468x 60

الإخوان حيكوشوا !

وأنا اتابع احد البرامج السياسيه في إحدى القنوات المصريه سمعت أحد السياسيين يبدي استغرابه من استحواذ الإخوان في مصر على مجلس الشعب وعلى لجنة صياغة الدستور وعلى الانتخابات الرئاسية، ويقول مستغربا «ليه الإخوان عايزين يكوشوا على كل حاجه»!


فكانت هذه الكلمه عبارة عن مفتاح لذاكرتي أستعرض بها واقعا أليما عاشه التيار الاسلامي في كل الوطن العربي والإسلامي، فالإخوان في مصر يوم ان يمنعوا من دخول جميع الكليات العسكريه بل ويمنع دخولها مل من له قريب ولو من الدرجة الثانيه والثالثة، رغم انتشارهم الكبير في المجتمع وتاريخهم المشرف في طرد الإنجليز ، وفي حرب فلسطين وفي صناعة ثورة 1952 مع ذلك يزج بهم في السجون، وبعد مرور 60 عاما على الثورة لا تجد منهم محافظا ولا سفيرا ولا مدير عام واااحد !


بل لا تكتفي انظمة مصر المتعاقبة بذلك ويُزج بهم في السجون وينفون من وطنهم وتصادر ممتلكاتهم ويعلقوا على حبال المشانق دون جرم !
كل هذا لم يحرك ساكنا بمتشدقي الديمقراطية والتكويش !!


ولم يقم أحد منهم بفتح فمه ولو بكلمه لينتقد الظلم الذي يحل بهم والانتهاكات الغير إنسانيه التي تمارس عليهم، واليوم يحرمون من حقهم الديمقراطي المستحق في تشكيل حكومة ائتلافية وتنفيذ برنامجهم السياسي الذي وعدوا به الناس، بفعل تعنت العسكر وإصرارهم على إبقاء حكومة كمال الجنزوري !


إذا لم كانت إنتخابات ؟!! وماذا تعني الديمقراطيه غير ان من له الأغلبية يشكل الحكومة ويعمل ببرنامجه السياسي الذي به حاز على ثقة الناس وأصواتهم .


وتعود بي الذاكرة إلى الجزائر عام1990 حين تفوز جبهة الإنقاذ بأكثر من 85 % في نتائج الإنتخابات وينقلب عليها الجيش بدعم ممن تسمي نفسها دول ديمقراطيه ودول عالم حر ، وإلى تونس كيف كان الإسلاميون ينفون من بلدهم بل يفصل من الجيش كل من يصلي الفجر في جماعه من قبل النظام السابق!!


وفي فلسطين تحاصر غزة ويعاقب اهلها ويجوعوا وتعمل لهم المجازر لمجرد انهم اختاروا جماعة الإخوان المسلمين هناك ((حماس )) بل ويتآمر عليهم الشقيق قبل العدو من قيادات فتح ونظام مصر المتهالك السابق .


وحتى نحن في اليمن يتعرض التجمع اليمني للإصلاح ( الإخوان ) لأكبر حملات التشويه من النظام السابق وأنصاره ومن المرجفين والمطبلين والحلفاء لذلك النظام ، فنجد من يتهم الإصلاح بالاستحواذ على الساحات وأنهم لا يؤمنوا بالديمقراطية!


ونجد من كان بالأمس يسخر من ثورة الشباب ويقول باستحالة رحيل المخلوع ويسخر من دماء الشباب ويقول انها صبغات توضع تحت الرؤؤس هاهم اليوم يقولون ان الإصلاح والمشترك سرق ثورة الشباب وأنهم وأنهم .. الخ. وينسى هؤلاء ان الساحات تزخر بكل الوان الطيف السياسي اليمني، كما ينسون أو يتناسوا كم من الأموال أنفقها الإصلاح على الثورة والثوار وكم من الشهداء أرتقوا إلى ربهم من خيرة رجال الإصلاح، وينسى هؤلاء كم هي شعبية الإصلاح كبيرة وعريضة في اليمن ولا أكون مدعيا إن قلت انه التنظيم الوحيد في اليمن الذي لا تخلو منه قرية إلا وفيها منتمي أو مؤيد للإصلاح، وبإذن الله سيهيكل الجيش وتستقر امور اليمن وسندخل في الانتخابات البرلمانيه والرئاسية والمحلية وسيعرف الجميع كم هي شعبية الإصلاح كبيرة وعريضة، وإلى اي مدى يثق الناس بهم فهم الصامدون يوم يتشكك غيرهم يولي الأدبار وهم المضحون يوم يكتفي غيرهم بالكتابة والخطابة .


ساعتها لابد ان نسمع على الإصلاح ما نسمعه الآن على الإخوان في مصر «الإخوان حيكوشوا على كل حاجه ..»


اتمنى ان نحترم جميعا الخيار الديمقراطي ونؤمن به حقا في مصر أو تونس أو ليبيا أو اليمن ، وكل من اعطاه الناس ثقتهم لا يسمى استحواذ او تكووييش بل هو استحقاق ديمقراطي يناله بجدارة، ولا ينبغى لأحد ان يمن عليهم فيه، أو يملي عليه شروطه كي يمكن من حقه في تمثيل الناس والعمل ببرنامجه السياسي.
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- نتمنى على الإصلاح

معاتب

مع احترامنا لحزب الإصلاح...و احترامنا لخيار الأغلبية مهما كان و حتى لو لم نتفق معه لأن هذة هي الديمقراطية الحقيقية...إلا اننا نتمنى على الإصلاح أن يعلم كوادره الشبابية أو على الأقل الكثير منهم كيفية الحوار مع الآخرين!! فهم يقومون بتنفير الناس و تخويفهم عندما يقولون :"احنا الأغلبية" "الشعب معانا" "موتوا بغيظكم" "الإصلاح سيدكم و تاج راسكم"!!!! هذة العبارات لا تدل على وعي سياسي...حاولوا التخلي عن هذة النبرة الإستعلائية عند الحديث مع الناس و لا تفترضوا أن كل الناس المعادين لكم هم أمن قومي!! تمنياتنا لكم بالتوفيق

2- كلام من الواقع

ameen

والله يا سيدي كلامك هذا هو عين الواقع وستراه بكل تاكيد في اليمن والزمن بيننا

3- نتمنى لك اكثر

مختار المجيدي

كلامك هذا هو عين الواقع وستراه بكل تاكيد في اليمن والزمن بيننا

4- النصر قادم

ابراهيم المجيدي

اتفق معك في هذا الطرح الرائع واضيف كذالك يجب على الاسلامين ان يكون على جرئة وشجاعة تتناسب مع هذه اللحظة التاريخية التي تستوجب عليهم ان لا يحسبو كثيرآ لتلك الابواق الشاذة والافكار النتنة وان يعرفو انهم لن يستطيعو ارضاهم مهما حاولو ان يقدمو من تنازلات وتنازلات وكذالك الغرب لن يرضاء عنهم مهما حاولو إلا ان يكونو صهائنة واخيرآ اتمنى ان يتخلص الاسلامين من عقدة الخوف وإلاستسلام

5- هذا يتطلب منا

ابو الحمزه

وكانك اليوم تقول ان النهج الديمقراطي الذي اتبعناه مجرد ضحك ضحكوا علينا به وان الديمقراطيه التي تمسكنا بها نصف قرن اواكثر حتى صرنا قاب قوسين من الحكم انقلبت ضدنا بمعنى اوضح تريد ان تقول بانها ليست الطريقه المناسبه وفعلا ابدعت بهذا الطرح الجميل اعترفت بان الاخرين لايمكن ان يتقبلوا ذلك نهائيا وسيقولون اننا طمعنا بالسلطه ونريد السيطره عليها هي لنا فعلا اصحاب التوجهات الاسلاميه لكن هذا الخيار لم يعد الان مقبولا اقترح عليكم لوتكون هناك دعوه لمؤتمر اسلامي لجميع المكونات الاسلاميه بالساحه جميعا يتم خلال هذا الاجتماع الخروج بنظره اسلاميه مجمع عليها من كل الممثلين ماهي الطرق والبدائل الذي يجب العمل بها في الوقت الراهن في ضوء الكتاب والسنه وعفوا

6- الشجرة المثمرة

محمد الرفاعي

أخي الكريم : الناس لا يقذفون إلا الشجرة المثمرة .. ولا يلتفتون للأشجار عديمة النفع والفائدة . وإن من سنن الله الثابة التي لا تتغير ولا تتبدل لأحد كائن من كان سنة الابتلاء والتمحيص .. حتى يعلم الله الذين صدقوا ويعلم الكاذبين ، فما من نبي ولا رسول ولا داعية ولا مصلح إلا وتعرض لألوان وأصناف من التكذيب والتعذيب والسخرية والاتهام .. فما زادتهم إلا عزيمة واصرارا وثباتا على الحق .. " والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون "

7- الاخوان والاصلاح امل الامه ،،

احب الاصلاح ولست منهم ،،

الاصلاح ومشروعه الاسلامي السياسي نجح في كسب قلوب الناس لما يحمل من هموم تدخل في امنيات الشعوب المقهوره والمغلوبه على امرها ،، جمع بين العقيده والقياده ليكون الاسلام هوالحاكم وليسوا العلمانيين اذناب الغرب والشرق ،، الاخوان هم امل الامه في اعادة كرامة الانسان المسلم والعربي ،،، واكبردليل شعبيتهم المتزايده ،، ماعانوه الاخوان والحركات الاسلاميه من قتل واعدامات واعتقالات جعلهم يصرون على مواصلة مشوار العمل الاسلامي الذي يعرفون ان طريقه شاق ولكنه يخدم مبادئهم التي يؤمنون بها ،،،

8- ديمقراطية ويرفضونها

بصراحة

اتوقع ان ما يحصل في مصر هوا تغير جوهري في المنظومة التشريعية ومن يرفض تواجد الاخوان او حزب العدالة لم يحرك ساكنآ ..فالشعب قد اختار . وقدا حان دورهم الان ويجب ان يتم اعطائهم الفرصة وهذا من حقهم بسبب انهم الفائزين . يجب ان يتم تجريبهم فهم الان في السلطة بتفويض من الشعب وهذا لا جدال فية ..

9- الدنيا تدور

محبوب الصلاحي

ما دام والدنيا تدور جاء دور الاسلامين ليحكمو ارض العرب والمسلمون بيشرعة الاسلام لابشريعة دول الغرب فا النتائج بشرت في تونس وفي مصر بدت اقوى وقريب سيتصرون في بقي الدول العربيةوالاسلاميه وو الله ان النصر قادمآلا محال (شكرآ جزيلآ اخي عبده الغني)

10- مقال جميل

لينا

هي مش حرب على الاصلاح انما حرب على الاسلام سياسة الغرب تبث الكراهية في محاربة الاصلاح خوفا من تطبيق الشريعة الاسلامية كاملة لكن حزب الاصلاح في كل مكان ينتشر رغم محاربة في مصر او اليمن او تونس او اي دولة عربية لانه نابع من تعاليم الاسلام

11- الاصلاح واملنا فيهم ،،

امجد الحميري

الاخوان او الاصلاح هو ذاك التنظيم الذي يعبر عن تطلعات الشعوب المقهوره ،، الاخوان والاصلاح هم باذن الله وبدعم الشعوب المغلوب على امرها ( بناة عصر المجد والثبات والكرامه ) وكلما زاد العداء لهم من قبل اذناب الديكتاتور واصحاب المشروع الطائفي العنصري كلما زاد تمسك الشعوب بهم لانهم وباختصار ( امل في زمن الياس )

12- الحسد لا غيره

الشرعبي

هذا هو الحسد الداء الذي يدمر كل شي جميل .. ولو كانت لهم لاختلف منطقهم تماما .. نعوذ بالله من كل حاسد اذا حسد .. تهنئه الى الكاتب الرائع على هذا المقال الجميل

13- هذه هي الحقيقه

كمال الروحاني

مقال جيد وموضعوعي يسرد حقيقه موجوده ...ولكن الايام والزمن سترغم كل من يعترض هذه الحقيقه علي القبول بها والبوادر والتغيرات التي تحصل مؤخرا خير دليل ..

14- الحركات الاسلامية .. والفهم الخاطئ

جليله حاتم

اتفق في ما تم طرحه في ان الاغلبية يجب ان تشكل الحكومة وان تحكم وان الحركات الاسلامية همشت كثيرا ..لكن وبصراحه الحركات الاسلامية لازالت تعاني كثيرا من سوء فهم الديمقراطية وعدم تقبل الاخر بل عندها قصور في فهم الدين فقط فهم يحللون ما يشاءون متى شاءوا للاسف وهم يتكلمون باسم الدين (مظهر لاجوهر ) وما تراه من تخوف وعداء لهذه الحركات فهو نتيجه لتصرفات وافعال هذه الحركات وانصارها ..صحيح ان هذه الحركات كسبت تاييد الشعوب المغلوبه على امرها لانها لم تجد غيرهم فهم يمثلون لها التقى والصلاح وهم الامل والمخرج بعد ان لاقت ما لاقت من ويلات حكامها السابقين ..... والاصلاح كحزب سياسي معروف ان فيه اشخاص قمة فى الفهم والوعي لكن السائد فيه للاسف التعصب والتشدد والفهم الخاطئ وهم بحاجه للوعي ونصحيح المسار

15- الباطل عمره زاهق .....والحق عمره ظاهر حتى قيام الساعه

التغيير للافضل باليمن

كلامك اخي وطرحك للموضوع رائع وواقع ملموس ويعرفه كل الاحرار والثوار ورغم طمس لواقع الاخوان من قبل الطغاه الا ان الحق يقال وسينتصر مهما طال الزمن ان شاء الله

16- الثوره اليمنيه

احمد المخلافي

كن كاالنخيل عن الاحقاد مرتفعاً يرمى بصخر فيلقي اطيب الثمر دعهم يتحدثون انما يلوثون افواههم فلا نعيرهم اي اعتبار فالنصر للثوره اليمنيه مهما صنعوا اخي الحبيب

17- الإصلاح صمام امان الوحده

جنوبيه وحدوية

بارك الله فيك الكاتب والله كلمات صادقه في حق جماعة الإخوان المسلمين والإصلاح في بلادنا الغاليه اليمن هو الحزب الوحيد في الجنوب الي ما زال اعضائه ينتمون للوحده ويدافعون عنها في حضرموت ولحج وعدن وابين وشبوة وهم صمام امان الوحده في الجنوب

18- صح لساااااااااااااااانك

مثنى الجابري

بسم الله والصلاة والسلام على محمد بن عبد الله ثم اما بعد لك خالص حبي واحترامي وودي فلقد وضعت الدوااء على الجرح وهذه حقيقه لا بد ان يقتنع بها كل الناس في الداخل وفي الخارج فالاسلاميون في كل مكان قد حان وقت حكمهم وقد اآن للاسلاميون ان يستخلفوا في الارض فهذه حقيقه اتية لا محاله وان غدا لناظره لقريب

19- صحيح ولكن

بلال الاحمدي

كلام جميل اخي الغالي ولكن مالذي يفرق بين الاخوان في مصر واليمن هو ان الاخوان في مصر لايرتكزون لمشائخ واقصد بالمشائخ اي رجال القبائل المتسلطين اما عندنا فللاسف الشديد الاصلاح من اكبر قياداتة هم اناس ايديهم ملطخة بالدماء وغير مرغوبين في اليمن اصلا واقصد بهذا اسرة ال الاحمر بانتمائهم للصلاح يفسد كلمه اصلاح. نحن في اليمن عانينا من نظام الاسرة او العائله حوالي 33 سنة فهل نكتفي من العبر ماقد سلفز ولك الشكر على ماقدمتة

20- امل الامة

اميرة بكلمتى

نعم مقال فية انصاف وبعد ورئوية للمتغيرات هناك خوف غير مبررر من صعود الاسلامين الحكم لسبب لانعلمة رغم نجاح تجربتهم فى كثير من الدول تركيا وتونس ماليزيا وغيرها هذا التيار يتعرض لهجمة شرسة من قوى العلمانية واليبرالية لانهم يرون فيهم خطر على وجودهم وعلى مصالحهم الاسلامين اليوم امل هذة الامة والنهوض بها والخروج بها من دائرة الاستبداد السياسيى الذى مارستة الانظمة القمعية والبوليسية نعم هم قادمون لانهم رجال صدقوا ما عهدوا الله صدقوا مع انفسهم ومع شعوبهم وها هى مشروعيتهم وقاعدتهم الشعبية تتزايد يوم بعد اخر

21- عاوزين ديمقراطية على مقاصهم

عبدالله الشرعبي

فعلا الامر غريب كيف نطالب بالديمقراطية وحكم الاغلبية فاذا كانت الاغلبية للاخوان او الاسلاميين بشكل عام يتم رفض الديمقراطية بشكل صريح وواضح .. ويتم مهاجمة الاغلبية والحديث على الاستحواذ والانفراد بحكم الاغلبية بصراحة صرنا نشك بمعنى الديمقراطية ربما تكون مخصصة للغرب فقط ومن سار على نهجهم وشابههم خلقا وخلقا

22- يصعب تحقيق الديمقراطية في العالم العربي لاسباب قد يطول الشرحها ولكن

المهندس معاذ احمد

اخي العزيز كلامك منطقي وعقلاني وجدت قطاعات لا ياستهان بها من الجماهير العربية في الإسلام الإطار الذي يمكن أن يمثل الجدار الأخير في مواجهة (الأعداء) والمرجعية المُوحدة لما هو مشترك بين الجماهير العربية والإسلامية، إلا أن نفس المشكلة التي واجهت الحركة الوحدوية القومية تواجه اليوم فكرة الوحدة الإسلامية، فوحدة المرجعية الدينية-حتى هذه عليها خلاف- لا تعني وحدة المرجعية السياسية للمسلمين أو حتى وجود مرجعية سياسية متفق عليها

23- لاتكن رئسا فان ارئس كثير الاوجاع

فهدالمجيدي

العظماء هم من يضحون ويبذلون .. والحاقدين هم من سيظلون يتباكون علي مصيرهم وليس علي مصير الاوطان .. واعداء الامس هم اعداء اليوم ولكن بااسلوب جديد .. قبل كانو يحاربون الاخوان حتي في صلاتهم واليوم هم من يحاربون الاخون وهم في قمة عزتهم ولكن هيهات .. من صمدو با الامس .. علي نار الطغات سيصمدون اليوم علي كل الخزعبلاات .. عهد التسلط ذهب .. والرئس الذي صبر وتحمل كل وسائل التنكيل القديمه والحديثه قادر ان يزيل كل الاقزام صصصنمىنمل3ىمنف5تنحنوفمفممنفمبتتختعصنننكجقالالسرعه

24- أحلال عليهم ! وحرام علينا !

مالك المجيدي

سلمت وسلمت أناملك ,, لقد أرتنا الثورات قمة الديكتاتورية المبطنّة باسم الديموقراطية وحرية الرأي وياليت (يكوشوا على كل حاجة ) لأننا (عاوزين نشوف هـ يعملوا إيه )

25- حبيب قلبي الاستاذ عبدالغني

عمر العميسي

اشكر كلامك الرائع والمنصف لجماعة ظحت وتحملة من اجل الامه الاسلاميه والاسلام ومن اجر مصر ............. سانشر الموضوع في الفيس وباسمك

26- الاخوان أمل الامة

نايف قمحان

شكراً جزيلاً للكاتب فقد اوجز وكفاء اما من ناحية الاخوان فانا اعتقد انهم الاسلاميين الحقيقيين الذين لديهم طموح بناء امة اسلامية قوية يهابها القاصي والداني خلاف بعض التيارات المتشددة والغير طموحة اللهم انصر من نصر دينك وامتك وكن في عونهم ووفقهم يارب

27- التوافق لاجل الاوطان

اليمن قبل الاحزاب

نعم اخي عبد الغني الديمقراطيه هيا تطبيق برامج الأغلبيه لكن........ في بلدان موسسه على شخصيات وقائمة على توازنات مناطقيه وقبليه واقتصاديه كما هو حال اليمن فلابد من مراعاة هذه الامور لمصلحة الفائز قبل الخاسر ومن اجل بناء الانسان وتثقيف معاني الديمقراطيه ومفهوم الحريات حتى لاتكون الثقه التي يمنحها الشعب سبب لتاخره ومعاناته وتشرذمه لذالك هذه ضريبة من يثق به الشعب ومن يكون همه الوطن قبل الحزب والجماعه ومقالك رائع اخ عبد الغني

28- اعجبني ومريت

انور المجيدي

انور المجيدي مر من هنا

29- للديمقراطية طريق واحد

أمين حميد

كما يعلم الجميع أن الشعوب العربية المغلوبة على أمرها ظلت ردحا من الزمن تبحث عن طريق الخلاص من الأنظمة الديكتاتورية القمعية الشمولية التي صادرت حق الأمة في اختيار حكامها كما تشاء.. وقد ضحت بأغلى ما تملك من أجل أن تكون حرة في اختيارها.. واليوم جاء هذا الحق..ولاشك أن الذين كانوا على صدرها كابوسا مزعجا لن يتركوها تنعم بهذا الحق وسيحاولون بما أوتوا أن يمنعوها بكل سبيل ومن هذه السبل مثل هذا الكلام السطحي الذي يريد أن يزور وعي الناس.. وكأن الديمقراطية صلصال أطفال نعلب به كما نشاء.. إ، الأمر جد لا هزل فيه .. وقد حان لللشعوب أن تختار

30- اطلالة جيدة وموفقة

ابو عبد العليم

من الطبيعي عد م تسليم البعض با الحقائق المنطقية منطلقين من تلك الا مراض النا تجة عن مما ساة الا نقلا با ة ومما سا ة الاقصا لكل مخا لف هل تريد منهم بعد هذه التربية اللتى قضو فيها حيا تهم ان يسلموا بحق الا ختيار الحر للا مة فهم يتحد ثون عن ديمقرا طية لا يما رسها الا من لا د ين له اما المتد ينين فليس لهم الحق با ن تختا رهم امتهم لسنا هنامحتا جين ان نشرح كيف ما رس هذ النوع من البشر السلطة ولا كيف خد موا من ما رسها لا كننا ند عوهم لعد م مو ا جهة اختيار الا مة لا نه سيكسر الا عنا ق لا محا لة لذ يجب ان يكون الصندوق هو الحكم وليس ارادة الخا ئبين والفا شلين

31- عهد التمكين

عبدالوهاب الشعيبي

اقول وبكل جدية على الاحزاب الاسلامية ان تفتتح ابوابها لكل الاحزاب والتيارات وان تحل كل مشاكلها بالحوار والاحتكام الى الشرع والقانون. وانا الاصلاح ومهما حاول البعض الزج به في مهاترات مع كيانات اخرى (حوثيين-حراك-.....) هي تريد ان يضعفوا الاصلاح.كما يفعل العلمانيين والاقباط واتباع مبارك في مصر . اشكر كل صاحب نقد بناء وموضوعي  

32- حضرة كاتب الموضوع .. أتمنى أن تجاوبني على سؤالي

المري

هل تستطيع أخي الكاتب ان تنكر أن مايسمى بحزب الإصلاح كان شريكآ في الحكم الفاسد لليمن بل ومؤيدآ له ولنتائج فوزه في انتخابات 2006 وأن العديد والعديد من قيادات هذا الحزب هي من أهم وأكبر رموز الفساد في البلد؟؟ بعكس الإخوان المسلمين في مصر الذين كانوا على مبدأ ثابت من الفساد وناضلوا منذ القدم من أجل اجتثاث النظام الفاسد.. في اعتقادي فعلآ أن الحزبية والأحزاب هي سبب دمار البلاد والتفريق بين العباد..

33- و في الوجه الاخر للاخوان المسلمين ... استباحتهم لدماء و اموال المسلمين

د . حميد القادري

يبدو لي ان الكاتب الاخواني و تحت غمرة و نشوة النصر في ما يسمى الربيع العربي ، نسي او تناسى المظهر الاخواني في الشتاء و الخريف العربي : - في مصر السيطرة على مجلس الشعب ، و تحويل مصر الى شلال من الدماء و المجازر هذه الايام . - و تقاسمهم السلطة في اليمن ، و تدمير البلد ، و تقسيم العاصمة و الجيش ، و نهب المال العام لبناء جوامع و قواعد للارهاب و الاجرام .( ......و ا........... ، و ........... .............نموذجاً ) - و تدميرهم لليبيا مع حلف الناتو ، و استباحتهم لدماء بني جلدتهم . ( و تصد تنظيم الجهاد في الواجهه ) - و اشتراكهم في تدمير افغانستان مع امريكا CIA . ممثل بقياداتهم ..........مثل رباني ، و سياف ، و غيرهم - و تدمير و احتلال العراق ،) ممثل في الحزب الاسلامي ) بقيادة السيد عبدالحميد و الهاشمي ، و الذي سوف ينال عقابه قريباً . - و تدميرهم لسوريا و دعوتهم لاحتلالها من قبل امريكا و اوروبا ، و استاحتهم لدماء المسلمين بدعوى الطائفية ( ..............نموذج ) - و في التاريخ و النشأة : تينظيم سري مكون من فرق الموت من ضحاياه ( اغتيال كل من : رئيس الوزراء احمد ماهر باشا عام 1945 م

34- الاخوان الحاضر الفعلي والمستقبل الفكري

علي حقيس

أنا بس احب اقول ان العالم الان قد ادرك ان الاخوان المسلمين في كل البلدان العربيه ليسوا حديثي الولاده وان جذورهم تمتد الى زمن بعيد يصعب على اي احد قلعها فالعالم الان عرف تماماً ان الاسلام هو القائد القادم او العائد لهذه آلامه وان لا مفر منه فأصبحت السياسات الغربية الان متأزما وأمام الامر المفروض أمامهم لانهم يعرفون ان قوة هذه آلامه العربيه هو الاسلام.. فقد قال هتلر احد القادة العظاما أنا لا اخشى احد ولا أخشى من شيء الا من شيء واح وهو الاسلام السياسي؟؟؟

35- يا قادر يا33

ابو عبد العليم

اولاانت فا قد المصدا قية من عدة وجوه اولا ليس لديك علا ما تقول دليل وانت كل همك تشويه الثورة والثوا ر وفي كل الصفحاة الا خبارية وعلا را سهم الا خوا ن تارة تقول سرا ق الثورة وتارة تنا دي با نه لا توجد ثورة واخرى تنتصر لكتا با ة اللبرالية ان هنا لا احا سبك ولا امنعك من ان تتبع اي جهة لا كني اطلب منك ان تكون صا دقا انت لبرالي تكرههم نعم ولك ذالك نحن محا يدون ونحبهم لنا ذالك بالله عليك كيف اصدقك او يصدقك احد ان الا خوا ة استبا حوا دما المسلمين وهم من سلموا ضهورهم للجلد والتعدي لخمسن عا ما اين المصدا قية في حديثك حتى اصدقه او احا ول فهمه

36- الحضرمي

شركه0000 العربيه

الاخ الكاتب ادا كان الاخوان المسلمين بنفس الشاكله والموديل فعليهم السلام هدا الرجل كان مدير علينا مافي واحد الا وشتكا منه الان اقتلب منظر مع الاخوان اصاحب تعز اخوان او سلف حق ماده زي الجماعه حق المتمريين اصلاح تعز كدابين اصلاحي ميقيم الصلاه بس واخدها وراثه او رزقه الله المستعان

37- مقال موضوعي

الاخ الكاتب الاستاذ القدير / عبد الغني اوافقك الراي اخي بأن الاخوان المسلمين سواي في مصر الابيه او في اليمن او في سوريا او في تونس عندما يتم انتخابهم بانتخابات تشريعيه غير مزوره فانهم يحصلو علي الاغلبيه الساحقه نظرا للثقة التي تمنحها الشعوب لهم وذلك لصلاحهم ولمعرفة انهم هم الاولي بالحكم من غيرهم لكن كلما فازو سوا بالانتخابات البرلمانية او الرئاسية فانهم يقابلوا بحقد من اصحاب القلوب المريضه والتي ليس لهم مصلحه بان يحكموا الاخوان لأنهم يعرفوا بأنه اذا حكم الاخوان فانهم سيحققو العدل والمساوة وسيقفوا الظلم والمحاباه لكن الله غالب علي امرة وسينتصرون ان شاءلله اللهم انصر اخوننا في سوريا الابيه علي الطاغية بشار واعوانه يارب.

38- خارطة الطريق الحقيقية

ابو العماد

نعم كما تفضل كاتبنا ان الخوف ليس من الاخوان لكنه من فكرهم الذي يقوم على ابجديات اخلاقية تفي وتقيم انعواج الامه الاسلامة برمتها بعد ان فرط حكامها بكل مبادئها مقابل انحطاط مادي مكشوف ظهر سوأته وبان عفنه فالاخوان وضعوا خارطة طريق واضحة وبينه للمخرج الحقيقي

39- ياليت قومي يعلمون

خالد العمراني

استاذنا القدير سلمت يمناك هذه هي الحقيقة التي يتوارى خلفها دعاة الديموقراطية اليوم وحين تتجسد الديموقراطية الحقيقية يحاربون من اجل وئدها وماهو حاصل اليوم في مصر من تهرب العسكر من الاستحقاق الديموقاطي الذي قال به الشعب وعبر عن رائه الحقيقي تراهم يسوفون ويماطلون بحجة استتباب الامن وهم في حقيقة الامر يبحثون عن مخرج لهم للتهرب من هذا الاستحقاق الذي يتشدقون به ليل نهار لاكني ارى ان الشعوب قد استوعبت القصة ولن تمر عليهم تلك الاكاذيب التي مورست فيهم وفي تضليلهم لقد قالت الشعوب كلمتها وهي مصرة على انفاذهااستاذنا العزيز مزيدا من التالق ومن طرح مثل هذه المواضيع التي في الحقيقة يتخوف كثير من الكتاب من طرحها خوفا على مراكزهم وبالتوفيق

40- مقال موضوعي

احمد مهيوب فرحان

نعم اخي الكاتب مقالك موضوعي حيث وان الاسلاميين عندما يخوضو الانتخابات وعندما تجري انتخابات حرة ونزيهه فانهم يحصلو علي الاغلبه المطلقة نظرا للثقه التي تمنحها الشعوب لهم لكن لا تنسي بأن هناك من لا يريد للاسلاميين ان يصلو الي السلطه حيث وانهم يعرفون تمام المعرفه بأن مصالحهم ستنقطع بفوز الاخوان لأنهم علي علم بأن الاخوان سيحققوا العدل والمساوة وسيقفوا كل من يريد المساس بالامة عند حده ولن يرضوا مهما كان لذا هم هؤلاء من يعملوا علي التشكيك بالاخوان وايضا يحاولوا منعهم من الوصول الي السلطه لكن اقول لهم بأ، عصر الظلم راح وذهب وبأن الفجر قد اشرق بضياءة فدحر الظلام .

41- إلى المعلق 36

محمد فرحان

أولا واضح انك حاقد اعماك حقدك ولذلك لجأت إلى الإنتقاد الشخصي الغير منصف ثانيا :: الأستاذ عبد الغني مدير عام شركة نما سابقا ولمدة خمس سنوات مازلنا نتذكره بخير إلى الان فقد كان قيادي محنك ورجل مبيعات من الدرجة الاولى ثالثا :: نسيت انه من يمنن كل الوظائف في الشركة إلا إن كنت لا تعترف اصلاانك يمني !! رابعا:: لقد طلع من الشركة بعد ان وسعها إلى ثلاثة اضعاف وإلا ماحصل على شهادات التقدير من اصحاب العمل ومن الشركة الكوريه خامسا:: واضح جدا انك لم تعرف الأستاذ ولم تشتغل تحت إدارته يوما ومن الواضح انك كذاب ولذلك لم تكتب حتى إسمك وابناء تعز لايحتاجون لشهادادة امثاللك نحن ككك ككوو كك كك ككك ك

42- الاخوان حيكوشوا

الشيخ يحي عويدين

نعم فقد اذن الله للذين ظلموا واضطهطوا وسجنوا وحرموا من الحقوق واستعبدوا وذلوا ان يمكنهم الله وان يحكموا لافي الارض وينشروا العدل ويزيلوا الظلم ويقيموا الحكم بكتاب الله وسنة رسولة وقد بشر الرسول ان الاسلام سيدخل كل مذر ومدر في العالم بالارادة او كرها انها ارادت الله في ارضة ان يحكم الاخوان في جميع الاقطار العربية او اغلبها وبعض دول العالم وهاهم يصدرون اروع النماذج في تركيا فلاخوف على الاسلام اليوم انهو سيسود العالم باذن الله على ايدي رجال وهبوا انفسهم لله ورسوله هم الاخوان

43- بلا جدال

'طرح أكثر من رائع وجميل ولا استطيع ان أعبر اكثر مماقاله الأستاذ عبدالغني فقد تحدث عن الشارده والوارده وهو لسنا حال الشعب العربي وخصوصا في هذه الفتره الحالكه ...استاذا عبدالغني اشد علي يدك واتمني لك التوفيق واتمني ان اري كلما قولته يتحقق علي الطبيعه وقريبا وبلا شك سيتحقق وقد بدت الرؤيه واضحه ...

44- الاخوان هم من سيعيدوا للعالم سيادة الدين

وردة الزمان

الاخوان المسلمون هم من سيحكمون في هذة العصور المتجددة بنظرة مشرقة عصرية حديثة .. وستعود الخلافة من جديد وسيعود التداول للسلطة كما كان في عصر الاخلافة .. الاخوان المسلمون هم من يرسموا للواقع اشراق الدين الاسلامي الحنيف ..

45- لن ولم ولماذا

اوس الخزرج كاشف كذب الاصلاح

لن يفوز الاصلاح بااي اغلبيه الان اوغد اوبعد غد اوبعدمليون سنه لان الناس خلاص عرفتهم لم يستطيعوا برغم انهم في المعارضه من تحريك الشارع وانما قفزوا فوق الشباب وفي كل الاقطار نفس الفعل ونفس الاداء الفاشل لماذا يختارهم الشعب وهم فاشلين ولايفهموا اي شي بالسياسه ومتقلبين وجاهزين بالفتاوى لاي تناقض في كلامهم وافعالهم لماذا نعطيهم اكبر من حجمهم لماذا اصلا يسمون انفسهم اسلاميين هل الاخرين غيرذلك فعلا مفضوحين ومكشوفين وهم سبب تخلف كل العالم العربي

46- ال الشرعبيه

ابو حضرم من كنده

الا المعلق رقم 41 رجعه...........................

47- سلمت وسلم قلمك ابها الحر الثائر

فائز سلطان المخلافي

بكل الحب والإحترام انحني لقلمك يا أستاذ عبد الغني فأنت أخ عزيز وصديق احترمه واعرفه من دراستنا الإبتدائيه في مدرسة النهضه بتعز وجار في شارع التحرير لم نسمع عنك ولا لم نعرف عنك إلا نبل أخلاقك وطيب قلبك وجرأتك في الحق دائما وانا أخي الكريم أرى انك لو كنت أغفلت ذكر الإصلاح في مقالك كان من الأفضل لأنك تثير أصحاب النفوس المريضه ضدك وضد الإصلاح امثال الحضرمي وامثال د. حميد القادري وامثال اوس الخزرج كلهم خفافيش ظلام لا يتصوروا أن يحكم الإسلاميين يوما او يحوزوا ثقة الشعب

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء