بطولة التضامن 2014
قالت إن الحكومة تسير في «حقول ألغام»

مشهور: الحوار مع الشباب سيشمل حتى الناشطين في «الفيسبوك» وعلى الجنوبيين توحيد آرائهم

قالت رئيسة اللجنة الوزارية المكلفة بالحوار مع الشباب حورية مشهور إن الحوار سيشمل جميع المكونات الشبابية بمن فيهم الناشطين على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.


وأضافت أن هؤلاء الناشطين «لعبوا دوراً كبيراً في توصيل رسالة الثورة للعالم»، وطلبت منهم مساعدة اللجنة في كيفية اختيار من يمثلهم في الحوار الوطني.


وكانت مشهور، وهي وزيرة حقوق الإنسان، تتحدث في حوار تفاعلي مع زوار صفحة «كلنا تعز» على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك).


وشكلت الحكومة لجنة مكونة من عدة وزراء للحوار مع الشباب بحسبما نصت عليه المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.


وأشارت حورية مشهور إلى مهمة اللجنة الوزارية التواصل في مع الشباب هو التمهيد والتحضير لمشاركة فاعلة لهم في الحوار الوطني. وأردفت بالقول «نريد إدماج الشباب بصورة كاملة في العملية السياسية وتحويلهم من قوة فعل ثوري إلى قوة عمل سياسية وتنموية».


وأضافت ان دخول الشباب في مؤتمر الحوار الوطني «سيساهم في رسم معالم الوطن الجديد»، كما ذكّرت بتقدير الحكومة لمطالب شباب الثورة بالقول «مطالب الشباب مقدرة ومعتبرة ومأخوذة بالحسبان وإن كانت بعضها ستحتاج لوقت طويل لتحقيقها ولكن لابد من الشروع أو البدء بخطوات وإجراءات تطمينية للشباب ليذهبوا للحوار وهم يشعرون بالثقة في أن مطالبهم آخذة بالتنفيذ».


وقالت مشهور إن حكومة الوفاق تسير في «حقول ألغام» لكنها أكدت أن «التغيير قادم.. قادم بإذن الله ولا عودة على الإطلاق لما قبل يناير 2011م».


وتطرق الحوار مع وزيرة حقوق الإنسان إلى القضية الجنوبية، حيث أكدت على أنها مطروحة للمعالجة والحل في مؤتمر الحوار الوطني القادم، داعية أبناء المحافظات الجنوبية إلى «إدارة حوار جنوبي - جنوبي أولاً لتوحيد رؤاهم وعليهم المشاركة الإيجابية في مؤتمر الحوار الوطني».


وبشأن أفق حل القضية الجنوبية قالت مشهور إنه «لا خطوط حمراء» في القضية، كون «الحوار ضرورة وطنية في ظل الظروف الصعبة والمعقدة والتحديات الخطيرة التي تواجه البلاد كما أنه التزام داخلي ويحظى برعاية دولية وعلى الجميع إنفاذه وسقفه أهداف الثورة ولاحياد عن ذلك».


وفي مجمل ردودها حاولت الوزيرة مشهور طمأنة شباب اليمن عن طبيعة مستقبل مشاركة كل المكونات في الحوار القادم، التي سيكون فيه الألوية لشباب الثورة في ساحات الحرية وميادين التغيير في الحوار، قالت بأن سيقوم على اسس ومعايير وطنية ستشمل «شباب الأحزاب والشباب المستقلين» وسيغطي كافة المكونات الشبابية الفاعلة في أنحاء البلاد.


كما نوهت مشهور الى ضرورة مشاركة جماعة الحوثي في الحوار «سيتم ضمهم لمؤتمر الحوار الوطني ليعبروا عن رؤيتهم في معالجة مشكلاتهم وتحولهم إلى قوة وطنية فاعلة تساهم في إعادة بناء الوطن والاهتمام أيضاً بمعالجة آثار وتداعيات حروب صعدة».


كما ذكرت الوزيرة مشهور في حوارها التفاعلي بأنه سيتم إطلاق السجناء السياسيين ونشطاء الساحات، مضيفة بأن الحكومة تتابع النيابة العامة بشأن اطلاق معتقلي الثورة. وزادت «التقيت بالنائب العام وبحثت معه كل هذه القضايا».


وعبرت عن استيائها من تراخي الأجهزة المعنية في واجبها بما يخص سرعة اطلاق المعتقلين، كما جددت تأكيدها دور وزارة حقوق الإنسان «الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والتنبيه للانتهاكات التي تحصل والدعوات المستمرة لاحترام حقوق الإنسان».


وبما يتعلق بالسجون الخاصة، اعترفت مشهور بوجود صعوبات للوصول الى تلك السجون، لكنها كشفت عن إدراج قضية السجون الخاصة في برنامج حكومة الوفاق وفي خطة عمل وزارة حقوق الإنسان: «وضعنا هذه القضية في برنامج الحكومة وفي خطة وزارة حقوق الإنسان وجاءت في توصيات مجلس حقوق الإنسان وعلى صعوبة الموضوع وتعقيداته فسوف نسعى للوصول إلى هذه السجون ومنعها لأنها سجون غير قانونية».


وبما يخص رعاية اسر وجرحى الثورة السلمية، قالت مشهور بأن الحكومة تكفلت برعايتهم، ولفتت إلى أن الحكومة قامت بإيفاد بعض الجرحى إلى الخارج والبعض الآخر يتم معالجتهم في الداخل، منبهة الى وجود لجنة في وزارة الصحة لاستقبال الحالات تقدير إمكانيات العلاج «سواء كان في الداخل أو الخارج حسب طبيعة الإصابات وتوفر العلاج» حد قولها، داعية الجرحى وأسرهم الى التوجه الى اللجنة لمعينة حالاتهم بهدف استفادتهم من الرعاية الحكومية.


وذكرت الوزيرة بأن وزارة حقوق الانسان ستشكل لجنة للإطلاع على اوضاع المنكوبين من الحرب في ارحب شمال صنعاء، لكنها استدركت بالتذكير بعدم قدرة وزارتها من معاجلة آثار الحرب في أرحب كون «معسكر للحرس الجمهوري يضرب بيوت مواطنين وآمنين بكل أنواع الأسلحة وتحت مرأى ومسمع من العالم». حسب تعبيرها.


وقالت إن لدى وزارتها «منسقين» يوافوها بقضايا حقوق الإنسان في كل المحافظات دون استثناء، ووعدت بالمساعدة في أخذ حقوق الضحايا، حيث قالت «حق الضحايا مكفول أمام القضاء الوطني، طبعاً بعد تطهيره، أو أمام القضاء الدولي إذا لم ينصفهم القضاء الوطني».


وفيما يتعلق بتهديد جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بالقاعدة بإعدام عشرات من قوات الجيش المحتجزين لديها، طالبت وزيرة حقوق الإنسان حورية مشهور الجماعة وبقية الجماعات المسلحة بعدم سفك دماء الجنود، وأضافت: طلبنا من الجماعات المسلحة التي تتكئ على الإسلام بألا تسفك دماء الجنود الأبرياء وطلبنا من الحكومة اليمنية التسريع بتحريرهم وتحرير أبين من سيطرة الجماعات المسلحة ومساعدة المجتمع الدولي المعني بملف القاعدة أن يساعد في تحرير الجنود».

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- لااظنة الا حوار الاعسار...!؟

ابو كنعان

يذكرني اسلوب الوزيرة مشهور بما جبلت علية مسامعنا سابقا من ان سقف الحوار هو السماء واذا بة لايطاول فضاء الاقدام تحت طاولة الاحتدام..!؟ اي حوار سيدتي وانتم عاجزون حتى عن مجرد الافصاح بما ينال الشعب من اذلال وتعسف بابسط حقوقة الانسانية وادناها امكانية العيش بامان ومايستتبعة من حصولة على ابسط موجبات تناولة الخدمة بيسر وسهولة..!؟ وزاراتكم الكبرى غير قادرة على تلبية ادنى مقاصد الاداء ومن ثم فان الحكومة ومن بعدها قيادة الدولة تعاني هي الاخرى من شلل شبة تام ،يجعل من اسس وقواعد وروافع الحوار الهشة نذير فشل لاتقوون على سبر اغوارة والايفاء بما قد سيتمخض عنة مما يفاقم من امر التشظي والانقسام ...!؟ حكومة الوفاق وانتم جزء منها احوج الى تجسيد معاني الوفاق والاتفاق على مقتضياتة قبل الشروع في الدعوة الية ومن قد ينالة من فشل محتم..!؟ كفاكم نبش في بيوت الدبابير معالي سيدتنا الكريمة ..!؟

2- مافهمت يامشهور الجنوبين يوحدو مثلا

جبل العر العنيد

يامشور الشعب الجنوبي خلاص كل سنه وانتب طيبه موحد كلمته لايريد وحله ولا احتلال ان شاءالله بعد الاستقلال بنخليك انتي وعبده ربل بصنعاء سفراء للنوايا الحسنه

3- الفشل

غنيم

لاينكر قراءة المستقبل لليمن الا جاهل هذه الحكومه التي تنثر من الوعود لكل الطوائف بالتدليس هي مسيرة ولاتعلم ايش القادم وانما مسيرة من السفير الامريكي والسعودي قولوا وافعلوا وتنتظر حكومتنا الرشيده التوجيه لمابعده وفاقد الشي لا يعطيه القاعده سوف تسيطر على عدن وحضرموت قريب ومن بعده تعز ومارب الى صنعاء الجنوبيين لن تتوحد كلمتهم الا بعد اجرى الحوار لان جزء كبير من الجنوب مع المقاطعه والجزء الاخر له شروط وعندما يستطم بالرفظ سيلحق بالجزء الاول ليخرج الجنوبيين من المعادله الحوثيين سيحضروا ويوضعوا مفاجات وسيخرجوا من الحوار المشترك سوف يتفكك في بداية الحوار النظام السابق سوف يعمل على التعطيل الشباب سينقسمون في بداية الحوار الفتره الانتقاليه ستنتهي ويكون فراغ دستوري وبعده صومله

4- لست سوى وزيرة جموبية مركوزة

جنوبي إنفصالي

معالي الوزيرة/ يؤسفني أن أقول لحضرتك أن الشعب الجنوبي، وأنا واحد منه، لا نعترف بحكومتك المركوزة، ولا نعترف برئيسك عبدربه مركوز، كون أغلبية الشعب الجنوبي لم تنتخبه، ولا حتى في مسقط رأسه أبين.. أما الحوار، فالشعب الجنوبي لم يفوّض أحد ليتحاور بإسمه، والحراك الجنوبي، الحقيقي وليس حراك الناخبي، قد أعلن بصريح العبارة أنه لن يتحاور مع الشماليين، ولن يجلس مع الحوثيين وآل الأحمر، لأن الجنوبيين لا دخل لهم بمشكلة صعدة، وأما آل الأحمر فلن يجلس أي جنوبي محترم معهم إلا إذا سلموا أسلحتهم الثقيلة إلى الدولة.. والجنوبيين لن يتحاوروا مع الشماليين بل سيتفاوضوا معهم حول الوحدة التي تمت بين الدولتين، وحول حرب 1994م التي أنهت تلك الوحدة.. وشعب الجنوب (خلاص) حسم أمره، ولا عودة بعد اليوم لكلام عن الوحدة المغدورة، فتلك الوحدة قد فشلت وماتت وتعفنت.. ويا معالي الوزيرة لا تتحاذقي وتتذاكي مع الشعب الجنوبي، فهذا الشعب واعي ومدني ومتحضر، ويعرف (البئر وغطاه)، ولا يمكنك أن تضحكي عليه بكلمتين عاطفيتين، ولا بدمعتين ساخنتين كدمعتي رئيسك السندوة.. اللعبة قد إنكشفت وبان المستور.. والأحسن أن تستمع معالي الوزيرة لأغنية (لا ف

5- التهيئة للحوار

احمد النعمان

اكبر مشكلتين امام الحوار هما الجنوب الحوثيين لذلك اقترح قيل بدأ الحوار ما يلي: - تشكيل لجنتين علميتين اكاديميتين محايدتين من كبار اساتذة الجامعات والباحثين في مختلف التخصصات ( - سياسة - اجتماع - قانون - اقتصاد - ادارة - دين ومذاهب ) لبحث المشكلتين علميا من خلال دراسات وورش عمل وابحاث والوقوف على اسبابهما وما اديا الية من نتائج كارثية واقتراح الحلول المناسبة لكل مشكلة على حدة وبحيث تطرح نتائج ما توصلت الية اللجنتين على المتحاورين للاسترشاد بذلك والوصول الى حلول دقيقة وموضوعية للمشكلين كما تعمل الدول المتقدمة في حل جميع مشاكلهل .

6- لماذا اليأس يامعلقين

خالد الاميري

لا ييأس من رحمة الله إلا القوم الكافرون. نعي ونرى جميعنا الاوضاع المزريه المترديه من جميع الجوانب السياسيه الامنيه الاقتصاديه الاجتماعيه وغيرها نعم نعم نعم لكن هل سنظل نحلل ونطبل ونزمر عليها حتى تخنقنا ولا نرى حياة بعدها هل حيينا وعشنا فقط لننظر ونتفاءل لطريق الشر والظلام لا لا لا دعونا نخرج الى التفاءل بالخير وطريق النور الذي سيخرجنا من تلك الاوضاع المضلمه التي عيشنا ويريد ان نظل فيها الحاقدين على وطننا والكارهين لشعبنا دعونا نفتح اول باب ليدخل منه النور لوطننا ثم نبدأ نفتح باب اخر وهكذا نستمر حتى نفتح جميع الابواب حتى يشع النور للوطن كاملاً وهذه هي الحياه والواقع الذي عاشه الانسان من بدايه خلقه ولا نكن عجولين ونتمسك برحمة الله تعالى ونحسن من نياتنا ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ونسعي الى كل خطوه فيها خير وتاتي لنا بنور نتنفس منه افضل من ان نرفضه ونأبى إلا ان نعيش مخنوقين.في الاخير اذكر اخواني في الجنوب اننا كنا فين واليوم فين ومثلهم في الشمال وحكموا عقلكم وتمسكوا بحبل الله الخالق فانه لكم خبر من حبال المخلوقين وتاكدوا ان الله سيقطع حبالهم متى ما احسنتم نيتكم تجاه الخير

7- حوار بلا مبادئ يعتبر حوار فاشل

اليافعي

من الخطاء جعل قضية الجنوب كقضية الحوثيين, ومن يطلب الحوار على هذا الاساس لايرغب بالوصل الى نتيجه بل يريد ان يدور الازمه وادارتها فقط لاغير.

8- لا والف لا

ابن المدحر

لا للحوار قبل رد الاعتبار نطالب قبل الحوار برد المظالم في الجنوب من اراضي ومؤسسات ومصانع واعادة المسرحين الى وظائفهم مدنيين وعسكريين تسليم ابار النفط في حضرموت للوزاره الذي هي املاك خاصه لعفاش وعلي محسن وورعان بن لحمر اعادة املاك الدوله للدوله التي اصبحت للافراد بصكوك عطايا من عفاش رفع يدات الفاسدين من امتلاك البحر العربي الذي اصبح املاك لسنحان مقسم من 50 و30 كيلوللفرد اعادة الجنوبيين للامن في مناطقهم التحقيق في الحقول النفطيه المشتركه مع السعوديه والتي تديرها ومردودها يذب لخزينة المخلوع ولم تدخل خزينة الدوله

9- حتماً القضية الجنوبية محور أساسي في الحوار الوطني

عبد الكافي الارياني

لاحظت أن معظم التعليقات صادرة من إخوة غاضبين جداً لما حدث في الجنوب بسبب حرب 1994م ضد الجنوب من قبل نظام صالح. أنا أعرف ومقتنع أن لهم كل الحق في الغضب بل ولا أكشف سراً إذا قلت أن كثير من أبناء اليمن الشرفاء في الشمال والجنوب يشعرون بنفس درجة الغضب وكانوا ضد الحرب تماماً برغم التحشيد الرهيب الذي حصل في ذلك الوقت. طبعاً هؤلاء الشرفاء رحبوا بالوحدة مع جميع أفراد الشعب كون الوحدة هي الوضع الطبيعي لليمن. ولكن تجدر الإشارة إلى أن نسبة كبيرة من هؤلاء الشرفاء كان لديهم شعور يأن الألية التي تمت بها الوحدة شابها الكثير من غياب الموضوعية والعلمية وتميزت بالاستعجال والدق على الوتر العاطفي للشعب, وهذا تم من الجانبين ولحسابات سياسية كما أتضح فيما بعد. أي أن الطرفان السياسيان اللذان وقعا على الوحدة لم تكون حساباتهم وأهدافهم متطابقة مع الأهداف العظيمة للشعب اليمني. الثورة الشعبية السلمية هدفت إلى إزالة كل الأخطاء والجرائم الكبيرة التي أرتكبها نظام علي صالح في حق اليمن وشعب اليمن وأجزم أن أهمها وأعظمها على الاطلاق الإساءة إلى الوحدة اليمنية عبر حرب بربرية غير مبررة في عام 1994م جرحت مشاعرنا وأجرمت في

10- وزيرة حقوقهم الانسانيه

هرمنا

اهتمي ياسيادة الوزيره بحقوق الانسان لساحة التغيير بصنعاء وكانك ماتسمعي مايجري في ابين والجنوب عامه من ارهاب للمواطنين في بيوتهم اننا نعاني من اضطهاد لايسبق له مثيل اليوم القاعده التابعة لنظامكم في صنعاء تتسلح بدبابات جيشكم المحتل للجنوب من منكم يفسرهذا انتي ياعزيزتي وزيرتهم لحقوقهم الانسانيه عندهم واللاانسانية عندنا نحن نموت داخل بيوتنا بيد قاعدتكم وسلاح جيشكم شريك قاعدتكم والعالم يتفرج اي حقوق انسان انتي وزيرتها اشرف لكم ان تنتحرو لاتستقيلو واعني الجنوبيين الذين في السلطه القاعديه وكذا نواب الزلط في البرطمان اي شعب يمثلونه الا يعلمو ان ‏ شعبهم ‏‎ ‎قد حكم عليه نظامهم المحتل بالاعدام من يمثلون فياوزيرتهم تدخلي بوقف الالويه التي ترسل من صنعا للجنوب لدعم القاعده واعلمي ان في الجنوب انسان وله حقوق

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء