468x 60

جثمان اليهودي اليمني «زنداني» يصل إسرائيل لدفنه وعائلته تقرر البقاء هناك

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية يوم الخميس ان جثمان اليهودي اليمني «هارون زنداني» الذي قتل قبل أسابيع في اليمن وصلت إلى إسرائيل مساء الأربعاء مع عائلته لدفنه هناك.


ونقل موقع ذا جوروزاليم بوست، عن وكالة الأنباء اليهودية لإسرائيل، تأكيده بأن الطائرة التي تحمل جثة اليهودي اليمني «زنداني»، الذي لقى حتفه قبل ثلاثة أسابيع في اليمن جراء طعنة أردته قتيلا، وصلت إلى مطار بن جوريون مساء الأربعاء. كما أكدت أيضا أن عائلة زنداني كانت على متن الطائرة ذاتها.


وفيما أوضحت الوكالة أن ترتيب سفر العائلة تم عبر المجموعة اليهودية بمساعدة من وزارتي الدفاع والخارجية، أكدت أن العائلة تخطط للبقاء والاستقرار في إسرائيل.


وبينما وصف الموقع اليهودي، حادث مقتل زنداني على أنه «معاداة للسامية»، اشار إلى أن وكالة الأنباء اليهودية لاسرائيل كانت وصفت الحادث على انه «فيما مايبدو معادة للسامية في طبيعته».


وطبقا للموقع، فإن ما يقارب 130 يهودياً يعيشون في اليمن.. «بينهم 50 يهودياً تقريبا يعيشون في العاصمة صنعاء، حيث تعمل السلطات هناك على حمايتهم، بينما يعيش الباقون في محافظة عمران».


ووصف الموقع اليمن بأنها الدولة الفقيرة الواقعة في الطرف الجنوبي من شبه الجزيرة العربية. وفي إشارة إلى تنظيم القاعدة، أشار الموقع إلى أن اليمن أصبحت خلال العقود الأخيرة تربة خصبة للجماعات الإسلامية المتشددة «التي تشكل تهديداً للسكان المحليين من اليهود».


ووصف الموقع ما تبقى من اليهود الذين يعيشون في عمران بأنهم «المتبقون من الجالية اليهودية التي كانت يوما هي الأكبر وغادرت لأسباب أيديولوجية، ولأنهم اضطهدوا أو حصلوا على فرص أفضل في مكان آخر».


ولفت الخبر إلى أن زنداني كان قد طعن حتى الموت حين ذهب للتسوق في العاصمة اليمنية صنعاء، وان أبنه الذي قيل انه كان إلى جواره، قال انه تعرف على قاتل والده، الذي أعتقد أن زنداني «حطمه وسحره».

 

وكان حاخام طائفة الشبزي في اليمن قد كتب مقالاً عن مقتل زنداني وانتماء اليهود لليمن كوطن.. لقراءته اضغط هنا.

 

الصورة لعائلة اليهودي زنداني أثناء وصولها إسرائيل

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- تاكدوااليافعين اكدوا من الاسم قبل نشر الخبر

اليافعي

الله يرحم الامام احمد الذي إعطاء لكن هويته وأمرهم بان يعملوا الزناره والا ماعرفنا اليهودي المزنر من الذي هو بدون زناره وانا اقول وين اولادعمنا الذين عاشوا في جزيرة العرب كان عددهم كبير حلقوا الزنانير ومكنوننا بالحكم وشعب احمد مايدري والى هنا وبس بكره تقولوا مات هارون الأحمر وتم نقل جثمانه الى اسرائيل .

2- نرجوا التركيز على التسميات

الفارس اليمني

إن الشيء الوحيد الذي آلمني في هذا المقال: أن نتشبه بالإعلام الغربي في التسميات، إيها المسلمون : لا يرضى ديننا ولا عرضنا ولا أرضنا أن نسمي فلسطين التي هي بلادنا والتي هي مقدسة عندنا بما يسميه أعداؤنا!! . إحذروا إسمها فلسطين وليست إسرائيل !! هي بلاد مسلمين إحتلها اليهود وسيخرجون منها أذلة صاغرين . أكرر .. إحذروا إسمها فلسطين وليست إسرائيل !! يجب أن لا نتبنى أفكارهم، كما أن هذه التسميات لم تأت هكذا هدرا، لقد خططوا لها من قبل، فلا نكن عونا لهم في في مخططاتهم ، حتى ولو ظننا أنه شيء يسير..

3- حقيقة

الفارس اليمني

بالنسبة للموضوع ؛ فإن كل مسلم عارف بربه عالم بدينه ينكر كل الإنكار على كل من تسول له نفسه أن يضر بآدمي ، بل حتى بالحيوان. إن ديننا الحنيف لا يرضى بالاعتداء على أحد وليس اختلاف الدين مبررا للظلم ، أما إن كان كما قيل عن المقتول أن أضر بالقاتل من قبل فإن القضاء هو الحكم وليس الاعتداء. القتل حرام بكل الأديان، والفاعل يجب أن يأخذ عقوبته.. لكن المحاربون من الصهاينة في بلادنا فلسطين ـ لا شك أن موعدهم الدمار والموت والشتات، سيأتيهم لا محالة. ولو طال بهم الوقت ـ فقد اقترب أجلهم، وما ثورات المسلمين ضد عملاء الصهاينة إلا بداية النهاية لمن يحتلون أرضنا ويعيثون في عرضنا...

4- شوف كيف الحكومه الاسرائيليه كيف تتعامل مه رعاياها حتى ولو كانوايشاركونهم في الدين فقط طائره تتحرك لنقل الجثمان بينما يموت المئات من اليمنيين على الحد

المري

تحيه لليهود والحكومه الاسرائيليه

5- كم اشعر بالاسى

طبيب يمني

كم اشعر بالاسى لما يحدث في اليمن من قتل بلا حساب . اليهود في اليمن لم يسلموا من الطعن و القتل بالرغم من قله عددهم . اعتقد ان الرئيس المخلوع يحاول اثبات ان اليهود لن يجدوا ملجأ غيره حضنه .

6- كلهم زنداني

عادل

ايش يقرب ................

7- تعازينا

يمني

ناسف انه تم حرمان هده الاسره اليمنيه من العيش في بلدها الاول- اليمن.

8- تعازينا الحارة

إسماعيل الحسني

بإسمي شخصيا أتقدم بالتعازي الحارة لأسرة المجني عليه و أبنا طائفته وكل يمني مازال فيه حكمة مما ذكرها الله في اليمنيين على لسان نبيه محمد عليه الصلاة والسلام ، كما أؤكد أن فقيدكم ضحية عقليات متخلفة عدوة لله والوطن تسعى إلى تشويه صورة الإسلام الذي حدد صراحة موقفه منكم وكيفية التعامل مع مختلف الشرائح والأطياف الدينية قال تعالى " لكم دينكم ولي دين" وهي قلة شاذة أعماها الجهل والتعبية المتطرفة الخاطئة التي لا تعبر بأي حال من الأحوال عن حقيقة الدين الإسلامي الحنيف كدين سماوي قائم على العدل والمساواة وتحريم العنصرية وقتل النفس التي حرم الله بغير حق ، لكم التعازي الحارة ولكم فقيدكم الرحمة من الله وعدالته مرجوة في قاتله ولا حول ولا قوة إلا بالله.

9- حسبنا الله عليكم حتى اليهود كرهوا العيش في الشمال

جنوبي وافتخر

للاسف حياة القتل والاغتيال والعصبيه المتجذره في ابناء الجمهوريه العربيه اليمنيه لن تزول من عقلياتهم مهما تعلموا او حاولوا لانها جزء من حياتهم اليوميه على مر تاريخهم .ومن المؤسف ان تلاقيهم يحتفلون بجمعية الاقصى وفي الجانب الاخر يهجرون اليهود الى فلسطين سوى بطريقه مباشره او غير مباشر.للاسف حتى اليهود كرهوا العيش في الشمال فمالكم بالجنوب الذي نزلت عليه لعنة مايسمى بالوحده مع شعب العصر الجاهلي عصر القوى ياكل الضعيف وعصر حمل السلاح من الخنجر الى المدفع هل هؤلا سيتعلمون ويتركون السلاح وينظمون دوله مدنيه؟لا والف لا . هذا مستحل ان يتحول شعب الجمهوريه العربيه اليمنيه الى دوله مدنيه يكون فيها الشعب متساويين في الحقوق والواجبات ويحتكمون للقانون وليس للخنجر او الكلاشنكوف.

10- ماذا نسمي القتل اليومي للعشرات في اليمن؟

كارمورزا

القتل مرفوض وليس لة اي مبرر لا في التشريعات السماوية ولا الوضعية. وانا اراهن بان القاتل لا يعرف ما معنى "معاداة السامية"! وإنما ما قام بة قد ربما نابع من الجهل والغباء! ولم يدرك القاتل وكثير من المتعاطفين معة بان اجدادهم اليمنيين كانوا يهوداً، والا ماكانت ديانة اليمنيين قبل الإسلام؟ إضافة الى ذلك صلة القرابة بين اليهود والعرب، فهم من اب واحد "إبراهيم" فهو ابو اسماعيل واسحاق. ام اسماعيل هي "هاجر" جارية "سارة" ام اسحاق. نحن بحاجة الى ان نقراء التاريخ ونستوعبة وان لانفتح اذاننا وافواهنا للمخادعين والارهابيين الذين يدعون لكراهية الاخر! وعلينا ان نلتفت للتعامل مع الجميع باحسان ورقي كما كان اسلافنا نموذجاً لهذا السلوك.

11- حتى يهوديات اليمن محتشمات - كم انت طيبة يا يمن

محمد يحي الشامي

يهوديات اليمن يلبسن الحجاب واللبس المحتشم عكس الكثير ممن يدعين الحداثة والتطور والتقدم من المسلمات - الحكمة يمانية

12- ابو وهيب

المحرثي

قال الرسول صلى االه عليه وسلم اخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب الملعق رقم واحد اين انت من هذا الحديث

13- إلى رقم 8

مجرد إنسان

هل بإمكانك يا مفتي الديار بأت تأتي لنا بمتن الحديث الذي ذكرته وسنده وشرحه . ولا تنسى قوله صلى الله عليه وسلم والذي ورد في صحيح البخاري ومسلم والقائل : " من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار " .. وهل كلامك هذا يعني تبرير القتل لكل يهودي ونصراني في جزيرة العرب ؟؟؟ قال تعالى : " لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين " وهؤلاء هم يمنيون لهم من الحقوق وعليهم من الواجبات ما على كل يمني غيرهم سواء كان مسلم أو نصراني أو حتى لا ديني ..

14- الى رقم 5

عدنان محمد

هنيئا للشيخ الجليل عبدالمجيد الزنداني فعلا يؤجر المرؤ رغم أنفه فالحسنات تصل الى الشيخ وهو جالس في مكانه بكتابات وافتراءات بعض المحسوبين على الإسلام.. حسبنا الله ونعم الوكيل.

15- الى رقم 11

اليمن

تفهموا كل شي قلب ........الله لارحمكم .......باي ذنب يقتل ........الاسلام حرم دم الانسان الا اذ كان معتدي..........هذا يمني ومن حقة العيش في هذه البلاد مهما كانت ديانتة الله لارحمكم يا متخلفين.

16- كلنا كيمنيين نستنكر هذا الجريمه ويجب على الحكومه تقديم الفاعل للعداله

فارس

نحن كيمنيين مسلمين نستنكر هذا الجريمه فشأن هارون شأن اي يمني آخر بغض النظر عن ديانته ومعتقداته فالدستور كفل لكل حقه بالمواطنة، ونحن يمنيون لا نسلب أحدا حقه في المواطنة ويجب على الحكومة متابعة القضية وتقديم الجناه للعدالة وفق القانون، وهذه جريمة بحق يمني مثلها كمثل اي جريمه نستنكر فعلها، ولعنة الله على من آذى آمناً في بلده أو سلبه حقه في الحياة.

17- الزنداني

mshgri

كيف الاسم هذا يعني شخنا اسمه نفس اسم اليهودي كيف

18- المهم الأمن والأمان والطعام الحلال

مصطفى اليماني

وبالتأكيد لو سمح لليمنيين يهود ومسلمين بالهجرة الى اسرائيل ستراهم طوابير وأنا أولهم المهم نعيش في أمن وسلام ونشبع بطوننا بالطعام الحلال لا بطعام المن والشحت والاستجداء والمذلة.

19- بليد الي .............

الي رقم 6

اليوم اكتشفت واحد ابن الحجر وهو انت تسب عالم جليل له الفضل بما انت فية وروح اسال امك من حفظ عرصها وسترها غيرة ....ابناء الحجارة المتخلفين المتعصبين البلداء يسبون العلماء اذا كنت تومن بالاسلام حقا لفهمت قليل من القران وفضل العلماء ولكنك .............................

20- تعدد

القردعي

تعدد .....

21-

الزنداني

هو من اسرة ......

22- .......يهودي

يمني

.........يهودي واحنا ما احناش داريين قد باين العمل عمل يهودي

23- نعم نعتذر عن التقصير الذي كانت نتيجته جريمة قتل انسان بري من ارهابي متخلف

فيصل السعيد

تعازينا الحارة الى اسرة الاخ زنداني ونقول لهم اسفون لاننا لم نستطيع ان نقدم الحماية لمواطن يمني قتله الجهل والتخلف والارهاب اسفون لكل يهود اليمن لاننا فعلا لم نستطيع ان تكون اليمن بيئة طاهرة من رجس الارهاب والغلو نقول للشرفاء من ابناء اليمن ان جريمة مقتل الاخ زنداني عار علينا ويجب ان لانسكت ويتم فضح كل ارهابي متخلف حفظ الله اليمن وابنائها بجميع طوائفهم ومذاهبهم من كل شر

24- ابناء وطن ودم

اليمني

سبب القتل بسبب توهم الجاني بان المقتول سحره وليس بسبب طائفي اليمن كان يهودي او مسلم هو يمني وهذه بلده

25- رسالة لعفاش وعصابته

مواطن سني شريف

الخروج من اليمن أمل بالحياة والعيش بعيداً عن المنغصات والإرهاب والحقد الأعمى.

26- تطبيق الشرع الإسلامي في القاتل

يحيي علي

بدايتا اقدم تعازينا لأسرة المتوفي هارون الزنداني واحب اذكر الجميع بالحديث "من آذى مستأمنا فأنا خصيمة يوم القيامة" ونطالب الحكومة سرعة البت في القضية وإحالتها الي النيابة المتخصصة كونها موجهة ضد أقلية ملتزمة بالتعاليم السماوية تعرف ما لها وما عليها والتي طالما وهي كذلك فمن باب اولى علي الحكومة ان توليهم العنايه اللازمة وتنظر لهم بعين العدالة والعطف دون ان تنتظر رد الفعل من المنظمات الدولة ومنظمات حقوق الانسان خصوصا وان الحكومة اليمنية موقعة علي البروتوكول الدولي المتعلق بمناهضة التمييز العنصري. كما ان تلك الطائفة- وبالأخص اسرة الزنداني- قد عايشتها طوال ايام حياتي منذ الطفولة حيث اننا نسكن في قريه واحدة ولم نلاحظ عليهم إلا كل ما يسعد القلب ويشرح الخاطر وكانوا نعم الجيران بل ان وفاءهم لا يتصف به الا النادر منا كمسلمين. ولذلك فهم يتمتعون بصفات نبيلة وخلق حسن ولم يسبق لهم ان اضروا بأحد او اعتدوا علي احد. ويفتخرون بعروبتهم وانتمائهم لليمن فوطنيتهم لا يختلف عليها اثنان الامر الذي يوكد انهم اصول عربيه يمنية وانهم اصل اليمن. وعلي هذا أناشد حكومة الوفاق ممثلة في المشير الركن عبد ربه منصور هاد

27- إنسان بريء

ابو بكر

من المفترض تكريم الشهيد الزنداني ودفنه في اليمن لانه قتل عمدا وعدوانا الله يرحمه ويلحقه بالشهداء الأبرار.

28- عزاء

يمني

عظم الله الاجر للشيخ عبدالمجيد الزنداني بوفاة ابن عمه اليهودي هارون الزنداني

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء