إصابة 19 طفلاً في عدن «بداء الكلب»

أصيب 19 طفلاً خلال اليومين الماضيين بمرض «داء الكلب» في مدينة عدن نتيجة التهام الكلاب الشاردة في المنطقة لبقايا أشلاء جثث انتحاريين قتلا الأسبوع الماضي، بحسب صحيفة «أخبار اليوم».


وقالت الصحيفة في نسختها الصادرة اليوم الأربعاء إن الكلاب «المسعورة» انتشرت في مديرية البريقة بعدن وهاجمت 19 طفلاً من أبناء المنطقة ما أدى إلى إصابتهم بمرض داء الكلب.


وأشارت نقلاً عن الأهالي إلى العملية الانتحارية التي شهدتها المنطقة وأدت إلى مقتل شخصين كانا على متن دراجة نارية يعتقد أنهما انتحاريين من تنظيم القاعدة، وقالت إن الكلاب الشاردة في المنطقة قامت بأكل بقايا الأشلاء والعظام «وأصبحت مسعورة».


وذكر السكان أنهم أبلغوا قيادة المديرية ومكتب الصحة والبيئة بضرورة محاربة تلك الكلاب الضالة تفادياً لانتشار المرض بين صفوف الأطفال، وشكوا تجاهل المسؤولين لذلك.


لكن الصحيفة قالت إن المجلس المحلي في مديرية البريقة عقد أمس اجتماعاً برئاسة محمد عبدالكريم جباري مدير المديرية لمناقشة القضية حيث وجه المجلس قسم الصحة والبيئة بمكتب الأشغال العامة والطرق للقيام بحملة واسعة لنظافة ومحاربة الكلاب الضالة وحماية الأطفال منها.

 

الصورة لبقايا تفجير انتحاري في عدن.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- كفاية دوختوبنا الله لاسالكم عافية

اصلاحي

الله لا وفق اللي يصدقكم ياشماليين، عملتوا فينا الذي ماحد عمله. اللي عملوا الوحدة منكم باعوا اللي عملها مننا، واللي حارب معاكم في 94 بعتوه واللي ثاروا معاكم بعتوهم رخيص وانتم نجحتم ونحن من حفرة الى حفرة ومن منطقة تسيطر عليها القاعدة الى منطقة اخرى ومن ارهاب شكل الى ارهاب شكل اخر. تعبتونا في وحدتكم وفي حربكم وفي سلمكم وفي ثورتكم كلكم مشاكل من يوم ماعرفناكم، الله يخارجنا منكم والله اننا وقعنا في مصيبة مالها اول ولا اخر.

2- يتباكون على جنتهم اللي عمره ما كانت موجوده

منال

احنا يمنين شئتم ام ابيتم اسمك يمني لا تقول جنوبي او شمالي الناس يفكروا كيف يوحدوا العرب والمسلمين وانتم تفكروا كيف تتشرذموا عجبا لعقول الجهلاء لا يفكروا ابعد من انوفهم

3- الصورة هذا نشرتوها للنتحاري في عدن ويش دخل «داء الكلب»

يا مصدر الصورة خطأ هذي درجة نارية شكل المرض دمر ال

يرجى الانتباه معا خالص تحياتي للأدارة الموقع

4- نعم

نعم كلنا إخوة متحابين الله يديم المحبه ابوعبدلله

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء