468x 60

رحيل «أشهر صانع حلوى» يمني عن عمر ناهز 99 عاماً

عبدالعزيز الهياجم - صنعاء

غيب الموت اليوم أشهرحلواني في اليمن وهو علي سعيد القباطي المعروف بـ"ملك الحلوى" وذلك عن عمر ناهز 99 عاماً، تاركا أسرار صناعته لـ62 ابنا وحفيدا يشتغلون في 18 محلا لها فروع أخرى منتشرة بعدد من محافظات البلاد.

 

وأوضح أولاد الحاج علي سعيد القباطي أن والدهم أصيب مساء الأربعاء بجلطة ظل يتصارع معها حتى وفاته صباح الخميس.

 

ويعتبر علي سعيد أشهر صانع حلوى في اليمن ويقع محله الرئيسي في مدينة الراهدة بمحافظة تعز "وسط البلاد" وتلقى منتجاته رواجا وإقبالا من اليمنيين في داخل الوطن وخارجه حيث يطلب مغتربون في الخليج وأوروبا والولايات المتحدة من أقاربهم شراء كميات من حلويات محلات الحاج علي سعيد وإرسالها إليهم في بلدان المهجر.

 

اتخذ علي سعيد القباطي من مدينة "الراهدة" عاصمة له ولم يغادرها منذ أكثر من سبعين عاما قضاها في صناعة افخر وألذ أنواع الحلويات، وظل مسيطرا على سوق الحلوى في الراهدة بمنجاته من خلال 18 محلا ومعملا لصناعة الحلوى في الراهدة وحدها ،بالإضافة الى محلات لبيع وصناعة الحلوى منتشرة في معظم محافظات الجمهورية باسم حلويات القباطي.


احترف صناعة الحلوى كحلافة يدوية
وتحدث لـ"العربية.نت" الباحث محمد سعيد الشرعبي قائلا: تفرد علي سعيد بصناعة الحلوى كحرفة يدوية بداية من معمله ومحله الصغير قبل سبعه عقود بمدينة الراهدة ولتميزه في صناعة الحلوى بمذاقات متعددة ولذيذة فقد ذاع صيته وانتشرت سمعته بين الناس في مختلف أرجاء اليمن.

 

كما أكسبت منتجاته ومحلاته مدينة الراهدة ذكرى خاصة الناس طيلة ما يقارب ثلاثة ارباع القرن من الزمن عاش فيها علي سعيد ملكا للحلوى حتى مماته على الرغم من محاولات مختلفة لمئات من المشتغلين في هذه الصناعة وبالذات من أبناء القبيطه..

 

وتابع الشرعبي: قد يشكل رحيل الملك خسارة كبيرة على الراهدة والمحافظات المجاورة، لكن الملك قد أودع أسرار صنعته لأكثر من 60 من أبنائه وأحفاده الذين يشتغلون معه في 18 محلا وفروعه بالمحافظات، كما تتلمذ في معامله بالراهدة مئات من أبناء مديرية القبطية المعروفين بصناعة الحلوى وبيعها في عموم محافظات البلاد.


أشهر الحلويات
ومن أشهر أنواع الحلويات التي تميز بها القباطي ومحلاته "الهريسة، العرايسي، الخلطة، الصوري". ومع أن آخرين أسسوا محلات ومعامل لصناعة الحلويات تحت اسم "القباطي" مستفيدين من شهرته، إلا أن ملك الحلوى وكما جاء في تصريحات صحفية سابقة له علق على ذلك بالقول "صحيح أنهم يسمّون محلاتهم باسمي لكنهم لا يمتلكون سر الصنعة".


وتحدث لـ"العربية.نت" ناجي عبد الله وهو أحد أبناء مدينة الراهدة قائلا بنبرة حزينة: رحيل علي سعيد القباطي خسارة لمدينة الراهدة ولحركتها التجارية وعلى الرغم من أن الراهدة تعتبر من أكبر مدن محافظة تعز إلا أنها اكتسبت شهرتها الواسعة لتميزها بصناعة الحلوى.

 

وبحسب المصادر فقد لاقت حلويات الحاج علي سعيد رواجا لدى الانكليزي في عدن أثناء حقبة الاحتلال البريطاني لجنوب اليمن الذي انتهى في 1967, كما حرص على تذوق حلوى القباطي رؤساء يمنيون في شمال وجنوب البلاد بينهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح والرئيس الشمالي الأسبق إبراهيم الحمدي والرئيس الجنوبي الأسبق عبد الفتاح إسماعيل، ومن قبلهم الإمام أحمد حميدالدين في العهد الملكي الذي كان يحكم شمال اليمن.
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- رحمه الله رحمة الأبرار

حميدوووو

هذا الرجل وحد اليمن قبل أن يوحدها صالح والبيض ولم ينفصل حتى مات ذاق الشعب منه الحلو وذاق الشعب من بعض زبائنه المر فرحمة الله تغشاه ومن خلف ما مات

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء