468x 60
قالت إن المعارك بعد لودر بأبين ستستمر

الداخلية اليمنية تعلن نيتها توسيع الحرب على «القاعدة» حتى «القضاء عليه»

أعلنت وزارة الداخلية اليمنية نيتها توسيع الحرب على تنظيم القاعدة قائلة إنها لن تتوقف بعد معارك مدينة لودر بل ستستمر حتى «القضاء عليه واستئصال شأفته».


وتدور مواجهات عنيفة منذ نحو أسبوعين في مدينة لودر بمحافظة أبين بين مسلحي القاعدة الذين يحاولون السيطرة على المدينة، لكنهم يواجهون مقاومة شرسة من رجال القبائل الذين شكلوا لجاناً «للمقاومة الشعبية» إضافة إلى قوات الجيش المرابطة هناك.


وتسيطر القاعدة على عدة مدن في أبين بينها زنجبار عاصمة المحافظة، كما تنشط في محافظة شبوة المجاورة منذ أشهر، مستغلة بذلك الاضطرابات التي شهدتها اليمن العام الماضي.


وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية ونشره موقعه على الإنترنت إن «الحرب على الإرهاب بعد لودر ستمتد إلى كل مكان تتواجد فيه العناصر الإرهابية, وإنها ستستمر ولن تتوقف إلا بالقضاء عليه واستئصال شأفته، فهو سيظل مطارداً ومحاصراً أينما أطل بوجه البشع خدمة لأهداف الأمن والاستقرار ودفاعاً عن حاضر اليمن ومستقبلها ومصالحها العليا».


وأضاف المواجهات مع القاعدة التي جرت في لودر «شكلت انعطافة هامة في مسيرة الحرب على الإرهاب»، وتابع أن التنظيم «تعرض لضربات موجعة تبخرت معها أحلامه المريضة وأوهامه المختلة في تحويل محافظة أبين إلى منطقة نفوذ له, ينطلق منها لتنفيذ جرائمه الإرهابية». حسب تعبيره، مشيراً إلى «مقتل وجرح العشرات منهم (القاعدة)».


وتقول مصادر ومسؤولين محليين إن أكثر من 150 مسلحاً من القاعدة قتلوا في المعارك الدائرة منذ أسبوعين في مديرية لودر، لكن التنظيم ينفي ذلك.


وأشادت وزارة الداخلية برجال القبائل و«الدور البطولي والتضحيات الجسيمة» في مواجهة مسلحي القاعدة، واصفة دورهم «بأنه تجسيد للرفض الشعبي للإرهاب ومنطقه الدموي الخارج عن الدين والقانون».


وتابعت الوزارة ان «ما حدث في لودر خلال الأيام القليلة الماضية ويحدث الآن أكد وبصورة قاطعه لا لبس فيها بأن الإرهاب الموغل في القتل العبثي والدماء لا يمكن له أن يحقق إي إنجازات أو انتصارات, ولا مستقبل له مطلقاً في اليمن بلد الحكمة والإيمان».

 

الصورة لدبابة في أحد شوارع مدينة لودر بأبين (AFP).

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- قاعده عفاش

ابوبهجه

اول قاعده عفاس في صنعاء اجتثوها وبعد ذلك ستنته القاعده لان عناصر القاعده من الحرس الجمهري

2- استهلاك الارواح والسلاح والمادة لصالح من؟

يمني حر

شوفوا يا عرب وبالذات انتم يا سنه انتم تتجاهلون الخطر المحيط بكم وتقتلون انفسكم بانفسكم وتدمرون قوتكم بايديكم اليس بينكم عقلاء وحكماء وفروا السلاح والمادة لاولادكم حتى يستطيعوا ان يواجهو الخطر المحيط بنا وبهم سواء من بلاد الفرس او الروم ام انكم تأخذكم العزة بالاثم وتضنون انه لا غالب لكم لانكم كثير وصرتم امم كثيره وشعوبها كبيرة وليدها قبائل وعشائر في كل مكان وان العرب السنة لو اتحدت لصار قوة ضاربه لكن كيف ونحن ندمر قوتنا بايدينا لا والله سوف تاتينا ايام نلعن بعضنا بعض او سوف تاتي ابناءنا ايام يلعنوننا فيها في قبورنا وسوف نشعر بها. اللهم اني اشهدك انني بريئ مما تصنع امة محمد عليه الصلاة والسلام كما اشكو لك ضعفي وقلة حيلتي

3- الداخلية!!!!!!!

SAVE YEMEN

هههههههه حلووووووووه الداخلية هذه ... اين داخلية واين طلي .. الداخلية حق البليد ركن قحطان يطلبوووا تصريح للوزير من عيال الاحمر للمرور من أمام بوابة الشيخ عبدالله ... قالك يحاربووووا الارهاب ... هذا الوزير من حزب الارهاب يعني قصدهم يحاربووووا من يحارب الارهااااااب..

4- ارحموا القبائل

العوذلي

يحاول الجيش ان يرجع الانجاز له وهو لم يشارك غي المواجهات وكلنا يعلم انه فحط مع اول طلقه لانريد منكم جنود نريد امداد بالسلاح الثقيل لاننا نملك الخفيف ... ونريد دفع تكاليف جرحانا الذي اوقفت بعض المستشفيات علاجهم لان الدوله لم تسدد الفواتير

5- عفاش أولاً وسترون أن الأمور ستهدأ

الناصح

عفاش أولاً وسترون أن الأمور ستهدأ عفاش أولاً وسترون أن الأمور ستهدأ عفاش أولاً وسترون أن الأمور ستهدأ عفاش أولاً وسترون أن الأمور ستهدأ عفاش أولاً وسترون أن الأمور ستهدأ

6- نظفوا البلد من الاوباش

فيصل السعيد

نتمنى ازالة هذا السرطان الخبيث المسمى القاعدة من على كوكب الارض يكفي مأسي وفتن من تحت راس هذا التنظيم المتلبس ببعبأة الدين يكفي تشريد ملايين البشر في افغانستان وباكستان والعراق والصومال وللاسف اليمن كله من هذول المتخلفين وايضاً الساكتين على الحق من هراطقة وحوثيين وحراكيين كلهم نصابين يريدون تدمير البلاد والعباد حفظ الله اليمن من كل مكروه

7- رجال أبين ولودر

ابو طلعت

صراحة رجال القبائل هم الرجال ونسأل الله أن ينصرهم على هؤلاء الخوارج و العفاشين والمدعين بأسماء الدين

8- المدافعين عن ابين بقايا جيش الجنوب وابناء قبائل الجنوب

جنوبي واعتز بهويتي الجنوبيه

انا مع المعلق رقم 3 صدقت اخى القتال في ابين هو بين القاعده(قاعده عفاش) ورجال قبائل الجنوب وبقايا جيش الجنوب الذي دمره الشماليين .والقتال يحتاج الى سلاح ثقيل ودعم وامداد وتموين وسلاح هندسهوسلاح اشاره واتصالات وابناء الجنوب هم من سيهزمون القاعده ليست بحاجه الى عسكر ولائهم للشيخ وللعائله اكثر من ولائهم للوطن وليس لديهم عقيده عسكريه ولاتدريب ولايتبعون القاده. والجيش الموجود في ابين الذي يقاتل هم من بقايا جيش الجنوب الذي دمره الشماليين كتيبة فيصل رجب حاصرها ...المدعوا مهدي مقوله ولم تستسلم رغم الحصار الذي فرض عليها وكذلك اللوا الثاني هرب القائد لانه شمالي وبقي اركان حرب اللواء العتيقي لانه من الجنوب من شبوه.ولوكان هناك لواء من الوية الجنوب السابقه لتحرر ابين بظرف شهر كانت الويه مدربه تدريب عالي وعندها ولا للعقيده العسكريه وللوطن وتسلسل في الاوامر واتخاذ القرارات وعندما يتلقى الامر منقائده يظربله تحيه مش زي الدحابيش لاكلمه القائد قال هيا رحلك قنا ماشسير روح دور غيري..والبقيه يوصلون البيضاء ويرجعون لانهم متعودين على الزلط وعدم القتال وهربوا وقادتهم في صنعاء يفكر كيف ينهب المؤسسه الفلانيه او

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء