تدشين النسخة اليمنية من برنامج «تعرف إلى عالم الأعمال (كاب)»

تدشين النسخة اليمنية من برنامج «تعرف إلى عالم الأعمال (كاب)»

دشن وزير التعليم الفني والتدريب المهني بصنعاء اليوم الاثنين النسخة اليمنية من برنامج تعرف إلى عالم الأعمال (كاب) كمادة أساسية في المعاهد الفنية والمهنية والذي أعدته ونفذته الوزارة بالتعاون مع وكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر التابعة للصندوق الاجتماعي للتنمية، ومنظمة العمل الدولية.


كما افتتح الوزير على هامش التدشين بصنعاء اليوم أعمال ورشة العمل الخاصة بإعداد ميسرين وطنيين رئيسيين للبرنامج، الهادفة إلى إكساب 22 مدرباً ومدربة من بعض المعاهد الفنية والمهنية المستهدفة مهارات وطرق تدريس برنامج تعرف إلى عالم الأعمال"كاب" في عموم المعاهد الفنية والمهنية، من اجل رفع كفاءة المدربين لنقل المعلومات وتعريف الطلاب بثقافة الأعمال الحرة وإنشاء مشاريع خاصة صغيرة وتمكينهم من الاعتماد على الذات.


وفي الافتتاح أكد وزير التعليم الفني الدكتور عبدالحافظ ثابت نعمان أن برنامج تعرف الى عالم الاعمال سيسهم في الارتقاء بمفهومية العمل الحر لدى الطلاب الخريجين فضلا عن تأثيره الايجابي على مكافحة الفقر والحد من البطالة ورفع معدل الناتج القومي من خلال التوجه نحو انشاء المشاريع الصغيرة التي تدر عليهم بالدخل.


وأشار إلى أن الوزارة لديها توجه خلال الفترة القادمة بالتعاون مع بعض البنوك لإنشاء بنك لتمويل مشاريع الخريجين من المؤسسات الفنية والمهنية التابعة للوزارة من اجل تحريك السوق والاسهام في الحد من البطالة ومكافحة الفقر من خلال المشاريع الصغيرة، فضلاً عن الاهتمام والتركيز على رفع كفاءة المدربين من اجل توصيل المعلومة للطلاب بصورة مبسطة ومفهومة و إكمال الدائرة المعرفية وإخراج المستوى الجيد من العمالة الماهرة التي تلبي احتياجات السوق المحلية والإقليمية.


وتطرق الوزير نعمان إلى الإشكاليات التي تعاني منها اليمن باعتبارها إحدى الدول النامية وعلاقتها بالثقافة وبكيفية تقبل الأخر وان نكون مواطنين متساويين، منبهاً الجميع بأهمية الاهتمام والرعاية للطبقة المتوسطة باعتبارها طبقة الوعي والابتكار ولا يمكن لأي مجتمع أن يتقدم بدون الاهتمام بالطبقة الوسطى.


فيما تحدثت مسئولة تطوير المنشئات الصغيرة بالمكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية رانيا بخعازي عن اهمية البرنامج واحتياج طلاب اليمن للتعرف على ثقافة العمل الحر وكيفية إنشاء وإدارة مشاريع صغيرة ستعمل على الحد من البطالة والارتقاء في المجتمع.


وأكدت أن اليمن يعتبر أول دولة عربية تطبق البرنامج في المعاهد الفنية والمهنية وقامت خلال 4 سنوات ماضية بتدريب عشرات من المدربين اليمنيين من كليات المجتمع والمعاهد وصولاً إلى 200 مدرب وتوزيعهم على المعاهد الفنية في مختلف المحافظات وتحقيق الاكتفاء الذاتي من مدربي المدربين للاستمرار في البرنامج خلال الفترة القادمة.


وثمنت كل الجهود التي بذلها فريق العمل المكون من قطاع المناهج بالتعليم الفني ومسئولي وكالة تنمية المنشآت الصغيرة باليمن ومنظمة العمل الدولية من اجل الخروج بحصيلة متميزة وإطلاق برنامج تعرف إلى عالم الأعمال إلى سوق العمل وتعميمه على المعاهد الفنية.


في حين قدمت ضابط مشروع البرنامج كاب بوكالة تنمية المنشئات الصغيرة والأصغر خلود شاكر، وموجهة مادة البرنامج بوزارة التعليم الفني عبدالحكيم هشام عرض تقييمي عن البرنامج ومدى نجاحه في مرحلة الأولى التجريبية التي بدأت من عام 2008م حتى الان والذي تم خلالها تأهيل عشرات من المدربين اليمنيين معتمدين في المعاهد الفنية وكليات المجتمع، ومراحل تطبيقه ، ومدى موائمته للطلاب، وانعكاس البرنامج على أداء المدرسين وطريقة تفكيرهم لتصبح أكثر ريادية وفعالية.


تجدر الإشارة الى ان برنامج تعرف الى عالم الاعمال (كاب) الذي تنفذه منظمة العمل الدولية في عدد من البلدان العربية يهدف الى مساعدة الشباب على فتح مشاريعهم الخاصة وتعريفهم بمفاهيم الريادة والتخطيط للمشاريع ومؤسسات الأعمال وتنظيمها وتشغيلها وإدارتها.


حضر حفل التدشين وكيل الوزارة لقطاع المناهج والتعليم المستمر الدكتور عبد القادر العلبي، والقائم بأعمال المدير التنفيذي للصندوق الاجتماعي للتنمية المهندس عبدالله الديلمي، وعدد من مسئولي الوزارة والصندوق الاجتماعي للتنمية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك