اعتبر الحكم ضد الماوري وجبران فضيحة وطالب بإلغائه

الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب الرئيس صالح بوقف الهجمة المخجلة على الصحفيين

 

دان الاتحاد الدولي للصحفيين الحكم الصادر ضد الزميلين سمير جبران، رئيس تحرير "المصدر"، ومنير الماوري الكاتب في الصحيفة بعد تثبيت التهمة الموجهة لهما باهانة الرئيس اليمني في مقال نشرته جريدة "المصدر" سنة 2008.


وأشار بيان صادر عن الاتحاد الذي يتخذ من جنيف مقراً له إلى مضمون تلك الأحكام، ونقل البيان عن جيم بوملحة، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين قوله "إن هذا الحكم الصادر عن محكمة غير المتأصلة في القانون اليمني يعتبر فضيحة ويجب إلغاؤه".


وكانت محكمة الصحافة قضت السبت الماضي بالسجن عامين للزميل الماوري ومنعه من الكتابة بصفة دائمة، فيما قضت بالحبس سنة مع وقف التنفيذ لجبران ومنعه من العمل كناشر أو رئيس تحرير أو مدير تحرير أو محرراً لمدة عام.


وقال بو ملحة: يبدو أن السلطات اليمنية قد أعلنت الحرب على الصحفيين اليمنيين وأنها مصرة على تكميم أفواههم. إننا نطالب رئيس الجمهورية بأن يصدر أمرا فوريا بوقف هذه الهجمة المخجلة على الصحفيين."
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- المزاجيه

خليل الفرح

حينما تحكم البلد المزاجيه ليس لدى الصحفيين الا تعكير المزاج لصانعها

2- فتاة الجنوب

فتاة الجنوب

ان الرئيس يقول امدحني او تسجن فا اي الخيارين اريح لك ان تمدح الرئيس وطبعا مدح كذاب او تقبع في السجن بتهمة قول كلمة الحق فانا عن نفسي اختار الخيار الثاني ولن اقول غير الحق مهما كانت العواقب والنتائج حتى ولو كان السجن لان الله مع الحق

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في الأحكام الجائرة بحق المصدر

اضغط للمزيد

استفتاء