صالح.. بين العناد وشهوة الحكم

 يشير بعض العارفين بحكم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى أنه حكم اليمن ضمن معادلة «شيخ الرئيس، ورئيس الشيخ» في إشارة إلى علاقته مع الشيخ عبدالله الأحمر شيخ مشايخ قبائل حاشد التي تنتمي إليها قبيلة صالح، ويبدو أن عضوية نائبه عبد ربه منصور هادي في حزب المؤتمر الشعبي العام تفتح مجالاً لاستمرار صالح في حكم اليمن وفق صيغة رئيس الرئيس.


ورغم دخول اليمن في المرحلة الانتقالية التي أعقبت تنحي الرئيس صالح عن سدة الحكم، وتولي نائبه لمنصب الرئيس، إلا أن آفاق نجاح الحل السياسي المستند إلى المبادرة الخليجية لا يزال يلفها الغموض، إن لم نشأ القول الدوران في حلقة مفرغة عاشتها البلاد لأكثر من عام.


منع الانزلاق إلى الفوضى
وقد نصت المبادرة الخليجية على أن يؤدي الحل الذي سيفضي عنها إلى الحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره، وأن يلبي طموحات الشعب اليمن في التغيير والإصلاح. واشترطت أن يتم انتقال السلطة بطريقة سلسلة وآمنة تجنب اليمن الانزلاق للفوضى والعنف ضمن توافق وطني، والتزام كافة الأطراف بإزالة عناصر التوتر سياسياً وأمنياً، ووقف كل أشكال الانتقام والمتابعة والملاحقة من خلال ضمانات وتعهدات تعطى لهذا الغرض. ووفق البنود تكون دول مجلس التعاون والولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي شهوداً على تنفيذ هذا الاتفاق.


ويوماً بعد يوم يثبت الرئيس المخلوع أنه لا ينوي الابتعاد عن تحريك أنصاره من أتباع حزب المؤتمر الشعبي الحاكم، مستفيداً من كونه لا يزال يشغل منصب الأمين العام للحزب **، ناهيك عن سيطرته على قطاعات واسعة من الأجهزة الأمنية والعسكرية بواسطة أولاده وأقربائه ممن وصلوا لمراكزهم في عهده. وهؤلاء يطبقون على المفاصل الحساسة في الجيش والأمن والدولة، ومن الصعب عليهم التحلل من اعتباراتهم المصلحية والعشائرية.


رئيس مخلوع بحصانة
وفيما يبدو أن الحراك الشعبي في البلاد لا يزال بعيداً عن تحقيق أهدافه في التنمية والديمقراطية والانتقال السلمي للسلطة ومكافحة المحسوبيات والفقر. يتحرك المخلوع صالح في كل الجهات مستفيداً من الحصانة الممنوحة له بعدم محاكمته وفقاً للمبادرة الخليجية التي قبل بها بعد طول تسويف ومماطلة بسبب انعدام الضغوط الحقيقية عليه من الغرب ومن العرب، إذ إن الديمقراطية هي آخر ما يفكر به هؤلاء، حيث ظلت السعودية والولايات المتحدة حتى آخر لحظات حكمه تقفان إلى جانبه، وبعدها رفضت الولايات المتحدة إعطاءه حق اللجوء السياسي على أراضيها رغم كل خدماته لها، ورغم أن في هذا اللجوء حقن لدماء المزيد من اليمنيين الأبرياء.


وبموجب الحصانة القانونية لا يجد صالح حرجاً من وصف الذين أجبروه على التنحي، بعد عقود من الحكم الفردي، بـ «البلاطجة» وهو وصف يستفز مشاعر ملايين اليمنيين ممن حافظوا على سلمية ثورتهم إلى حد ما، مع أن اليمن القبلي غابة من أسلحة لم يتم استخدامها في الحراك الشعبي ضد صالح. وعدا هذا لا ينفك يتدخل في عمل رئيس البلاد والوزراء كونهم ينتمون إلى حزبه، وفي أحيان أخرى لقبيلته في بلاد فيها التقاليد والاعتبارات القبلية أكثر تأثيراً من الأحزاب والمؤسسات الرسمية والأهلية.


دور أمريكي سلبي
ويذهب معارضو صالح إلى الاعتراف بخطئهم في منحه الحصانة، وبكونه لا يزال يتحداهم ويحتفظ بحراسة تفوق حراسة الرئيس والنواب والوزراء مجتمعين، وأنه من داخل قصره المحاط بالدبابات والمتاريس لا يزال يدير حركة البلاد. ويقولون إن الولايات المتحدة لعبت دوراً سلبياً في هذا الاتجاه حين لم تسمح لصالح بالإقامة المطولة على أراضيها، سواء للعلاج أو كلاجئ سياسي. ويضيفون أن ما حدث مع صالح لا يشكل سابقة على السياسة الأمريكية التي من عادتها التخلي عن حلفائها بعد سقوطهم، كشاه إيران وعابدين تونس وغيرهما، ما يعني، بحسب المعارضين، أن الديمقراطية وعودة الاستقرار لليمن، وفي بلدان الربيع العربي، هو آخر ما تفكر فيه مراكز القرار في واشنطن.


وفي واقع الحال ترى واشنطن أن وجود صالح في مركز القرار، ولو كان سلطة ظل، يشكل إضعافاً لإمكانية انتشار القاعدة والحوثيين، تلك الفزاعة التي استخدمها كثيراً خلال سنوات حكمه الأخيرة، لتصدير أهمية وجوده على رأس الهرم اليمني في مضيق باب المندب، الشريان الملاحي الهام للعالم.. وتقول بعض التقارير أن صالح سلَّح القاعدة في مواجهة الحوثيين الذين تدعمهم إيران لاعتبارات مذهبية، وأنه غضَّ الطرف عن الغارات الأمريكية الكثيرة لمواقع القاعدة، وامتنع عن انتقادها في مناسباتها العديدة.
وربما يفسر هذا سرَّ التساهل الأمريكي الذي بدا واضحاً إبان الأزمة اليمنية.


فلول النظام المخلوع
ولا تبدو الحالة اليمنية غريبة عن مثيلاتها في بلدان الربيع العربي، فالاقتصاد أثناء الثورة وبعدها ازداد سوءاً، ولا تزال فلول النظام المخلوع تقود ما يشبه ثورة مضادة.. أما المتظاهرون فلا يزالون يعتقدون أن نزولهم إلى الشارع، وبأعداد وفيرة، سيمكنهم من تحقيق الأهداف التي تظاهروا، وأراقوا دماءهم في الساحات من أجلها.


والمعارضة، التي قبلت منح حصانة لصالح، تطالب اليوم برفعها عنه، وعن كل مساعديه والموالين له، وفي الجانب المقابل لا يزال الرئيس المخلوع، بما يشابه الأوهام وأحلام النهار، يعتقد أنه الأنسب لقيادة اليمن على الرغم من أنه في السبعين من العمر، وقد حكمها لمدة تزيد عن ثلاثين عاماً لم يحقق خلالها سوى انجاز كبير واحد، ألا هو وحدة شمال اليمن وجنوبه مع أن ذلك لم ينجز سلمياً بل بدم مراق كثير لا يزال يهدد بالانفصال مجددا بسبب السياسات التي اتبعتها الحكومة المركزية بعدم الاهتمام بالجنوبيين على صعيد الخدمات والبنية التحتية فزاد التهميش والإفقار.


العناد وشهوة الحكم والثمن الباهظ

وحتى عندما كان صالح في رحلة استكمال العلاج الأمريكية لم يفوت الفرصة تلو الأخرى للإفصاح عن نيته بخوض غمار الانتخابات الرئاسية وفق منافسة ديمقراطية سيفوز فيها بغالبية الأصوات. أما خلال هذه المرحلة الانتقالية فيبدو الرجل وكأنه يتصرف كرئيس للرئيس، فهو لا يكف عن توجيه سهام الانتقاد الجارح لرئيس الوزراء محمد سالم باسندوة، المحسوب على المعارضة، وعن محاولة إملاء الأوامر والقرارات عليه. ورغم أن صالح، وفق الحصانة الممنوحة له، قد عاد مواطناً عادياً يتوجب عليه مراعاة القوانين التي ستطاله إن أخل بشروط حصانة وفرت له نهاية عمر مريحة بعيداً عن المحاكمات العلنية، كما هي حالة رئيس مصر المخلوع محمد حسني مبارك، إلا أنه لا يكف عن العناد والحنين لكرسي الحكم.


وما بين العناد، وشهوة الحكم، يقف صالح في مواجهة خصومه. وتمضي اليمن في حالة من عدم الاستقرار في ظل أوضاع إنسانية فما زالت آخذة بالتدهور، حيث تشير الإحصاءات إلى أن نحو 10 ملايين يمني تأثروا بالأحداث. ووفقاً للتقارير فإن الأولويات الإنسانية الملحة تتلخص في توفير الغذاء للنساء والأطفال وتوفير المياه النظيفة وتأمين الرعاية الطبية الأولية والأمن الغذائي، وتتمثل في مكافحة معدلات فقر هي أكثر عمقاً وأشد حدة من أي بلد آخر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتباين مستويات انتشار الفقر فيما بين محافظات اليمن تبايناً كبيراً. حيث تتراوح ما بين 5.4 في المئة و 71 في المئة بين المحافظات. ويبلغ أعلى معدل لها في مناطق محافظة عمران الريفية حيث تصل نسبة الفقر بين السكان إلى 71 في المئة، وتأتي شبوه والبيضاء بعد عمران (60 في المئة)، في حين يبلغ مستوى انتشاره أدناه في محافظات المهرة وصنعاء. ومن دون شك يتحمل الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح مسؤولية ما يعانيه اليمن جراء حكمه للبلاد أكثر من ثلاثة وثلاثين عاماً لا يزال يطمح بمزيد منها عبر سعيه الترشح ثانية لمنصب الرئيس، رغم أن الحالة الطبيعية تكمن في انسحابه تماماً من الحياة السياسية، إذا لم نقل محاكمته على ما آلت إليه الأمور في اليمن، والواضح أن لقب الرئيس السابق لا ترضي حكامنا حتى ولو كانت بحصانة.


--------------------------------------
* المقال نشر في موقع روسيا اليوم بتاريخ الاثنين 26 مارس 2012
وكتب الموقع في نهاية المقال الملاحظة التالية: المقالة تعبر عن رأي الكاتب وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها.
** المقصود هو أن صالح رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، وليس الأمين العام للحزب كما ورد في المقال
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- نعم لقد سقط وبالضربة السلمية القاضية

فيصل السعيد

انا اعتقد ان تصرفات صالح هي تصرفات الوهم الذي اعتراه وطبيعي مع سقوطة المدوي لابد ان يحاول جاهدا اثبات نفسه لاكن الحقيقة المرة في عقلة انه صار مخلوعا وهذه حقيقة لايقدر ان ينكرها وطبيعي مع الايام وبفعل رجال اليمن الشرفاء سوف نقضي عليه وعلى اسرته سياسيا الى الابد وصدقوني يااخوان ان الرئيس عبدربه منصور هادي يمشي رويدا رويدا وهو يفكك الة الفساد الصالحية وكل يوم او يومين قرار جديد بتفكيك وتقصير اظافر هذا المعتوه الذي فعلا اتعب اليمنيين سوا في الداخل و الخارج ويعلم الله اننا تنفسنا الصعداء من بعد سقوط هذا المخلوع وعليه نقول لمعشر اليمنيين ان سقوط صالح قد كان في يوم الانتخابات الذي جرت في الشهر السابق وطبيعي الان ان بعض المتمصلحين لايزالون يلهثون مثل الكلاب خلف سيدهم لاكن في قرارة انفسهم يعرفون انهم ومع مرور الوقت سوف يتوجهون الى المحاكم للتنازل عن حقوق الشعب المادية والاصول الذي كانت بغير حق ومن الطبيعي ان يرجع الحق لاصحابه وخاصة اهلنا في جنوب الوطن لابد ان تعاد لهم كافة حقوقهم في الاراضي والمتنفسات التي سرقها لصوص صالح حفظ الله اليمن من كل مكروه

2- الحل بيد سيادة الرئيس هادي لاغيره

بهلول

الحل بيد الرئيس هادي لاغير هو من بيده ولو أراد كما قال انه سيقدم حياته اذا لزم الامر من اجل ان يصنع تاريخ جديد لبلده وهو بيده ان يستقيل من حزب السرق الشعبي وهو من بيده إلزام صالح حدوده وجعله يقفل فمه وهو من بيده القرارات الحاسمه لهذا البلد والقرارات التاريخيه لتغيير وليس إقالة معياد سارق ووضع الحرازي اسرق عباد الله موس حلاقه نريد ان يكون راس يابس زي مايقولو وان يسير علي خطا الحمدي رحمه الله الذي مازال الصغير والكبير من عرفه ومن لم يعرفه يترحم عليه وماذا جنا علي عبد الله صالح سوا العنات مثله مثل الغشمي

3- صالح قد كان مروح

ابن جندع

صالح اهتز نظامه يوم جمعة الكرامه وكان قاب قوسين اوادنا لكن تم انقاذه واعادة الحياه اليه يوم 21مارس2012اي بعد ثلاثه يوم من مجزرة الكرامه وذلك بانشقاق علي محسن وانظمامه الى الثوره لان المحيط الاقليمي والدولي رأى ان سلمية الثوره قد انتهت وان الثوره اصبحت مسلحه وبداوا بالضغط للجل على اساس انها ازمه سياسيه وليست ثوره. حتى ان صالح اختار هذاء اليوم عيد ميلاد له يفهمها من يفهمها

4- اكبر شيطان رايته هوا هاذا الرجل

يمني يحب الوطن

كان الحل والوحيد لليمن ثوره مسلحه تجتث هذه الاسره الخبيثه التي تدمر اليمن وما في ساعه ولا ثانيه تمر من ايام هذه الاسره الي وهي تخطط في تدمير اليمن هاذا اكيد لا غبار عليه يعني ماذا تعتقدون ان اسره عفاش لا تجتمع وتخطط؟ والمشكله انهم يدمرون اليمن ونحن نري امامناو امام عين العالم وانصار الشيطان فعلا هم يحتاجون الي اناس شرفاء يطهرو ارض اليمن منهم

5- مواطن يمني عادي

خالد سعد

اولا خلعت يدك التي تكتب فعلي عبدالله صالح ليس مخلوع.. ومادامك بدأت كتابتك بكذبه فكل ماقلته كذب وغباء سياسي وثقافي.. وتقبل تحياتي

6- وجع وطن

الشرجبي

المسئله ببساطه هي مؤامره عالميه على هذا الشعب لأن امراء آل سعود لايريدون نهايه دراميه بصيغه ثوره والعالم لايستطيع يغضب أل سعود لكونهم لم يغضبوا العالم يوما واحد, فلا مانع أن تستمر المسخره الخليجيه على هذا الوضع المخزي لكن مايثير استغرابي لماذا تجمد أو تحنط دور الشباب في الساحات وهم يشاهدوا كل هذه العبث ادعو الله تعالى أن يأتي الحسم من عنده ويجعل للطاغيه وأبناءه يوم كيوم افظع من مسجد النهدين لأنه لا ولن يستوعب ماجرى له.

7- مجرد رأي

عابر سبيل

قوة صالح طوال الازمة تمثلت في قدرته على بناء قوات موالية له و ليس للوطن و هي الحرس الجمهوري او ما يمكن تسميته (كتائب الصالح) و هو نتيجة عمل شاق و مضني بذله صالح طوال 33 سنة حيث قام بابعاد اشخاص بل و قتل اشخاص و تولية اشخاص في صفوف الجيش و تشكيلاته . انها حرب شنها صالح ضد الوطن منذ 33 سنة و حصد نتيجة مجهوداته حينما تمكن من تهديد الامن و السلم الاهليين مقابل عدم المس به او بعائلته المالكة. ما يحتاجه هادي لضمان اتمام الهيكلة هو دعم شعبي كامل لان افراد العائلة المالكة مازالو بيتزون الوطن و يهددون باثارة حرب اهلية.

8- افهموها

الواثق بنصر الله

ثورتنا على نار هادية قد تكون طولت شوية لكن مسير العفاش يقع في الورطة اللي ما عيخرج منها الا للمشنقة والقبر طوالي الحصانة اللي جالسين تخوفونا بها هي بس للجرايم اللي قبل الحصانة واما اللي بعد الحصانة فكله بحسابه وكلما زادت جرايمه وتورط في اعمال عصابات المافيا كلما اشتد حبل المشنقة حول رقبته عق والديه وهاذولا السوريين مساكين ما فعلت لهم امريكا والعرب؟ ولا حاجة وقد الشهدا وصلوا لعشرة الف واكثر من غير الجرحا والمشردين والمختطفين وقد لهم اكثر من سنة وقديه زي الحرب وينهم وين عادهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قالوا له شباب اليمن: بصوف الرقبة بحق القبيلة بذيه الجاه اخرج اخرج رحلك انقلع ما رضيش الا الهيانة وعتوقع نهايته باذن الله مثل نهاية القذافي واخس. بس انتوا يا كتاب لا تكونوش تخوفونا زيادة وتخلوها على الشعب المسكين محلق والدنيا سلام بسلام وتحتاج المسالة شوية صبر والمشنقة مريعة للمجرم عفاش وعياله غصبا عنه وعن امريكا والخليجيين المجيفين الخونة فهمتوها؟

9- الى الملق رقم (2)

د. ابو محمد

علي محسن هو من هز اركان صالح واجبره على الشروع في التنازل وعرفه انه منتهي. لذلك صب جام غضبه هو واجهزته الامنية عليه وركز على تشويهه . ......................كان يريد اقتحام ساحة التغيير مثلما اقتحم ساحة الحرية بتعز ويخسر 3000شهيد وسيدفع لهم 300مليار تعويض من الخزينة ويبقى يرقع ويماطل . لكن الله قيض علي محسن وجيش الثورة لحراسة المتظاهرين والساحات ولاجبار صالح على التنحي بجانب ضغط المظاهرات طبعا بالدرجة الاولى.

10- يلومي يلومي

حامض حلو

صالح كتب المبادره واليتها بخط يده هاه وين التصعيد والعصيد والحسم الثوري.

11- خسيس

يمني زهقان

..........هذا الوغد بن المسمى صالح!! ما كفاه اللي عمل في اليمن ؟ اشهد لله انه واطي وما عنده كرامه لكن حسابه عند ربنا هذا الخروف المشوي!!

12- لا تشككو

غريب

والله ان يوم 21مارس هو يوم عظيم للثورة اليمنية السلمية وسقوط عرش صالح المخلوع عسكرياً وقبلياً سياسياً واجتماعياً داخلياً وخارجياً ولا تشككوا ولا تدسوا السم في اوساط الثوار فقد عرفنا كذبكم ومكركم لفترة كبيرة

13- اي وحده

جنوبي وفتخر

هههههه اي وحده الان الجنوب دوله وله مقعد في مجلس الامن وخل ما يطلع با الصحف خريط ان شاء الله الجنوب يحقق كل امانيه في هذه السنه

14- الأشرطة الدعائية المتحركة

مواطن يمني

يا مصدر يا أون لاين: لا أستطيع قراءة هذا الخبر وغيره بسبب أشرطة الدعاية المتحركة الكثيرة. يرجى معالجة الأمر. وشكرا.

15- لا يمكننا ان نقيس نوع المرض في شخصية صالح

ابو عبد العليم

لا كن يجب ان نفهم انه من النوع اللذ ي يعيش ازمة ازمة فراق وفراق سلطة عند قبيلي منتوف فجئة را الد نيا بين يديه فعبثة كما لم يعبث الع بثون واقرا له بذالك سراق كثير فتصور نفسه منعما عليهم وتصورو انفسهم شرا كا في حق يلكونه كلهم فسقط وسقوا وبعضهم كا ن مع من اسقوا فا شتد حنقه علا الكل وارا د محا سبة الكل والا نتقا م من الكل وفي غفلة من الزما ن شعر انه دون الكل محا سب عن الكل هذه الا زمة اللتى يعيشها صالح لن تهدا الا با زمة تد خله السجن بسبب ازما ة ينتجها ويسوا قها با ورا ق ر سمية وضد ها دي نفسه لذالك وجب علا ها دى التحرك

16- شهوة الحكم ليست الا مرضا مزمنا

محمد القياضي

ان ما يقوم به صالح اليوم من تصرفات ليس الا دليل على ان هذا الرجل وللاسف قد اصيب بمرض نفسي فرغم انه كان كثير الترديد بان الحكم مغرما وليس مغنما والكثير كان يصدقه دون ان يعلم بان هذا الرجل تعمد الكذب على الشعب اليمني منذ توليه الحكم لذا يجب ان لا يؤمن جانبه فهو مصاب نفسيا ولا يرده شيئ عن اي عمل تخريبي يفكر فيه خاصة وانه لا زال مستقويا بابنائه والجيش الذي لا زال تحت سيطرتهم 0 رغم ان بقائه تحت سيطرتهم هو امر مخالف لبنود المبارده الخليجيه التي منحتهم الحصانه ولكن هذا انشاء الله سيكون السبب الرئيس لنزع الحصانه التي يرفضها الشعب اليمني الحر الذي قبلها على مضض حبا ورغبة في سلامة الوطن 00

17- الأمر بيد الله وليس على الله ببعيد أن يشل حركة المخلوع لكن لله في أمره شؤون ولم يحن أن نرى قدرة الله فيه كغيره للآن

الأمر بيد الله وليس على الله ببعيد أن يشل حركة الم

الأمر بيد الله وليس على الله ببعيد أن يشل حركة المخلوع لكن لله في أمره شؤون ولم يحن أن نرى قدرة الله فيه كغيره للآن

18- صندوق النظافه والتحسين بمحافظة إب تم إنشاؤه بديل لمكتب البلديه عند تعيين أمين الورافي امين عام المجلس المحلي وتم سحب كافة الأمور من البلديه ماعدا تراخ

ابن المشنة

صندوق النظافه والتحسين بمحافظة إب تم إنشاؤه بديل لمكتب البلديه عند تعيين أمين الورافي امين عام المجلس المحلي وتم سحب كافة الأمور من البلديه ماعدا تراخيص البناء وتحويلها إلى صندوق النظافه وبإتفاق لوبي مابين أمين الورافي وبعض بقايا العائلة ملايين لاتورد لخزينة الدوله وبعد قيام الثوره المباركه وقف الوزير صخر الوجيه على إختلالات كبيره في صندوق النظافه ومبالغ بالملايين يتم نهبها من قبل امين الورافي وبلاطجته فقام الأخير صخر الوجيه بتعيين مدير جديد ولكنهم رفضوا الأمر فأرسل صخر الوجيه رسالة إلى المحافظ يقول فيها أنه بقرار وزاري تم تعيين مدير جديد لصندوق النظافه وإذا لم تتجاوبوا معنا فسنضطر آسفين لاغلاق حساب الصندوق في البنك المركزي فقام امين الورافي وجمع بلاطجته واولى خطواته ان جعل موظفي القمامه يحجمون عن النظافه وزايد من هذا ان قاموا بعمل ندش للقمامه على الشوارع وبعدها قاموا بعمل اعتصام امام البنك المركزي ومازال لحد الآن وقاموا باغلاق البنك بعد رفض مدير البنك الانصياع لهم ومازال البنك إلى الآن مغلق ورواتب كل الموظفين في البنك إلى غير ذالك من نهبه ارضي المحافظه إلى غير ذالك من قضايا فساد كبيير

19- الدمــــــــــاء المعلقــــــة في رقـــــــبته لن تفلتـــــــه من العقـــــــــاب

الفيصـــــــــــــل

دماء الابرياء الزكيه الطاهرة ومنهم يحفظووون كتاب الله لاتتركه يفلت واليوم بمرضه النفسي وعناده الشيطاني وعمى البصيرة تجعله يكابر ويعاند ولم يحسب كم من البشرية زهقت أرواحهم طيلة حكمه البغيض ولم يريد الامر يقتصر على ذلك بل يريد الاسوأ من ذلك أما من ساندوه فهم في الجريمة سواء يوم لاينفع لا مؤتمر ولا عفاش ومن سانده بشق كلمة يبعث مكتوب على جبينه آيس من رحمة الله . الا يكفيك أن جعلت من اليمنين (وقووود) لتبقى مع حاشيتك وعصابتك ؟؟؟

20- الإتفاقيه واضحه؟؟

بو شهاب

الإتفاقيه واضحه كا لشمس إن علي عبدالله صالح رأئيس الؤتمر الشعبي العام وهوا الرجل المعروف الوحدوي اللذي لاالديمقراطيه التي أنتهجها ماوصلنا لما نحن فيه برغم العماله والخيانه والتآمر علا اليمن وستثبت ألاأيام ؟لماذا تخافون المؤتمرورأيسه ؟لماذا؟لقدسللم السلطه بحفل؟وخرج وهل نصت الإتفاقيه علا ا، يخرج علي عبدالله من البلاد ومن المؤتمر؟نصت الإتفاقيه يخرج علي محسن واولاد الحمر والزنداني ووو 12شخص من اليمن اما علي عبدالله لايوجد رجل بحجمه ليخرج معه{10}{مليون يجب ان يخرجومعه اقل تقدير؟؟؟؟

21- يا أهل اليمن

المرادي

انتدب ثلاثة نفر من المسلمين الذين ساءهم حال الامة والخلاف على السلطة. انتدبوا عبد الرحمن بن ملجم المرادي ، وهو من حمير، والبرك بن عبد الله التميمي ، وعمرو بن بكير التميمي ، فاجتمعوا بمكة وتعاهدوا وتعاقدوا ليقتلن هؤلاء الثلاثة رؤووس الفتنة: علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص ، ويريحُنَّ العباد منهم . فقال عبد الرحمن بن ملجم: أنا لكم بعلي بن أبي طالب ، وقال البرك: وأنا لكم بمعاوية ، وقال عمرو بن بكير: أنا أكفيكم عمرو بن العاص ، فتعاهدوا على ذلك في الكعبة وتعاقدوا وتواثقوا لا ينكص رجل منهم عن صاحبه! هل يعيد التاريخ نفسة ونرى من اليمانيين من يقوم بالمهمة بتخليص الامة من علي صالح وعياله و عيال اخوه و علي محسن وحميد الاحمر واخوته، والزنداني و جماعته؟ و يريح اليمن منهم و يعم السلام و الوئام جميع أرجاء اليمن.....فهل من متطوع؟

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء