حملة محمد مرسي تعلن فوزه بانتخابات الرئاسة المصرية

أعلن حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين في مصر فوز مرشح الحزب محمد مرسي بجولة الإعادة في انتخابات الرئاسة المصرية التي جرت أمام أحمد شفيق أخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.


وأعلن محمد مرسي في مؤتمر صحفي عقده عقب إعلان حزبه رسميا فوزه أن سيعمل على تحقيق التوافق الوطني مع كل أطياف الشعب المصري.

 

وتوجه بالشكر لكل المصريين قائلا " أتوجه إلى الشعب المصري بدون استثناء بالشكر والتقدير والحرص على أن نكون يدا واحدة إلي مستقبل أفضل إلى الحرية والديمقراطية والسلام".

 

وأضاف " من قالوا نعما ومن قالوا لا كلهم أهلي وعشيرتي كلهم لهم مكانة غالية في قلبي،... أقف على مسافة واحدة من الجميع وسأكون خادما لهذا الشعب".

 

وأعلن مرسي أن المرحلة القادمة ستشهد تغيراً وأنه يسعى إلى الاستقرار وحل المشكلات كافة في المجتمع المصري.

 

وقال "جئنا برسالة سلام إلى كل من يحب السلام في هذا العالم"، وأضاف "لسنا بصدد انتقام أو تصفية حسابات ونحن جميعا أبناء وطن واحد".

 

حزب الحرية

وكانت حملة محمد مرسي قالت في مؤتمر صحفي إن النتائج الأولية شبه النهائية تظهر حصول مرسي على 12 مليون و743 ألف صوت مقابل 11 مليون و846 ألف صوت لشفيق،

 

وأوضح أحمد عبد العاطي منسق الحملة انه بعد إضافة أصوات المصريين بالخارج تصبح النتيجة 52.5 في المئة لمرسي مقابل 47.5 في المئة لشفيق.

 

في المقابل قال المتحدث الرسمي باسم حملة الفريق أحمد شفيق قد قال لبي بي سي إن مرشحهم متقدم في عدد من المحافظات ذات الكتل التصويتية الكبير مثل محافظة القاهرة، دون أن يعطي نسباً محددة لذلك.

 

ويجري الفرز في اللجان الفرعية بانحاء البلاد ويتم تسليم مندوبي المرشحين النتائج الرسمية بهذه اللجان حتى يتسنى لهم تقديم الطعون قبل إعلان النتائج النهائية الرسمية المتوقع يوم الأربعاء المقبل.
وسُمح القضاة في اللجان الفرعية للمراقبين الأجانب بحضور عمليات الفرز.

 

وقد قال ديفيد درير عضو الكونغرس الأمريكي الموجود في القاهرة لمراقبة العملية الانتخابية إن عمليات التصويت جرت إلى حد كبير بشكل جيد.

 

وأضاف درير "لا أعلم ما إذا كانت هذه الانتخابات تم التعامل معها بشكل جيد أم لا، تلقينا تقارير بشأن بعض التجاوزات، لكن ومن خلال مناقشتي لبعض الناخبين فقد أعربوا عن سعادتهم وكانت آرائهم إيجابية".
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- الله اكبر ياشعب مصر

فرح

اسأل الله له الثبات والتوفيق لك الله يامرسي مصر...

2- شكرلله

محمد

الحمدلله ستعودالخلافه السلاميه انشاالله وسنحكم بماانزل الله وبهدي نبيه الى الامام ياارض الكنانه ولتكن مصرقدوه للاخرين بحفظ الله يامصرالعروبه

3- لا يطمئن

هاني

مع أني أؤيد د. محمد مرسي لكن النتيجة لا تطمئن مطلقاً وربما تسفر الساعات القادمة عن انقلاب في النتائج أو في إعلانها يااااااااااااااااا ساتر

4- مبروووووووك .. بس شدوا حيلكم يا إخوان واستفيدوا من الدرس

مبروووووووك .. بس شدوا حيلكم يا إخوان واستفيدوا من

مبروووووووك .. بس شدوا حيلكم يا إخوان وافهموا الدرس

5- هذه رسالة الثوار الى الأنظمه البائده

ابو نايف

لا مكان بيننا لمن استباح دماء شهدائنا ولا لمن اراد لهذه الثورات بالركوع امام قوة الأنطمه السابقه اليوم اثبت المصريين وبالرغم من وجود العراقيل(المجلس العسكري) بان ارادة الشعوب الحقيقيه لا تقهر وبأن النصر لا يكون الا بالعزيمه وبأن مع العسر يسر وإن طالت المده أهنى الشعب المصري بنجاح ثورته والعمل على تحقيق أهدافها وأخص بالذكر جماعة الإخوان وذراعه السياسي حزب الحريه والعداله وكل من قال نعم للتغير لا لفلول النظام

6- الحمد لله الذي بنهمته تتم الصالحات

محفوظ الرياشي

الله أكبر ولله الحمد الحمد لله الذي صدق وعده وأعز جنده ، اللهم احفظ هذه الجماعة المباركة التي من خلالها يخرج الرجال من وراء القضبان ليحكموا البلدان قال تالى:{ونريد أن نمن على اللذين استضعفوا في الأرض فنجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين...}

7- قل.سيحو.في.الارض.واجمو

يمني.وبس

العلمانيين.هم.الفائزين.ضد.الاسلاميين الغرب.واليهود.والخليجيين.لايرغبون بفوز.الاسلاميين.وذلك.الجيش يعمل.على.حراسات.اليهود ولاكن.نقول.الله.اقوى.من..سحرت.فرعون .سيهزمم.القوم.ويولون.الادبار

8- قل جاء الحق وزهق الباطل

أحمد حماص

لقدأنهزمت المؤامرة وتحطمت على صخرة أصرار وتحدي الشعب المصري العظيم وسترسوا سفينة الثورة بعدما أعترضتها كثير من الامواج المتلاطمه والاعاصير التي هبت من جهة المجلس العسكري ولكن بفضل الله كان الربان ماهرآ والشعب المصري يقظان لقد حان وقت البناء الداخلي وترتيب البيت المصري من الداخل

9- يا خوفي من بكره وبعد بكره

عبدالحكيم الاصبحي - جده

لسه الخوف قائم من اي احتمالات تزوير لصالح شفيق فالمجلس العسكري يعمل جاهدا مع اركان النظام السابق على اقصاء الاخوان مهما كلفهم حتى لو فاز الاخوان لهناك سيناريوهات عده جاهزة للتطبيق منها ان الصلاحيات الممنوحة حق التشريع لرئيس الجمهورية باتت مقلصة الى حد كبير بعد اصدار القانون التكميلي اي ان المجلس العسكري سيظل يحكم الى فترة طويلة لا تقل عن سنه اخرى من خلالها سوف ينظرون الى اداء الاخوان في المرحلة القادمه في حال فوزهم وعلى اساسه سيتم التغيير اما الان فهناك حكثير من المؤشرات تدل على ان الايام حبلى بالمفاجئات والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء