468x 60
هدد باتخاذ إجراءات تضمن عدم منعهم من الاختبارات

اتحاد طلاب اليمن يدعو إلى سرعة حل مشكلة طلاب الموازي والنفقة الخاصة قبل الامتحانات

دعا الاتحاد العام لطلاب اليمن رئاسة جامعة صنعاء وعمداء الكليات إلى سرعة حل مشكلة لطلاب المسجلين بنظام النفقة الخاصة والموازي في مدة لا تتجاوز اليومين.

وهدد الاتحاد في بيان له حصل المصدر أونلاين على نسخة منه من أنه قد يضطر لاتخاذ إجراءات تضمن دخول الطلاب للامتحانات، والتعامل مع رئاسة الجامعة «باعتبارها تقف ضد مصالح الطلاب وهذا ما يستوجب تغييرها في أسرع وقت».

 

وقال الاتحاد إن «التصرفات اللامسئولة لبعض العمادات والضغط على الطلاب بطريقة استفزازية وابتزازية من خلال إصدار جداول الامتحانات قبل قطع بطائق الطلاب والإعلانات التهديدية من اجل إجبار الطلاب على دفع الرسوم يؤكد عدم أهلية هذه العمادات للبقاء».

 

وفيما يخص الترفيع بأربع مواد والذي تم قراره من قبل مجلس شئون الطلاب في اجتماعه بتاريخ 21مايو 2012م، أشار الاتحاد إلى انه قد طبق القرار وترفيع الطلاب في اغلب الكليات، لكن بعضها «لا تزال تمارس التعسف بحق الطلاب ضاربه بقرارات مجلس شئون الطلاب عرض الحائط »، محملاً وهنا رئيس الجامعه مسئولية تنفيذ القرار وترفيع الطلاب في اسرع وقت.

 

نص بيان اتحاد طلاب اليمن 

بيان هام بشأن القضايا الطلابية رقم (2)

الاخوة الطلاب....الاخوات الطالبات

إننا في الاتحاد العام لطلاب اليمن كنا ومازلنا نبذل قصارى جهودنا بشأن التوصل الى حلول للقضايا الطلابية وخصوصا الطارئه منها وبعد عقد عدة اجتماعات ولقاءات مع رئيس الجامعة ونوابه ونائب وزير التعليم العالي وطرحنا عليهم على وجه الخصوص موضوع رسوم ما يسمى بالنفقة الخاصة والموازي وللاسف الشديد ان وعودهم بالحل لم تنفذ على ارض الواقع وانما اتضح انها بغرض المماطلة بغية الضغط على الطلاب واجبارهم لدفع رسوم النفقة الخاصة والموازي واثبت ذلك اعلان بعض الكليات لجداول الامتحانات في الوقت الذي لم تستكمل قطع البطائق للنظام العام فضلا عن طلبة الموازي ولكنهم فوجئوا بالارادة الطلابية الرافضة لاستمرار الجبايات المالية واتساع دائرة الفساد المالي .

 

وهنا نود التوضيح واعلان الموقف وفقا للتالي :

اولا : ندعو رئاسة الجامعة وعمداء الكليات الى سرعة حل مشكلة الطلبة المسجلين بمايسمى بنظام النفقة الخاصة والموازي خلال مده لاتتجاوز ثلاثة ايام مالم فإننا سنضطر الى اتخاذ اجراءات تضمن دخولهم الامتحانات وسنتعامل مع رئاسة الجامعة باعتبارها تقف ضد مصالح الطلاب وهذا ما يستوجب تغييرها في اسرع وقت .

 

ثانيا : نؤكد ان التصرفات اللامسئولة لبعض العمادات والضغط على الطلاب بطريقة استفزازية وابتزازية من خلال اصدار جداول الامتحانات قبل قطع بطائق الطلاب والاعلانات التهديدية من اجل اجبار الطلاب على دفع الرسوم ليؤكد عدم اهلية هذة العمادات للبقاء .

 

ثالثا : فيما يخص الترفيع بأربع مواد والذي تم قراره من قبل مجلس شئون الطلاب في اجتماعه بتاريخ 21مايو 2012م فقد تم تطبيق القرار وترفيع الطلاب في اغلب الكليات , لكن للاسف الشديد لاتزال بعض عمادات الكليات الاخرى تمارس التعسف بحق الطلاب ضاربه بقرارات مجلس شئون الطلاب عرض الحائط وهنا نحمل رئيس الجامعه مسئولية تنفيذ القرار وترفيع الطلاب في اسرع وقت .

 

رابعا : وجه مؤخرا رئيس الجامعه بتمثيل الطلاب عبر الاتحاد في اللجنة المكلفة من مجلس الجامعه لاعداد مشروع التعديلات على قانون الجامعات والتعليم العالي ونظام الدراسات العليا.

 

خامسا : بالنسبة للمادة (49) من النظام الموحد لشئون الطلاب والتي تنص على ( تتم عملية التصحيح للاختبارات النهائية في جميع الكليات باستخدام الأرقام السرية) فقد تم مخاطبة رئيس الجامعه بوجوب تطبيق المادة والتصحيح وفق الارقام السرية وذلك لتفادي الظلم و التعسفات من قبل بعض اعضاء هيئة التدريس وهنا نأمل تطبيق نظام الارقام السرية مالم فإننا سنضطر الى الطعن في نتائج التصحيح .

 

سادسا : بعد مخاطبة رئيس الجامعه بعرقلة تنفيذ قرار مجلس الجامعه والذي ينص على تمثيل الطلاب كاعضاء مراقبين في مجالس الكليات عبر الاتحاد فإن بعض العمادات لاتزال تعرقل تطبيق القرار وبهذا الخصوص فقد وجه رئيس الجامعة بتنفيذ القرار .

 

سابعا : القضايا الطلابية الاكاديمية والخدمية والادارية كتأخر النتائج والتظلمات واصدار شهائد الخريجين واشكالية المعامل العلمية وتوفير المواد وخدمات العيادات الطبية والمساكن الطلابية وسوء خدمات المرافق ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة والايتام وذوي الدخل المحدود وغيرها من القضايا فقد تم تشكيل لجنة من امين عام الجامعه والمسجل العام ومدير الشئون المالية لكن وللاسف بنفس الطريقة تعاملت اللجنة في سلك طريق المماطلة والتمييع وهنا نؤكد لرئاسة الجامعه بأننا ندرك بأن الحقوق تنتزع وما ضاع حق وراءه مطالب

 

اخيرا نحث الطلاب على الجد والاجتهاد والاهتمام بالمذاكرة وعدم القلق من تصرفات الجهات الرسمية والاستمرار في عدم دفع رسوم مايسمى بالنفقة الخاصة والموازي حتى يعلن الموقف النهائي من قبل الاتحاد عبر بيان رسمي .

 

كما ندعو وسائل الاعلام الى التفاعل وتغطية قضايا الطلاب ونطالب منظمات المجتمع المدني بالتضامن لما فيه مصلحه الاجيال القادمة 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- تنبيه لاتحاد الطلاب الفاشلين

أكاديمي بجامعة صنعاء

كأكاديمي ليسمح لي القراء أن أبدي رأيي تجاه مايطرحه الطلاب : أولا: يسعى الطلاب إلى إلغاء النظام الموازي والنفقة الخاصة ليس الرسوم فقط وإنما النظام بكاملة مما يعني أن يكون هناك نظام عام فقط، فاأقول للجميع أن هذين النظامين موجودان في معظم بلدان العالم تقريبا جميع البلدان العربية عدا دول الخليج. وهذا النظام يقدم بديل رائع ومناسب لمن لم يتمكن من الحصول على النسبة المطلوبه للالتحاق في النظام العام، فإذا اختفى النظام الموازي والنفقة الخاصة فسوف يضطر الطالب إما للالتحاق بالجامعات الخاصة أو الحرمان من الدراسة الجامعية. ولدي شكوك أن هذه الحملة التي يقودها هذا الاتحاد المشبوه هي بغرض زيادة مداخيل الجامعات التجارية التي تبيع الشهادات من الشباك والملجأ الملائم للطلاب الفاشلين الأغبياء، علما أن رسوم النظام الموازي حوالي 40 الف ريال في السنة في الكليات الانسانية مقابل حوالي 200 الف ريال وأكثر في الجامعات التجارية ثانيا: من خلال خبرتي في العمل الأكاديمي فقد وجدت أن أغلب هؤلاء المشولحين في هذا الاتحاد المشبوه هم من الطلاب الفاشلين الذين يعوضون فشلهم الدراسي بهذه البيانات والمظاهرات والشغب والتدمير لل

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء