يوتيوب: كهرباء العريفي وضرير يدهش الكبار

 برزت مجموعة من التسجيلات عبر موقع يوتيوب خلال الأسبوع المنصرم، بينها الجدل حول انقطاع الكهرباء خلال زيارة رجل الدين السعودي، محمد العريفي، إلى البحرين ودعائه لصالح ثوار سوريا، إلى جانب الطفل الضرير الذي ظهر بأحد البرامج الرمضانية.


علاوة على تفسير رئيس الحكومة المغربية، عبدالإله بن كيران، لموقفه من الفساد والعفو عن الماضي، وتعليق المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري في مصر، على حديث الرئيس محمد مرسي، حول الانتقام من منفذي هجوم رفح.


فقد برز في السعودية فيديو شاهده قرابة 700 ألف شخص، للداعية المعروف، محمد العريفي، خلال زيارة قام بها إلى مسجد في البحرين، التي تشهد توترات كبيرة على خلفيات دينية وسياسية بين السنة والشيعة، وخلال الصلاة التي سبقت محاضرة كان مقررة له، باشر الشيخ الدعاء من أجل الثوار في سوريا، لتنقطع الكهرباء بشكل مفاجئ.


ويتساءل واضعو الفيديو ما إذا كان انقطاع التيار الكهربائي ناجم عن عمل مدبر أم أنه مجرد صدفة، قبل أن يعود الشيخ العريفي ليظهر في التسجيل متحدثاً إلى المصلين قائلاً إن الظرف لن يسمح له بإلقاء المحاضرة، واعداً إياهم بزيارة أخرى في وقت لاحق.


وكتبت "ريما الحارثي" قائلة: "سوريا لأحفاد الوليد سوريا للأحرار.. يخسأ بشار ومن معه من شبيحة تخسأ إيران وهالأشكال القبيحة."


أما "wanet18" فهاجم العريفي قائلاً: "الحمد لله الذي أخزاك ياعريفي ياكذاب.. ياعريفي ياعدو الله لايصدقك إلا الجهلة، أين كنت عن سوريا بالأمس؟"


وفي ظل اتهام عدد من المشاهدين للشيعة بقطع الكهرباء برزت أصوات تدعو للتهدئة، وقال "ALROOHish" معلقا: "ياناس خافوا ربكم مو كل ماشفتوا شي قمتوا تسبوون.. ولصاحب المقطع، أنت متأكد أن الشيعة طفوا الكهرباء وين دليلك؟؟!"


أما "rooq1433" فأوضح قائلاً: "الشيخ جزاه الله خير لم يقل شيعه أو غيره لكن الناس اللي توقعوا هذا الشيء وقد يكون توقعهم صحيح لكن الشيخ أطال الله عمره لم يتهمهم فلا تكيلوا عليه لأنه ماله دخل بتوقعاتنا."


ومن مصر، برز تسجيل شاهده أكثر من 600 ألف شخص، يحمل عنوان "المشير بيستهزأ بكلام مرسي" ويظهر فيه الرئيس محمد مرسي وإلى جانبه وزير الدفاع ورئيس المجلس العسكري، المشير محمد حسين طنطاوي، ويقول مرسي فيه للصحفيين إن مصر ستنجز الثأر من منفذي عملية رفح مضيفاً أن ذلك أمر جدي.


وبعد أن يقول مرسي هذه الكلمات ينظر إلى طنطاوي الذي يبادر إلى القول "آه طبعا" بطريقة رأى من وضع التسجيل أنها جاءت على سبيل الاستخفاف بالتعهد، لذلك سجلوا على التسجيل ملاحظة فيها "طنطاوي واخد مرسي على قد عقله."


ومنع واضعو الفيديو تسجيل التعليقات تحته، ولكن نماذج أخرى للتسجيل نفسه ظهرت لاحقاً يمكن التعليق عليها، وبينها نموذج برزت فيه التعليقات المتباينة.


وعلق "shatri57" قائلاً: "هههههههههههههههههه اديلو يا ريس."


بينما كتب" smsm123211" قائلاً: "أنا شايف إن المشير عامل زي الولد اللي واقف قدام أبوه، وأبوه عمال يقوله كلام مش على معدته."


أما "mooneyes5555" فقال: "هناخد بتارنا دي كلمه جد ههههههههههههههههههه إيه ده يعني، انت كل كلامك هزار بقى؟ لا استبن استبن مش اي كلام،" ولكن ذلك لم يعجب "mhaamsarem" الذي قال: "فين الاستهزاء ؟؟؟ طنطاوي نفسه يكون ليه لازمة في الصورة.. بس ما شاء الله مرسي مسيطر."


ومن المغرب برز تسجيل حاز على أكثر من 125 ألف مشاهدة، لرئيس الوزراء، عبدالإله بن كيران، الذي سعى أمام البرلمان لتوضيح ما قصده بدعوته إلى "العفو عما سلف" بقضايا الفساد، فقال إن ذلك لا يعني تخلي الحكومة عن مهامها بهذا الصعيد ولكن التركيز على العمل المستقبلي عوض إضاعة الوقت بالبحث في ملفات قديمة.


وقال "zakibladi" معلقاً: "أتمنى أن يكون ينفذ أوامر القصر كما تزعمون، ففي كل الأحوال هو أحسن من الأصالة والمعاصرة وأحسن من الاشتراكين وزيد وزيد الذين نهبوا البلاد لـ50 سنة والله ما أكن له إلا الاحترام لكل قرار اتخذه سوى قرار عفا الله عما سلف والذي اوضحه الآن في الفيديو وأنا هنا للمناقشة."


أما "kaswara7657" فقال: "أخذت عهدا على نفسي ألا أتكلم بكلمة سوء عن هذه الحكومة لمدة عامين على الأقل فأكوام المشاكل التي خلفتها الحكومات السابقة كبير جدا، ولن أكون كآلات النقد الهدام والسباب والشتم التي لا تكاد تسكت لحظة والتي ظهرت فجأة من العدم بعدما كانت في حكم أهل القبور فيما مضى."


وبمقابل من دافع عن بن كيران قالت "07massinissa": "بن كيران أو الحزب ديالو من لول أو هما كيمارسو العمل الخيري في الحكومة، والآن بن كيران يبخس العمل السياسي بتصريحاته التي لم يعد الشعب يتقبلها أو يقتنع بها، لذالك هذا حزب أحضره المخزن أو النظام ليستعمله كورقة يمرر بها بعض الأمور مثل قانون حصانة العسكريين وبعدها سيحرقونه."


أما الفيديو الذي حصل على أكبر نسبة مشاهدة هذا الأسبوع فيعود إلى برنامج تلفزيوني قام مقدمه في رمضان بإجراء حوار مع فتى ضرير يحفظ القرآن، كان يروي تجربته وما يواجهه في حياته.


وركز التسجيل على مقطع يسأل فيه مقدم البرنامج الفتى الضرير ما إذا كان يشعر بالحزن لأنه عاجز عن اللعب مع أقرانه كما يشاء، فقال الفتى إنه كان يشعر بذلك قبل زمن، ولكن هذا الشعور ما عاد ينتابه، كما توقف عن الدعاء إلى الله أن يرد إليه بصره وذلك طمعاً بأن يكون له حجة تساعده على "دخول الجنة،" لينخرط مقدم البرنامج وطاقمه بالبكاء.


وعلق "MrBenhammi" بالقول: "كم وجدت نفسي صغيرا وحقيرا أمام هذا الطفل الضرير وأنا المبصر، اللهم اعطه وزده أكثر مما يطلب بفضلك يا أرحم الراحمين، واعف عنا وتجاوز عنا معشر المسلمين فإننا والله مقصرون مقصرون مقصرون مقصرون."


وكتب "hakim101100" قائلاً: "هو كفيف البصر ولكنه مبصر بقلبه وعقله، نسأل أن يجعله قدوة لأطفال وشباب المسلمين."

 

 

 

 

 

 

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في رمضانيات

اضغط للمزيد

استفتاء