الخليج الإماراتية: لجنة عسكرية تشير إلى «تواطؤ» مهدي مقولة مع مسلحي القاعدة في أبين

قالت صحيفة الخليج الإماراتية نقلاً عن مصادر في الجيش المؤيد للثورة اليمنية إن تحقيقات أجرتها لجنة عسكرية بشأن الهجمات الأخيرة التي نفذها تنظيم القاعدة «أكدت تورط اللواء مهدي مقولة» في دعم التنظيم المتطرف بالأسلحة وتسليمهم مناطق في محافظة أبين جنوب اليمن.


ونقلت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الأحد عن المصادر التي لم تكشف عن اسمها تأكيدها بأن النتائج ستعلن قريباً، وان «إجراءات رادعة» ستتخذ بحق سائر المتورطين بهذه الأعمال.

 

ولم يتسنى التأكد من المعلومات التي ذكرتها الصحيفة.


واللواء مهدي مقولة أحد أكثر القادة العسكريين قرباً من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وكان قائداً للمنطقة العسكرية الجنوبية قبل أن يبعده الرئيس عبدربه منصور هادي من منصبه ويعينه نائباً لرئيس هيئة الأركان لشؤون القوى البشرية.


وقتل أكثر من مائة عسكري يوم الأحد الماضي في هجوم شنه مسلحون من تنظيم القاعدة على قاعدة عسكرية بضواحي مدينة زنجبار عاصمة أبين، كما احتجزوا 73 آخرين، إضافة إلى الاستيلاء على معدات عسكرية ثقيلة بينها راجمة صواريخ كاتيوشا ومدافع ثقيلة.


وشُكلت لجنة عسكرية برئاسية نائب رئيس هيئة الأركان اللواء علي محمد صلاح للتحقيق في هجوم أبين الدامي، الذي يعد الأعنف على الجيش اليمني منذ سيطرة تنظيم القاعدة على زنجبار قبل نحو 9 أشهر.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك