بايرن يطيح بريال مدريد من دوري الأبطال ويتأهل إلى «نهائي الأحلام» للمرة التاسعة (صور)

تأهل بايرن ميونيخ الألماني إلى المباراة النهائية من مسابقة دوري أبطال أوروبا إثر فوزه على مضيفه ريـال مدريد الأسباني بركلات الترجيح 3-1 (الوقتان الأصلي والإضافي 2-1) اليوم الأربعاء على ملعب سانتياجو برنابيو في العاصمة الأسبانية.

 

وسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو (6 من ركلة جزاء و14) هدفي ريـال مدريد، والهولندي آريين روبن (27 من ركلة جزاء) هدف بايرن ميونيخ.

 

وكان ريـال مدريد خسر ذهابا 1-2 الاسبوع الماضي على ملعب اليانز ارينا في ميونيخ الذي سيحتضن المباراة النهائية في 19 مايو/ آيار المقبل، فلعب الفريقان وقتا اضافيا لم تتبدل فيه النتيجة فاحتكما لركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق البافاري.

 

وبلغ بايرن ميونيخ النهائي للمرة التاسعة في تاريخه والثانية في الاعوام الثلاثة الاخيرة، فيما فشل ريـال مدريد، صاحب الرقم القياسي في عدد الالقاب (9 القاب) في الوصول الى النهائي للمرة الثالثة عشرة في تاريخه والاولى منذ 2002.

 

وكان بايرن اقصى الفريق الملكي من الدور الثاني في نسخة موسم 2006-2007 حين فاز عليه في عقر داره 3-2 قبل ان يخسر ايابا في ميونيخ 1-2.

 

وتواجه الفريقان في 9 مناسبات سابقة وجميعها في الادوار الاقصائية، 4 منها في نصف النهائي بالذات (3 انتصارات لبايرن مقابل واحد فقط لريـال)، اخرها خلال موسم 2000-2001 حين فاز الفريق البافاري ذهابا وايابا 1-0 و2-1 في طريقه الى لقبه الرابع والاخير في المسابقة.

 

ويتفوق بايرن من حيث المباريات حيث فاز في 12 لقاء مقابل 6 لريال وتعادلين، علما بان طريق النادي الملكي الى لقبه التاسع والاخير في المسابقة عام 2002 مرعبر منافسه الالماني بعد ان تخطاه في ربع النهائي (1-2 ذهابا في ميونيخ و2-0 ايابا).

 

ولحق ريـال مدريد بمواطنه برشلونة الذي خرج بتعادله مع ضيفه تشلسي الانجليزي 2-2 ايابا على ملعبه نوكامب (الذهاب 0-1).

 

ويلتقي بايرن ميونيخ في النهائي مع تشلسي في 19 مايو/ آيار في ميونيخ التي سبق ان احتضنت المباراة النهائية 3 مرات سابقا على الملعب السابق لبايرن وجاره ميونيخ 1860 "اولمبيا شتاديون" اعوام 1979 (فاز نوتنجهام فورست الانجليزي على مالمو السويدي 1-0) و1993 (فاز مرسيليا الفرنسي على ميلان الايطالي 1-0) و1997 (فاز بوروسيا دورتموند الالماني على يوفنتوس الايطالي 3-1).

 

وسيغيب عن بايرن ميونيخ هولجر بادشتوبر والبرازيلي لويس جوستافو لنيل كل منهما الانذار الثاني، فيما يغيب عن تشلسي قائده جون تيري لطرده والبرتغالي راؤول ميريليش (انذاران).

 

وبدأ اللقاء سريعا من الجانبين امام اكثر من 80 الف متفرج، وبكر ريال مدريد في افتتاح التسجيل عندما تلقى الارجنتيني أنخل دي ماريا تمريرة عالية من الجهة اليسرى تابعها بقوة فارتطمت بيد النمسوي ديفيد آلابا واحتسب الحكم المجري فيكتور كاساي ركلة جزاء نفذها البرتغالي كريستيانو رونالدو بنجاح بعد ان رمى الحارس مانويل نوير الى الجهة اليمنى ووضع الكرة بسهولة في اليسرى (6).

 

وارسل الابا عرضية خطرة من الجهة اليمنى اندفع اليها الهولندي آريين روبن فدخل المرمى واطاح بالكرة بعيدا (8)، واطلق ماريو جوميز هدف الفوز في مباراة الذهاب في الدقيقة الاخيرة (2-1) قذيفة ارتدت من الحارس إيكر كاسياس باتجاه الفرنسي فرانك ريبيري فتدخل الالماني سامي خضيرة وابعد الخطر (12).

 

ومرر خضيرة كرة الى مواطنه مسعود اوزيل ومنه الى رونالدو غير المراقب فدحرجها سهلة داخل شباك نوير هدفا ثانيا لاصحاب الارض (14) رافعا رصيده الى 10 اهداف في المسابقة.

 

وهدد روبن وريبيري مرمى كاسياس اكثر من مرمى وسيطر الفريق الزائر نسبيا على المجريات وحصل على ركلة جزاء بعد ان تعرض الفرنسي للدفع من البرتغالي بيبي نفذها روبن على يمين الحارس الذي اصابها بيده اليمنى لكنه ارتطمت بالقائم الايمن وتحولت الى الشباك (27) لتعود الامور الى نقطة الصفر بعد ان اصبحت النتيجة مماثلة للذهاب.

 

وكاد الفرنسي كريم بنزيمة يمنح التقدم للفريق المحلي بعدما تلقى كرة في الجهة اليسرى ودخل بها المنطقة وارسلها الى الزاوية البعيدة فمرت بجانب القائم الايسر (30)، وانقذ بيبي فريقه من الهدف الثاني حين تدخل برأسه وابعد كرة خطرة (41)، وحصل بايرن ميونيخ على ركلة حرة قريبة من خط المنطقة نفذها روبن ونجح كاسياس في ابطال مفعولها (45+1).

 

وفي الشوط الثاني، تابع الفريق البافاري افضليته الميدانية وهدد مرمى مضيفه الملكي في وقت مبكر عبر جوميز (48)، وسدد بنزيمة كرة محكمة نجح نوير في ابعادها (54)، وغافل روبن دفاع ريـال مدريد ودخل المنطقة لكن كاسياس ارتمى على الكرة وانقذ الموقف (65).

 

ودفع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بالبرازيلي ريكاردو كاكا بدلا من دي ماريا لتنشيط خط الوسط الذي بدا منهكا امام التفوق البدني للاعبي الفريق البافاري (75)، واهدر بنزيمة فرصة لا تعوض حين فشل في تمريرة الكرة بالشكل الصحيح الى كاكا غير المراقب وارسلها باتجاه رونالدو فابعدت الى ركنية لم تثمر (76).

 

واهدر لاعبو بايرن ميونيخ المتفوق حتى الصافرة الاخيرة التي ترافقت مع تمدد لاعبي ريـال مدريد على الارض، عدة فرص في ربع الساعة الاخير خصوصا من جانب روبن وريبيري وجوميز.

 

وفي الدقيقة الاولى من الحصة الاضافية الاولى، حصل ريال مدريد على ركنية شكلت خطورة واضحة، وخرج ريبيري وحل محله توماس مولر (95)، وتباطأ رونالدو في التسديد فابعدت الكرة وفاتت فرصة غنية على ريال مدريد (99)، وحصل عدم تفاهم بين الدفاع وكاسياس فكاد الثمن يكون مرتفعا (101).

 

وفي الحصة الثانية، دخل الارجنتيني جونزالو هيجواين بدلا من بنزيمة، ثم إستيبان جرانيرو بدلا من اوزيل، وضيع كاكا فرصة ثمينة اخرى بعدما استقبل الكرة على صدره واحتار ماذا يفعل (112).

 

واحتكم الفريقان لركلات الترجيح واقترب بايرن من الفوز بعد ان تقدم 2-0 بواسطة الابا وجوميز وفشل رونالدو و كاكا حيث تمكن نوير من التصدي لكرتيهما، ثم اخفق توني كروس و فيليب لام امام كاسياس الذي قام بواجبه وتصدى بنجاح، وسجل تشابي الونسو ومنح الامل لاصحاب الارض بالعودة لكن سيرخيو راموس اطاح بالكرة فلي المدرجات عند تنفيذ الركلة الرابعة انهى بعدها باستيان شفاينشتايجر ركلات الحظ وكسب فريقه الرهان. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- بايرن قدم مستوى عالي من اللعب

R

البايرن لعب افضل بكثير وخصوصا في مبارة الذهاب وكان النصر حليفه كنتيجة طبيعية لمجهوداته .. اما البارشا فانه صراحة لعب الذهاب والاياب بكل حرفية الا ان الحظ عانده فنقول حظا اوفر للفريقين في النسخة القادمة من دوري ابطال اوروبا ويكفينا انهم يمتعونا باللعب الجميل

2- ما اشبه الليله بالبارحه

محفوظ القيدعي اليافعي

يوم امس خرج برشلونه بعدما لعب البلوز بعشره حراس مرمى واضاع نجم برشلونه ليو ميسي ضربة جزاء فتصدرت الصحف العالميه واكدت برجوع مستوى فريق برشلونه ونجمه ميسي وشائت الاقدار ان يخرج ريال مدريد وان يضيع كرستيانو رونالدو ضربة الترجيح الاولى فكما خرج برشلونه خرج مدريد سؤال اي متعه كنا نشوف اذا لعب برشونه بديلا لمدريد يوم امس هل منا سنحتكم لضربات الترجيح هل كنا سوف نهزم 3-1 لا اعتقد ذالك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء