الرئيس هادي يُبعد مهدي مقولة من منصبه ويعين رشيد محافظاً لعدن

أصدر الرئيس عبدربه منصور هادي قرارات جمهورية مساء اليوم الخميس أبرزها إبعاد قائد المنطقة العسكرية الجنوبية اللواء مهدي مقولة من منصبه، في أول خطوة لإعادة هيكلة الجيش المنقسم.


ومهدي مقولة ينتمي إلى قبيلة «سنحان» مسقط رأس الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وظل موالياً له طوال الثورة الشعبية ضد الأخير والتي انتهت بتنحيه عبر الانتخابات الرئاسية المبكرة.


وأصدر الرئيس هادي قراراً بتعيين مقولة نائباً لرئيس هيئة الأركان العامة للقوى البشرية، خلفاً للواء سالم علي قطن الذين عُيّن بدوره قائداً للمنطقة العسكرية الجنوبية وقائداً للواء 31 مدرع، خلفاً للأول.


كما أصدر هادي قراراً بتعيين المهندس وحيد علي أحمد رشيد محافظاً لمحافظة عدن، ليشغل المنصب الشاغر منذ نحو عام بعد أن استقال المحافظ السابق وانضم للثورة.


ورشيد كان وكيلاً لمحافظة عدن خلال فترة صالح، وينتمي إلى التجمع اليمني للإصلاح، وهو المسؤول الإصلاحي الوحيد الذي ظل في منصبه خلال فترة الرئيس السابق.


وأصدر الرئيس هادي أيضاً قراراً بتعيين العميد الركن صادق صالح حيد مديرا لأمن محافظة عدن، خلفاً للعميد غازي أحمد علي.

 

وتشهد عدن انفلاتاً أمنياً غير مسبوق. ويأمل المواطنون أن يعمل مدير الأمن الجديد الذي يتحدر من محافظات جنوبية على إعادة الهدوء إلى المحافظة. والعميد حيد رئيس لعمليات وزارة الداخلية سابقاً.

 

وهذه نصوص القرارات كما نشرتها وكالة الأنباء اليمنية:

صدر اليوم بصنعاء القرار الجمهوري رقم (9) لسنة 2012م بتعيين المهندس وحيد علي احمد رشيد محافظا لمحافظة عدن.
وصدر القرار الجمهوري رقم (10) لسنة 2012م بتعيين اللواء مهدي مهدي مقولة نائبا لرئيس هيئة الأركان العامة للقوى البشرية.
كما صدر القرار الجمهوري رقم (11) لسنة 2012م بتعيين اللواء سالم علي قطن قائدا للمنطقة الجنوبية قائدا للواء (31) مدرع.
وصدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (8) لسنة 2012م بتعيين العميد الركن صادق صالح حيد مديرا لأمن محافظة عدن.
 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك