بطولة التضامن 2014

عن مستقبل اليمن الواحد

سيحتفل اليمنيون هذا العام للمرة الأولى، بعيدهم الوطني في ظل رئيس آخر غير الرئيس السابق علي عبد الله صالح، إذ سيصادف العيد الثاني والعشرون لاستعادة وحدة البلاد وقيام الجمهورية اليمنية الثلاثاء القادم، في ظل قيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي ينتمي لمحافظة أبين الجنوبية، وهي أول مرة يحكم رئيس جنوبي اليمن كاملاً، بما في ذلك المحافظات الشمالية التي لم يحكمها منذ مئات السنين قائد من خارج المناطق التي تنتمي للمذهب «الهادوي»، حتى ظن كثيرون أنها لا يمكن أن تقبل قائداً من خارجها.

 

لكن ما حدث أنها أسهمت بقوة في الثورة الشعبية السلمية ضد الرئيس السابق الذي ينتمي إليها، وأقبلت للتصويت بكثافة بالغة في 21 فبراير الماضي للرئيس عبد ربه منصور هادي، لتكسر بذلك الصورة النمطية التي ظن البعض أنها لا ولن تتغير، وأثبتت بذلك عمق إيمانها بالوحدة اليمنية، وقبل ذلك أنها تجاوزت أمراض العصبية المذهبية والمناطقية، وأنها تبحث عن القائد الذي يمكن أن يمنحها الأمن والاستقرار ويقيم دولة القانون والمؤسسات، أياً كان انتماؤه المذهبي أو الجغرافي.

 

سيكون الرئيس هادي أول رئيس جنوبي لليمن الواحد، يلقي خطاباً عشية العيد الوطني يكرس فيه من جديد قيم الوحدة ومعاني الأمن والاستقرار، وينهي من خلاله وإلى الأبد المفاهيم التي حاول سلفه تكريسها في خطابه العام الماضي عشية العيد الواحد والعشرين، والذي قال فيه إن اليمن سيتمزق من بعده وأن القاعدة ستستولي على خمس محافظات إن ترك السلطة، وغير ذلك من التصورات التي حاول أن يخيف بها الشعب اليمني في حال استمرار ثورته عليه.. واليوم يخوض الرئيس هادي حرباً شاملة ضد القاعدة، ويعمل على استعادة الأمن والاستقرار، فيما ستكون مهمته القادمة الأكثر أهمية هي استعادة روح الوحدة إلى نفوس أبناء شعبه، وبالذات أبناء المحافظات الجنوبية التي أثرت عليها سلباً ممارسات النظام السابق وفساده، وعبثه بالأرض وإدارته السيئة لشؤون البلاد عامة والجنوب خاصة.

 

وعندما نحاول أن نتأمل في قصة الوحدة اليمنية التي أصبحت اليوم ـ ولأول مرة ـ محل جدل ونقاش ومراجعة، سيكون علينا أن نحاول تلمس مواطن الجروح ومواضع الألم التي كادت أن تدمر هذه الوحدة الإنسانية والاجتماعية، وتمزق النفوس وتشتت القلوب، قبل أن تمزق الأرض وتشتت تماسكها الجغرافي..

 

ومع أننا لا يمكن أن ننكر الدور الوطني الكبير الذي قام به قائدا الشمال والجنوب السابقان، علي عبد الله صالح وعلي سالم البيض، في استعادة وحدة الأرض في 22 مايو 1990، إلا أنهما يتحملان كذلك مسؤولية تدميرها.. ففيما الثاني تبنى مشروع الانفصال عام 1993 والذي أدى إلى حرب صيف 1994، وعاد لتبنيه مجدداً منذ أربع سنوات من المنفى، فإن الأول ظل يدمر وحدة النفوس والقلوب بقصد ومن دون قصد، على امتداد ثمانية عشر عاماً، ويهيئ اليمن كاملاً للتمزق من جديد دون وعي بخطورة ما يفعله..

 

ولم يكن على أصحاب الحقوق الضائعة من الذين يظنون أن مصلحتهم في الانفصال، سوى استثمار تلك الإدارة السيئة والفاسدة لشؤون البلاد عموماً والجنوب خصوصاً، لإقناع الأجيال الجديدة بأن الوحدة هي السبب، وليس تلك الإدارة.

 

وكان الأولى بهؤلاء أن يقنعوا مواطنيهم بأن الوحدة بريئة من تلك الممارسات التي لا يمارسها إلا انفصالي حقيقي، حتى وإن تدثر برداء الوحدة وزايد باسمها، وكانوا سيكسبون الجولة بالتأكيد لولا أن اليأس الذي ساد أبناء المحافظات الشمالية من إمكانية إحداث تغيير حقيقي، هو ذاته الذي ساد أبناء المحافظات الجنوبية.

 

فالجميع كان يعتقد أن إسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح هو ضرب من المستحيل، وزاد أبناء الجنوب يأساً أن حراكهم الشعبي السلمي الذي بدأ منذ عام 2005، لم يؤت ثماره بسرعة ولم يجد التفاعل المطلوب من إخوانهم في المحافظات الشمالية.

 

ولم يكونوا يدركون أن عوامل الثورة الشعبية لم تكن قد نضجت بما يكفي لقيام حراك مماثل في الشمال ضد نظام صالح، حتى أسقطت ثورتا تونس ومصر طاغيتيهما في بدايات 2011، فانتعشت الآمال وانطلقت المحافظات الشمالية في ثورة شعبية عارمة، كانت محل ترحيب ودهشة في ذات الوقت لدى المحافظات الجنوبية، لتنطلق هذه الأخيرة وتحول حراكها إلى ثورة أعادت من الناحية الواقعية وحدة المشاعر والهدف لدى أبناء اليمن جميعاً دون استثناء، وهكذا تشكلت الساحات في معظم محافظات اليمن، وحظيت الثورة اليمنية بدعم إقليمي ودولي غير مسبوق، لتنتهي بطي صفحة النظام السابق.

 

يفترض أن يكون اليمنيون اليوم ـ في ظل قيادة الرئيس هادي ـ على موعد من جديد مع فجر متجدد لوحدتهم ودولتهم الفتية، لاستعادة ألقها والشروع في بنائها نظاماً وقانوناً ومؤسسياً وتنموياً وخدمياً، وسيكون على الرئيس هادي وحكومته تقديم رؤى وتصورات لذلك، سيكون السياسي منها محل نقاش في مؤتمر الحوار الوطني، فيما سيكون التنموي والاقتصادي منها محل نقاش في مؤتمرات أصدقاء اليمن والمانحين..

 

إن منطق العقل يحتم أن تمنح القضية الوحدوية فرصة جديدة في ظل الرئيس الجديد وحكومة الوفاق، لتصحيح أخطاء النظام السابق وإعادة الحقوق لأصحابها، وإعادة بناء مفاهيم العدالة الاجتماعية بصورة سوية، والشروع الجاد في تجفيف منابع الفساد ومحاربته، واستعادة هيبة الدولة.. وكل ذلك ممكن بالتأكيد، فكما نجح الشعب اليمني في إبطال الباطل وإسقاط النظام الفاسد، سيكون قادراً على النجاح في إحقاق الحق وبناء النظام الجديد، القائم على الدولة المدنية والعدل والمساواة والحريات العامة.


عن البيان الإماراتية.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- مغالطات دون نهاية

الشعبي

ففيما الثاني تبنى مشروع الانفصال عام 1993 والذي أدى إلى حرب صيف 1994،، وهل تعتبرون الجنوبيين اغبياء الى هذا الحد بحيث ينسون ما حدث، اولا اقدمتم على حربكم على الجنوب وبعدها تم فك الارتباط من قبل رجل يعرف المسوولية، ولو كان فيكم خير لكنتم وقفتم مع مشروع الجنوب السياسي الذي اراد ان ينقلكم منالقبلية الى الدولة

2- الحق يقال

الجنوبي

والله يااستاذ /نصر اني من اشد المعجبين بكتابتك لانها تضع البلسم على الجرح في زمن ضاعت فية كلمة الحق والقول الصادق

3- على كل وطني نشر هذا المقال قدر ما يستطيع

على كل وطني شريف نشر هذا المقال قدر ما يستطيع

على كل وطني نشر هذا المقال قدر ما يستطيع

4- جنوبى وحدوي

ابو انس

بوريك فيك يا استاذ نصر انا من اشد المعجبين بكتاباتك الجريه ودائما تفاجينا بموضوعاتك القيمه والهادفه الا الامام وبورك فيك وقول للاخ الشعيبى صاحب التعليق رقم واحد العالم تغير يا استاذ شعبى نرجو ان تنظر للواقع وللامور بتفاءل الجنوبييون شرفاء يطلق الغاء لمن لا يريد ان يفهم يا استاذ شعبي

5- اليمن الجديد !!

جنوبي حر بوجهه خاص ويمني اصيل بوجهه عام

نعم الوحده هي اول مبادئنا التي نسعى وسعينا لتحقيقها وسنسعى لها بكل ما اوتينا من قوه وتغليه المصلحه العامه على المصالح الخاصه والشخصيه التي يسعى لها اصحاب النفوس الخبيثه التى لا يهمها الى مصلحتها . ومستعده لبيع الوطن بأكمله وتكون عميله بيد كل حاقد على اليمن السعيد . اللهم احفظ اليمن واهلها من كل مكروه يارب العالمين . إن منطق العقل يحتم أن تمنح القضية الوحدوية فرصة جديدة في ظل الرئيس الجديد وحكومة الوفاق، لتصحيح أخطاء النظام السابق وإعادة الحقوق لأصحابها، وإعادة بناء مفاهيم العدالة الاجتماعية بصورة سوية، والشروع الجاد في تجفيف منابع الفساد ومحاربته، واستعادة هيبة الدولة.. وكل ذلك ممكن بالتأكيد، فكما نجح الشعب اليمني في إبطال الباطل وإسقاط النظام الفاسد، سيكون قادراً على النجاح في إحقاق الحق وبناء النظام الجديد، القائم على الدولة المدنية والعدل والمساواة والحريات العامة.

6- الجنوب العربي

الشعبي

أحلى ما فيكم هو كذبكم على أنفسكم

7- رأي جنوبي

عبدألله

شي مضحك تدفنون رؤسكم في الرمال الوحده ماتت انتهت تبخرت طارت انقرضت لأننا فقدنا الثقه فيكم خلااااص لانثق فيكم الا تفهمون لاتضحكوا على شعبكم الشمالي بهذه الطريقه فهو شعب مسكين

8- اصرار نصر

سالم با قطيان

كرس نصر طه قلمه لصالح المخلوع حتى سقط. هل هادي ملزم ان يلقي خطاب في يوم 22 مايوم يا نصر طه ؟ اشعر انك تريد ان تلفت انتباه هادي انك رجل المرحلة وتفهم ما يجب عليه ان يعمله او يقوله وتريد منه ان يطلب منك كتابة خطاباته و العمل كمستشار اعلامي له.

9- مداح

احمد

مازلت تواصل مديح اصحاب القرارات وتتسلق بمديح الى متى تضل تمارس هذة المهنة تمدح وتمدح الى ان تذهب المصالح فتذم وتذم

10- ماذا كسب الجنوب

ابومشعاب

بنفس لغتك لدينا تساؤلات: لماذا قُدّر على الجنوبي التضحية, والى متى؟ وهل يستحق كل جنوبي تعويض على معاناته خلال حكم الشمالي. وكيف وكم ومتى؟ وهل من العدل تحديد فترة حكم هادي الشافعي الجنوبي 10% من حكم صالح الهادوي الشمالي؟ اجيبونا يا انصار الوحدة!

11- التاريخ لن يرحم

الحدي

وسيسجل التاريخ يا نصر انك من اغلق عدن لايف الجنوبيه عندما كنت اجير عند سيدك عفاش لانه لايروق لك ان تشاهد منبر اعلامي جنوبي يتحدث عت معاناة الجنوب واليوم وانت اجير عند اسيادك الجدد تتحدث عن ممارسات النضام السابق في الجنوب فدعتي اقول لك كما قال الشاعر الكذب والصدق من صنع البشر لكن لي يصنعون الصدق منهم قليل

12- العزير نصر طه / علي سالم وحدوي مع رجل كذاب ونذل

عميس

قرار الانفصال من علي سالم تم بعد تصفيه المعسكرات الجنوبيه في صعده - حرف سفيان - عمران - ذمار وارسال الجنود الجنوبيين الي ديارهم ثم تمت حاله الطواري في الجوامع وحنت الفتاواي بعدهذا كله قرر علي سالم البيض الانفصال-الرجوع الي يوميات الاحداث بالتسلسل ومن الانصاف قول الحقائق - عفاش قتل الكوادر الجنوبيه قبل حرب 94

13- كذاب

ALNBEEEL20

هههههههههههههههههه ................. وانتم الانفصاليين اليمن ليس بواحد .... وطز في وحدتكم

14- نصيحة للانفصاليين

صقر الجنوب

ياجماعة هذا الموقع مع وحدة البلاد والعباد ليش تتعبوا نفسكم وترفعوا ضغطكم بقراءة المقالات المؤيدة للوحدة وبعدين تتابعو تعليقات القراء عليها سيبوكم منه وروحوا لمنتدياتكم الانفصاليه واشبعوا شتم وسب في غيركم علشان تشعروا انكم خدمتم القضية الجنوبية صحيح اصحاب العقول في راحة

15- يجب تكريس الوحدة

يمني عدني

ونعم الكلام وممتاز يجب ان تمنح وحدة البلاد ليس فرصة واحد ة بل عدة فرص لان الانقسام بين اليمن بقي 100سنة والوحدة 22سنة وهي فترة قليلة بالنسبة لعمر الدول يجب اعطاء فرص لتكريس الوحدة والمساواة بين الشعب اليمني الاصيل والعيب فينا نحن كل مشكلة كانت صغيرة اوكبيرة ترمى علي الوحدة وهي الشماعة لماذا لا ترمى المشاكل على الحكام مثل البيض وعلي صالح هم سبب تمزق الشعب اليمني وهدر اموالة بالحروب مثل حرب 94م دفعها الشعب اليمني عن طرق علي صالح علي البيض الله لايغفر لهم..اميين

16- الجنوب للجنوبيين

ايهاب راجح صالح

الجنوب للجنوبيين فقط والاستقلال هو هدفنا والجنوب واقع تحت ...........ولابد من تحريره

17- اليمن ليس دوله

عبير الجنوبيه

اليمن الموحد تاريخيا اليمن الواحد خرافاااااااااااااات هذه خرافات لان اليمن تاريخيا لم تكن ابدا دوله اليمن تاريخيا هي منطقه جغرافيه يمين الكعبه وبهذه المنطقه عده دول عربيه وممالك واول مره ضهر اسم اليمن لدوله ايام حكم الامام احمد عندما اسمى دولته الدوله المتوكليه اليمنيه انا في الجنوب لم يدخل اسم اليمن كدوله الا عام 67م اي بعد الاستقلال واول مره تكون هناك دوله واحده يمين الكعبه كانت في عام 1990م الى عام 94م وانتهت بعد احتلال ج ي د ش لكن هناك خرافات تم صنعها لتبرير احتلال الجنوب فقط واليمن يمان والحكمه يمانيه يقصد بها من يعيش يمين الكعبه المشرفه

18- الجنوب فقط

صالح العدني

نريد جنوبنا فقط بلا يمن واحد الوحده انتهت في 1994م والجنوب الان محتل بأسم الوحده

19- سمي اليمن بما شئت

علي حيروه

واخير من يقول عن اليمن من يعيش يمين الكعبة يمن ومن يعيش شمال الكعبة شمالي يعني الشام والعراق و من غربها اي غربي الكعبة غربي وشرقها شرقي وهي الامارات والكويت وقطر ماهده التسمية هناك جهل بالتاريخ ليس لدى الاخرين انما لدينه نحن اليمنين فعلا اثبت ان 80% من اليمنين جهل بتاريخهم حيت يعتقد الكثير ان التاريخ بدا في عهد علي صالح وعلي البيض فقط غير ذلك لايوجد يمن للاخ عبير الجنوب الرسول قال جاكم اهل اليمن هل كان يقصد مثل عبير الجنوب الشمال دون الجنوب عيب كفاية جهل الاب جاهل والابن كذلك حرام والله...علموا اولادكم الصدق بالتاريخ ..وشكر

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء