حبس مخرج سينمائي مصري بسبب تصويره فيلما عن الرشوة الانتخابية

 قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إن النيابة قررت يوم السبت حبس مخرج سينمائي مصري بعد أن قبض عليه أفراد من حملة المرشح الرئاسي أحمد شفيق أثناء تصويره فيلما للتوعية بالرشوة الانتخابية.

 

ويأتي قرار النيابة في اليوم التالي لما أطلق عليه نشطاء "جمعة الإصرار" حيث تظاهر ألوف في ميادين القاهرة ومدن أخرى داعين لعزل مسؤولي حكومة الرئيس المخلوع حسني مبارك وفي مقدمتهم شفيق -آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك- والذي يخوض جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة.

 

وقالت الشبكة يوم السبت في بيان إن نيابة حلوان جنوبي القاهرة قررت حبس أشرف نبيل أربعة أيام على ذمة التحقيق بعد أن قبض عليه أفراد من حملة شفيق "وتلفيق تهم له حيث كان يقوم بتصوير فيلم توعوي عن الرشوة الانتخابية" وتطوع محام مصري للدفاع عنه.

 

وقال البيان إن نبيل حرر له المحضر رقم 5789 لسنة 2012 "ووجهت له النيابة تهمة نشر أخبار كاذبة ضد مرشح رئاسي هو أحمد شفيق" وأمرت النيابة بضبط وإحضار أربعة آخرين كانوا معه أثناء تصوير الفيلم.

 

ولم يتسن الاتصال على الفور بمصدر في النيابة لمعرفة المزيد من التفاصيل.
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء