طالب الثوار بالرحيل عن «شوارِعنا». وقال إنهم «أثوار». كان يقول ذلك بوصفه ضمير الأمة المعني بتعبيد كل شيء حتى طريق بغلةٍ في العراق. وكان أيضاً الفاتح الأيوبي، الذي يسهر على فكرة «دول الطوق». وهي فكرة أفضت في الأخير إلى حصار القدس، وسقوطها مرة أخرى في يد يحيى محمد عبد الله صالح الأيوبي في النصف الثاني من القرن السادس الهجري.


الرجل الدونجواني ..
ليس اللورد بايرون فقط هو من كتب عن الدونجوان. تقول الأسطورة، ذات المنشأ الأسباني، إن دون جوان هو رجل أغوى 1000 امرأة. كانت المزّة - التي تصف يحيى صالح في عيد ميلاده الأخير بالدونجوان- ترتدي الزي العسكري. لو حدث مثل هذه المشهد في أميركا أو الفلبين أو حتى الهونولولو لانهار جهاز الأمن المركزي في دقائق. امرأة ترتدي الزي العسكري تلقي خطاباً في ميلاد قائد الأمن المركزي، تهز خصرها بخفّة ذكية وهي تنطق كلمة: دون جوان. بينما تحيل، بسرعة خاطفة، إلى «الرجل الذي أغوى 1000 امرأة». وكأنها تقول له: لقد أغويت كتيبة كاملة أيها الرجل الأسطورة. هذه ليست إضافة من عندي، فقد استخدمت تعبير «الأسطورة» أيضاً. ولا نعلم هل تريد أن تقول «كتيبة موجودة بالفعل، أم كتيبة افتراضية!» لم تترك الأمر ضحية للتكهنات وحسب.


إننا أمام استخلاص نادر: يقسم رجل عسكري على أنه، عقب توليه الأمن المركزي في البلاد، سيغوي ألف امرأة! يا لها من خدمة جليلة يقدمها الضمير الأيوبي يحيى صالح لهذا الوطن. يبدو أن الثورة، على ضوء هذه الوقائع، كانت أقل بكثير مما كان يجب أن يقوم به هذا الشعب في مواجهة عائلة أبو عبيدة الدونجوان الأسباني الأيوبي.
مرّة أخرى كيف يعرّف الأوروبيون «الدونجوان»؟


هو ذلك الرجل الذي يجد لذة في إغواء النساء، العذراوت منهن بخاصة. كما يتلذذ بعذاب أزواجهن وعشاقهن. تقول الأسطورة الأسبانية إن الدونجوان مات على يد أحد قتلاه. كان يمر على ضريح لوالد فتاة أغواها. سمع الدون جوان صوتاً من داخل الضريح فقال للميّت: تعالَ نتعشّ معاً الليلة. حضرت روح القتيل إلى دار دونجوان. قال له الميت دون جونزالو تعال معي إلى الضريح نتعشّ معاً. وعندما وصلا إلى ضريح دون جونزالو صافحه الأخير، وسحبه عميقاً حتى قعر الجحيم. لا ينتظر دون جوان يحيى هذه النهاية لأنه، في الواقع، ليس دونجواناً حقيقياً. في الحقيقة هو «ولا حاجة أساساً».


بمناسبة اللورد بايرون، صاحب الملحمة الشعرية الشهيرة «دون جوان» في الربع الأول من القرن التاسع عشر: لقد كان حتى مؤلف ملحمة «دون جوان» زير نساء منحرفاً سلوكياً. حتى إن إنغلترا رفضته بعد أن شاع عنه أن علاقاته النسائية وصلت إلى حد إقامة علاقة عاطفية مع شقيقته «أوغستالي». وهكذا مات اللورد بايرون مريضاً في اليونان. أما بطله دون جوان فقد سقط إلى جحيم، كما تقول الأسطورة الأسبانية. وبطلنا، الدنجوان يحيى صالح، سيفتتح القدس الشريف، لكني أتمنى عليه أن لا يختار له منفى في أسبانياً ولا اليونان.


بالمناسبة: جوان هو نفسه «جون» أو «يوحنّا». يوحنّا في العربية من «الحنان» كما يعتقد دكتور محمد العناني. وكان دون جوان يسبغ الحنان دائماً! لكن أبا العبيدة بن الجراح لا علاقة له بيوحنّا، بالمرّة.


ترك جيفارا امرأته في بلدة نائية. ومن مكان بعيد، حيث كان يتصدى للإمبريالية والهيمنة، كتب لزوجته: تركتك، تحرسك الصحراء وقلبي.


كان جيفارا معشوق الجياع والفقراء، لا زير نساء. أغنية «جيفارا مات» التي كتبها أحمد فؤاد نجم وغناها الشيخ إمام عيسى لا تزال تفجر الدموع في أعين الفقراء والمضطهدين بعد أكثر من أربعين عاماً على «استشهاد» جيفارا في بوليفيا. كأن أباهم مات الليلة.


على تورتة 18 ديسمبر (اليوم التاريخي الذي ولد فيه : ضمير هذه الأمة دونجوان أبو عبيدة يحيى صالح الأيوبي بن الجراح، كله مع بعض) كانت صورة يحيى تلتحم بصورة جيفارا. من الواضح تماماً أن يحيى صالح ليس لديه أدنى فكرة: لا عن جيفارا، ولا عن دوان جوان. في تصوري يكفي هذا الجهل المركب، أو التناحة الخالدة، لقيام ثلاثة وثلاثين ثورة شعبية!


يحيى، الدونجوان، يتقمص كل شيء: حتى إنه دخل ذات مرة على معسكر الأمن المركزي في صنعاء وهو يهتف: سلمية سلمية. هناك من يسأل: ماذا أراد يحيى أن يقول من خلال حفلة عيد الميلاد الدونجوانية؟

 

تقديري أنه لم يعد قادراً على أن يقول شيئا.ً وفيما يبدو لقد «تكركبت» عليه الشخصيات كلها: مصطفى سعيد، دون جوان، أبو عبيدة بن الجراح، نور الدين زنكي، جيفارا، يحيى صالح ..


كان علم النفس التحليلي يقول إنه يندر تماماً أن تجد «الملتي بيرسوناليتي ديس أدورد»: أو الانحراف السيكولوجي المتعدد الشخصيات. وغالباً ما كانت مستحيلات علم النفس قابلة للتحقّق.


في بداية الثورة كان يحيى يتجوّل على مشارف المظاهرات على طريقة طاهش الحوبان. بعد عشرة أشهر تحول الطاهش إلى دون، والحوبان إلى جوان. ينصر دينك يا الثورة. أما أنت يا دون جوان- إن شئت- فاسقط في الجحيم في أسبانيا، أو مت بالحمى في اليونان. وها هو الشعب يسترد كل شيء، حتى التورتة والمُزز.

 

المصدر أونلايـن

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- اسخف من قرأت بحياتي

يمني

والله ان هذا اسفخ ما قرات..لا اطيق يحي صالح ... وسحقا لمن يكتب هكذا كلام سخيف سخف صاحبه

2- هكذا لهم البطال

السامع

هيا السان لمن أراد فصحت ، وهيا البدله العسكريه لمن أراد غبان.

3- اعادة النظر في ثقافتنا وسياستنا

المقرمي

علينا جميعا تحمل المسؤلية بحق الشعب والوطن اليمني الذي بحاجة الى وحدة ابنائة ونبذ كل عناصر الفساد من وسطة المريض , علينا جميعا فهم مايحدث حولنا من متغيرات كبيرة تجعل من كل عاقل ووطني مخلص لليمن ولهذه التربة الكريمة في أعادة التفكير الف مرة , أنا أعتقد أنة حان الوقت ليبذل كل اليمنيين قصارى جهودهم في كيفية بناء اليمن خاصة في ظل التحديات والمتغيرات التي نحن لاندرك عواقبها على اليمن اليوم المملكة السعودية تسعى بكل جهودها لتوحيد الخليج من أخطار كثيرة مع تقديم كل سبل التقارب بينهم وبين اقطار عربية بعيدة حدا جغرافيا وثقافيا مثل المغرب والاردن , فليس من حق كل يمني أن يستغرب لماذا تترك اليمن دون اي تقدير أو حساب في تنمية اليمن الذي هوا بحاجة الى تقديم الدعم من دول الجوار التي سعى نظام الفساد والنهب على الكذب طويلا على الشعب اليمني بأن دول الخليج تريد أن تظم اليمن الىيهم اليس الكذب أتضح الان وبشكل غير مشرف لليمن وثيادتها السياسية القادمة , علينا أن لانقبل أن تبقى بلدنا اليمن بلد للشحت والصدقات المهينة لهذا البلد وتاريخة العريق لذلك أقول لكل السياسيين والمثقفين وكل الوطنيين أعادة التفكير ودراسة ا

4- ينصر دينك يا راجل

عبد العزيز النقيب

ينصر دينك يا صاحبي... أبلغ رد على استفزازات التنح يحيى صالح.. بس صدقني لا في عيد ميلاد و لا حاجة.. هم مستشاري السوء الذين يريدون ان يوردوه موارد الردى

5- عيب هذا الكلام

أقول للكاتب عيب فالنقد ليس تجريح

6- بدون شخصية

متابع

رائع ياغفوري.. اعتقد ان يحيى صالح ليس خليط من الشخصيات لانه لايستطيع ان يؤدي دور شخصية واحدة ليوم واحد كما لا يستطيع ان يتقمصها ولا لساعه واحدة.. حتى شخصية دون جوان هي شخصية بعيدة عن يحيى فعاطفية دون جوان معدومة عند يحيى . الشخص هذا يشتي يظهر ولو حتى يكون مسخرة.

7- كنت اختلف معاك

محايد

اثلجت صدري بما كتبت ، وللمعلق رقم خمسة ، ما صور لم يكن عيبا ، هذا ما تم تصويره ، فما بالك بالذي لم يتم تصويره ، سبحااااااااااااااان الله ، كيف تنزل الشهامة احيانا وتموت آحايين كثيرة

8- الترفع عن كلام السوء

مراقب

نحن نكره يحيى صالح ونبغضه هو واسرته... ولكن ينبغي ان لا نركز كلامنا على التفاهات وان نترفع عن هذه الترهات وعن كلام السوء,,,,,,,,,,, وان شاء الله الثوره ماضيه لتحقيق اهدافها وبناء يمن جديد

9- عيب يا غفوري

الشرعبي

امرأة ترتدي الزي العسكري تلقي خطاباً في ميلاد قائد الأمن المركزي، تهز خصرها بخفّة ذكية وهي تنطق كلمة: دون جوان. بينما تحيل، بسرعة خاطفة، هذي الجملة يا غفوري بها ما بها و تستحق عنها الجلد للأسف إنحدرت يا غفوري

10- الغفوري منبر من لا منبر له

الزمر

عندما تعجز الكلمات في التعبير عن ما يختلج في النفس من آلام وتعتصر فيها من مآسي بسبب تقلد قتلة دونجوانيون على رقاب الأمة ياتيك ابن الغفوري برائعة تثلج الصدر وتعبر بفصاحة عما يجول في العقل ويكمن في الصدر. فلله درك يا دكتور مروان فأنت منبر من لا منبر له.

11- صفيح ساخن

لو تناهى الى سمع المناضل الاممي جيفارا انه قد وضعت صورته الى جانب صوره يحي عفاش في تناقض غريب جدا لاسلوب و اهداف صاحبي الصورتين لأعلن جيفارا الحرب على هذا الشئ الذي يرى نفسه بحجم اكبر من حجمه الطبيعي نتيجه لكلمات التأليه التي يطلقها المرتزقه المحيطين به .. و الله انه لما يحز في النفس و يبعث المراره ان يتسلط علينا شخص يحمل شخصيه مهزوزه كشخصيه يحي عفاش .

12- يا سلام عليك

ياسر المقطري

حقيقة انت رائع في التشهير بالأتناح يا غفوري .. انت حسان بن ثابت للمقالة ... هذا التنح .......... الفهلوي العنصري ... لا يساوي كل هذه الشخصيات بغض النظر عن سلوكها أو من هي لكنه .........اقل من ان يوصف بهؤلاء.

13- في تصوري يكفي هذا الجهل المركب، أو التناحة الخالدة، لقيام ثلاثة وثلاثين ثورة شعبية!

عبدو

الكاتب ما جاب حاجة من عنده والله انه شيء يكسف ان ترى اناس يحكمون وفي موقع المسؤلية ولا يستحون

14- الثورة قامت لتغسل البلد من القاذورات

ابن الجماعي

الكاتب طول وعرض الموضوع و معروف يحي العفاشي انه مهووس بالنساء ورجل طايش من العير الثقيل وهذا من اعظم سواءت النظم انه دائما يسند الامر الى غير اهله فيحي العفاشي هذا كان الافضل له ان يكون حارس في زريبة وليس قائد للامن المركزي لكن حسبنا ان الثورة قامت لتغسل البلد من القاذورات هذه وامثاله الكثير الكثير

15- غير لائق

يمني

ربما نختلف سياسيا مع يحيى، لكن أن نتحدث بهذا الشكل الشخصي واقحام انفسنا في التعريض لحياة الآخرين الشخصية ، فهذه حصومة لا أخلاقية ابدا .

16- هل من مبارز

لؤي

لله درك كم قد باررزت من بنات كنعان

17- في الحقيقة هو «ولا حاجة أساساً».

Nadeem Abuali

في الحقيقة هو " ولا حاجة أساساً". فعلاً هو كذلك

18- راااااااااااااااااااااااائئئئئئئئئئئع

دكتور وليد المخلافي

كلام رائع وموضوعي فهذا المسخ معروف بتاريخه النسوي واستقدامه .... الى بلادنا

19- بوركت يا غفوري

صفوان

بوسة لعيونك يا غفوري بوركت وبورك قلمك

20- افصح الله لسانك

يحيى احمد رجاء

لا فض فوك ويكفي أن مقالاتك تشعر البعض بالعجز وتثير في البعض الآخر الشعور بالإهانة. لكن مقالاتك والله تذهب غيض قلوب الثوار. لا حرمنا الله منك

21- اسرة كلها فاسدة

خالد ناصر الشوافي

اسرةكلها فاسدة من اولها لاخرها علي عفاش كان مهرب خمر في باب المندب وفي لجحملية كان جرار اسرة جسما نبت من الحرام وتغذت الحرام وجودها في اليمن حرام ويحي عفاش من اكبر السرق والمجرمين والمعتوهين وان شاء الله تعالى يكون مصيره مثل معتصم الجرذافي

22- والله اصبت كبد الحقيقة

حسان

مقالة اكثر من رائعة واسلوب ممتاز في وصف هذ ا الغبي الذي هو مثلما قلت ولا شي في الاساس وبارك الله في هذه الثورة التي سوف تطهر البلاد منهم عاجلا او اجلا

23- مفسد عي الارض يسمى يجي

المقطري

كم انت رائع يا غفوري لقد عريت المسخ والفاسد وان شاؤ الله سيرحل

24- وما خفي كان اعظم

سنحاني

هذالمسخ عار على اليمن وحياته كلها عفن اساء للجميع شكرا لك يا غفوري

25- اسرةكلها فاسدة

صنعاني

يحي يرعى الكثير من اوكار الدعاره في صنعاء ... الله يزيله هناك ترتيبات لاقصائه

26- شكرا لك مروان.....شكرا المصدر اونلاين

عمر الكحلاني

سلام من الله عليكم ،صراحه اشكرك سيد غفوري لان في كتابتك ثقافه ونشغر لا اراديا بانك تعلمنا بل تسقينا معلومات ، وهذا ما نريدهم ن بقيه الكتاب .ان تكون الكتابه تناقش الوضع وبنفس الوقت فيها ثقافه نستفيد منها بالتالي نحصل على معرفه وثقافه ....ان الشباب اليمني وخاصه البسطاء يجد اليوم نفسه يلهف وراء ثقافه وراء تاريخ وعلم يملا فراغ ذاكراته طبعا با اقل التكاليف الماديه،،، غلى العموم شكرا سيد مروان وشكرا لك صحفيه المصدر..........النصر للثوره والمجد والخلود للشهداء!

27- ما هذا يا غفوري ؟

مواطن

اقسم بالله انني أكره علي صالح وزبانيته وفاسديه أكثر من أي شيئ في الدنيا، ولكن هذا الأسلوب في انتقاد أي انسان حتى لو كان الفاسد يحي صالح، لا تليق بك ككاتب كبير يا غفوري ولا بالقراء الذين لم تنته بعد آهات اعجابهم بمقالك السابق هنا عن "أدولف الحوثي". ما هذا؟ أظن أن اقرب كلمة لوصف ما كتبت هنا هي كلمة "هذيان. أنا أتجرأ وأجزم أنك كتبت هذا ............ مهما بلغ سؤ يحي صالح، وهو بكل تأكيد قد بلغ مبلغاً هائلاً من السؤ، فان ما كتبته مبالغة في الإسفاف. أنا أجزم أيضاً ان مقالك هو معركة ثأر شخصي جداً. ولا تتفلسف فتقول مثلاً، وهذا متوقع من متفلسف مثلك، أن خلافات كل أفراد الشعب مع صالح وآله هي خلافات شخصية. ثم سؤال أخير: هل كان يجب أن تحشر كل هذه الأسماء الأجنبية وأبيات الشر وأسماء الأماكن التي لا تضيف أي قدر من توضيح المعنى؟.........

28- سكران طيطه 24 ساعه

امن مركزي

لقد افسد العاصمه بالحفلات الماجنه وتربطه علاقات واسعه مع ...... كما انه .....من الطراز الاول يتغطى بالقصيه الفلسطينية وجعية كن .....لفلسطين لعنة الله عليه الكلب

29- كلام لايجرأ على قوله غير الغفوري

عبدالرب الشقيري

ابداع ابدع ابداع دائما رائع ومتألق ياغفوري

30- الى المعلق رقم 15- غير لائق

متابع

اية حياة شخصبة يا اخي هذا .,,,,,,على بنات اليمن عيب عليكم اساء الى اليمن والله افسد في الارض يبدو ...........

31- أقلك

السعدي

أقول لــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك ينصردينك ياغفوري

32- ينصر دينك

العمراني

والله لقد اشفيت غليلي من هذا الدنجواني .........انا لا اعرف اي قائد عسكري هذا الذي يلمع الدهن في وجهه وال lipstick في الشفتين ....هو لايفعل شيئا سوى الدونجوانية ....تلتصق صورته بصورة جيفارا ويطلق على من يثور بانهم اثوار ويطالبهم بالرحيل من شوارع ابيه .....هو يخيل اليه ان يكون الايوبي او ابو عبيدة او جيفارا ...كل هذا يفعله لتغطية النقص الذي يعيشه هذا الدنجواني .....انا متاكد المزة قالت له الرجل الدنجواني وهو لايعرف معناها لانه لم يتغير ولم يبتسم حينها وكأن شيئا لم يكن ....ويبدو ان المزة ايضا كانت لاتعرف معناها والا كانت وقفت الكلام لتشعر بما تقول او تستلذ عذوبة الكلمة وهي تخرج من شفتيها الناعمتين ...بصراحة القاعة كلها ما فهموش لان القاعة وقتها كأن شيئا لم يكن ......يعني كلهم وقعو ضحية ........

33- الكتابه تدل على صاحبها

ابو أحمد

بصراحه ماشاء الله عليك كتاباتك غير انها روعه ونقد ساخر تدل ايضا على سعت اطلاعك وثقافتك العاليه كما تدل على حبك لوطنك وغيرتك عليه وعلى شعبه وثورته بورك فيك لافض فوك ولا عاش حاسدوك . يا دكتور

34- تسطيـــــــــــــــــــر رائع

سالم العريقي

ألاخ الدكتور مروان الغفوري لقد جفت ألاقلام بعد قلمك وقد سطرت رائعــــــــــــــــة ومعلقة من معلقات النقد الموجهه لذالك" الدون جوان" او "المسخ "ولم تترك له خرم "إبره "ألا وكلت له مايستحق لقد اذهلتني بغزارة المعاني وألاطلاع اللامحدود واقول لبقية ألاخوان المعلقين او المتعلقين بقميص" دون جوان سنحان" أنكم تتدخلون باسماء مستعارة للرد!! أو قد تكونون ناقصو ألاهليه ,يعني بانكم مازلتم بمرحلة "اللاتمايز" (لك ودي دكتور مروان واحترامي وتقديري لقلمك الشريف ولجزالة الفاظك)

35- مؤسف تشبيهه بالعظماء

الراصد

زير نساء هكذا معروف عنه لم تأتي بجديد ولكن حشر هذا الوسخ وسط عظماء مثل عمر وأبو عبيدة رضي الله تعالى عنهم يدل على جهلك يامروان وان لفيت ودرت .. للأسف جرحتنا هداك الله .. أرجو الأعتذار سريعاً لو تملك صفة التواضع .

36- تألق يادكتور

ابوالعز

تألق يادكتور ولا عليك من بعض التعليقات هي من بقايا النظام لكنها اليو م تعجب فيك وتتنتقدك وسيأتي اليوم التي تعجب بمقالا تك وتترك الا نتقاد غير البناء يكفي المصدر مقالاتك تجبر كل مطلع ليفتحها يبحث عن جديدك

37- اروع ما قرأت

امين العقلاني

تسلم اياديك يا استاذ مروان انه اروع ما قرأت فلتواصل كتاباتك الرائعة ولا تلتفت الى النشاز وعبيد ال عفاش

38- دائما مبدع يا دكتور

الباشا

اثلجت صدري بما كتبت عن الكلبواني العفاشي ... نهايته ان شاء الله ستكون وخيمة

39- الله اكبر

الحميدي

تسلم يداك يارائع انت اعطيته باالنعال والله هذا اللوح الذي تربع على الامن المركزي والله لايفهم شيئ

40- هناك " جيفارا آخر " طُبخ على نار الثورة الهادئة !

سامي عبد الباري

أقل ما يمكن أن يُطلق على " مروان / الأديب " أنه آخاذ و بديع ، كم تمنيت و أنتظرت ولازلت ! ، أن يخطئ ذات مرة و يشحذ همته و مسئولية قلمه وفكره لنقد " جيفارا الثوّار " و خالدهم بن الوليد !! ,, ليس لملفات الجرم و الخيانات العظمى و لا تسقط بالتقادم و لا من اليسير إستحمار الضمير الجمعي للأمّة بحكاية " الغفران الثوري " و صحيح " الإصلاحي " الذي جاء فيه " الثورة تجب ما قبلها " ! ، أصاغ المبرر حجته المصطنعة ، أو تاه الراوي عن " أصل الحكاية " ! ، وحسب ، و لا القصاص العادل لبلدنا الأم الذي جعلوه حظيرة سعودية بإمتياز و بصك ثوري أخير !! ، و جيش جعلوه مخصخصاً مرتزقاً ! ، لا ولاء فيه غير للمال كعادة اليمنيين " أسفاً " و القصاص لجيلين ضائعَين !! ، إنما لأنهم لا زالوا يلصقون عهر أفعالهم بجبين " الإنسانية و الضمير العالمي " بحق بلد عريق لا نتذكر من خصومه الأساسيين سوى " أنجال صالح و أنجال أخيه " ، فبئس ثورة تقدّس النخب تجار الأسلحة و المخدرات و الوطنية معاً ,,,

41- أفضل وصف للرجل التنح

إياد العبسي

شكرا للغفوري وشكرا للثورة التي عرّت يحيى و أحمد و صالح و الكثير ....

42- مروان الغفوري يفتقد الحياء

معتصم

يبدو والله اعلم أن الغفوري يكتب مقالاته وهو غير صاح هذا المقال يحمل كلام يندرج ضمن القذف المحرم والمقال السابق الخاص بالحوثي يخرج الحوثي من الملة يعني تكفير ولكن على لسان شخص علماني وليس سلفي بصراحة صرت اكره كتابات الغفوري انه يتكلم بلغه استعلائية استعراضية لفلاسفة وروايات لايعرفها سواه وكلماته دائما غريبة عن البيئة التي يتحدث عنها واليها وفيها وأخيرا خاليه من الخلق والأدب بصراحه انه يشوه الثورة ونرجو منه الابتعاد عنها فورا وعليه ان يبحث عن البيئة الملائمة لعقليته ربما ثورة مصر كونه يستشهد دائما بكلام عادل امام والمصريين وربما يفيده الانضمام الى حركة احتلو وول ستريت اما اليمن فهي بعيده كلية عنه وهو بعيد عنها فارحل من غير مطرود لو سمحت

43- الامن المركزي

بنت اليمن

مقاله اكثر من رائعه

44- مزه مزه مزه مزه

عبدالقوي العريقي

مامعنى كلمة مــــــــزه؟!] قد يظن البعض ان كلمة مزة هي عبارة ( فتاة جميلة ) جهلا منهم بحقيقة هذه الكلمة التي لو عرف الفتيات بمعناها لقتلن قائلها بدأ هذا المصطلح بالانتشار في اواخر الثمانيات وراج رواجا شديدا بين اوساط المجتمع المنفتح بالتحديد عام 1988 حينما قال احد العرابدة السكرجية لاحد بنات الليل (ما تجيبي بوسة يا مزة ) والاصل في كلمة مزة هو تشبيه الفتاة بالمزة التي يمزمز بها شارب الخمر لكي يضيع طعم الخمر من فمه النتن وعادة ما تكون المزة عند الشرب عبارة عن :- قطع من الليمون المملح .. بعض المكسرات .. بعضا من شرائح الخيار المنعشة ومن هذا المنطلق طلب هذا العربيد من هذه العاهرة ان تقبله في فمه النتن لكي يضيع طعم الشراب الخبيث وذلك عدم توفر ( الخيار المنعش ) وقد وافقت ما وصفها بالمزة ان تعطيه هذه القبلة مقابل مبلغ زهيد من الماال وتطور الوضع الى ان اصبح جميع بنات الليل يلقبن بالمزز تعريف الـمـزة :- أ = اليوم معاك وبكرا مع صاحبك ل = لك و لغيرك م = معدومة الكرامة بين اوساط الذكور ز = زبالة من زبايل الاناث ة = تتصف بجميع ما سبق فهمتو ا

45- لا فض فوك

عبد الرحمن صبر

لله درك يا ابن الغفوري ولا فض فوك، كلام عميق واسلوب جميل وربط موفق بين المعلومات التي تسيل من نهر ثقافتك ...

46- هكذا الكتابات

محمد العميسي

أبداع لا نهائي من كاتب مبدع . والدنجوان سيذهب إلى الجحيم وترسله إليه روح الوطن لا روح أحد قتلاه .

47- أعرف أنه خرج عن المألوف .. لكن لماذا لا نسمي الأمور بمسمياتها عسى البلاطجة من الطرفين يستحون عن ارتكاب الجرائم الأخلاقية بحق المجتمع .. يحيى ... معروف

أعرف أنه خرج عن المألوف .. لكن لماذا لا نسمي الأمو

أعرف أنه خرج عن المألوف .. لكن لماذا لا نسمي الأمور بمسمياتها عسى البلاطجة من الطرفين يستحون عن ارتكاب الجرائم الأخلاقية بحق المجتمع .. يحيى المنحرف معروف للجميع

48- دكتور مروان

محمد الصبري

دكتور مروان لا اجد ما يمكن ان اقدم من تعليق في هذا المقال الرائع الا ان اهديك قبلةً على راسك و اقف تقديرا لهذه المقالة الهادره واسلوبها الرائع. اتمنى لك التوفيق

49- مداخله متاخره

مهاجر

يبدو ان بعض المعلقين لم يشاهدوا مقطع الفيدو الذي يظهر فيه "المعراد" يحيى صالح وهو يرتدي البدله العسكرية ليحتفل بعيد ميلاده والضابطة تخاطبه وتقول له ان الصفات التي توجد به لا تنطبق الا على "الرجل الدون جوان" الى غير ذلك من الخرابيط التافهه !! السؤال لتلك الضابطة: ماعلاقة الشجاعه والقوه والرشد بصفات الدونجوان؟ يمكن مشاهدة المقطع على الرابط http://www.youtube.com/watch?v=xbJnr9-GKEM كما يمكن مشاهدة التورته (الكيكه) التي اهداها له احمد الردمي مكتوب عليها " الى ضمير الامه يحيى .."!! اذا كان هذا "المعراد" ضمير الامة فلا خير في الامة نفسها.. شكرا لمن نشر المقطع على اليو تيوب وللغفوري ولمن ساهم في فضح هؤلاء ولا نستغرب بعد اليوم من تصرفات المرتزقة مثل الردمي ومن اليه.

50- الحوثيين

بو يمن

الحوثيين يتقمصوا الشرف ويحاولوا يشوهوا المبدع مروان بعد كشف سوءة قائدهم في مقاله السابق تحية يا مروان

51- بوركت

نضال علي الضلاع

لقد أبدعة أخي الغالي والمشكلة بأنه يغطي قبحة بالقضية الفلسطينية وهو يستحق أكثر من دلك

52- اا

ابوانس

بيلبس القــضـية القـدس وماذا عمل لــه وماهــي المشــاريع التي انجــزه هــنك غــير الحــفلات والســهـرات مع الحــسناة الجــيد لابســات النظارات

53- كلام فى الصميم

كلام فى الصميم

تسلم يا غفوري؟؟هذا هو الكلام وهذا هو الوصف؟؟وكانك موجود بجانبة؟؟لانة كما قلت هو لا شئ اساسآ؟؟فعلاآ؟؟فهو ومن حولة اتفة من الكلام الذي يقال عنهم؟؟ومن حولة اختارهم هو على مزاجة؟؟كجلساء لة؟؟وطاقم اداري لة؟؟كأمثال؟؟المدعو ابراهيم الكبسي؟؟والمدعو شرف حمدين؟؟وآخرين كثير؟؟لا أخلاق لهم؟؟ولا مبادئ؟؟ولا قيم؟؟وهذا الذي يتمناة ويريدة يحيى عفاش؟؟وهو آصلا ليس عسكريآ؟؟ولكنة مدنيآ سرسريآ؟؟والكل يعلم بذلك؟؟واكبر دليل واثبات؟؟أسألوا عنة جامعة صنعاءكلية الآداب؟؟فهم اعلم بة؟؟واعلم بما عملفىالكلية قبل سنوات وتم ضربة من قبلا الطلاب؟

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء