«عمال قطاعي النفط والغاز» يهددون بالإضراب الشامل ما لم تستجب الحكومة لمطالبهم

«عمال قطاعي النفط والغاز» يهددون بالإضراب الشامل ما لم تستجب الحكومة لمطالبهم

من محمد عبدالملك الشرعبي

عقدت صباح اليوم السبت اللجنة التنسيقية لنقابات الشركات المقاولة من الباطن«حضرموت - شبوة - مارب»، واللجنة العمالية لمكافحة الفساد في قطاعي النفط والغاز والدفاع عن حقوق العمال بمجلس شباب الثورة الشعبية مؤتمراً صحفياً تحت شعار «كادر نفطي وطني موحد .. وقطاعات نفطية بلا فساد».

 

وأوضح عمال القطاع النفطي خلال المؤتمر حزمة من المظالم التي يتعرض لها العاملون في الشركات المقاولة من الباطن في حقول النفط والغاز، والخسائر التي تطال القطاع العام نتيجة إسناد العمالة الى شركات خاصة مقاولة في الباطن.

 

وعقب افتتاح الناطق الرسمي لمجلس شباب الثورة ميزار الجنيد المؤتمر الصحفي، قام احمد العريقي بقراءة البيان الصحفي امام وسائل الاعلام التي غطت المؤتمر.

 

وأمهل البيان الصادر عن اللجنة التنسيقية لنقابات العاملين بالشركات المقاولة من الباطن العاملة بالحقول النفطية واللجنة العمالية لمكافحة الفساد في قطاعي النفط والغاز والدفاع عن حقوق العاملين بمجلس شباب الثورة الشعبية رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق الوطني اسبوعا لتنفيذ مطالبهم.

 

وأكدوا على أنه في حال عدم الاستجابة لمطالبهم سيلجئون الى الإضراب الشامل في المواقع الانتاجية محملين رئيس الجمهورية وحكومته كامل المسئولية عن ما سيترتب على هذا التصعيد.

 

وطالب البيان بتثبيت موظفي الشركات المقاولة من الباطن مع الشركات الأم المنتجة.

 

ونوه إلى مطالبة الموظفين والعمال بإنشاء شركة وطنية انشائية منافسة للشركات المقاولة من الباطن لاستيعاب عمال الانشاء وفق أجور ورواتب مجزية وضمان كافة الحقوق الوظيفية، ولفتوا إلى ضرورة الزام كافة الشركات المقاولة من الباطن بدفع أجور وراتب مجزية لعمال الانشاء وضمان كافة حقوقهم وكذلك التحقيق الفوري في كافة حالات الفساد في القطاع النفطي.

 

كما طالب البيان بدفع كافة مستحقات المالية للموظفين بأثر رجعي وتنفيذ الإحكام القضائية الصادرة لموظفي شركة انتركس قطاع 18 صافر بصورة عاجلة بالإضافة الى تمكين المهندسين الجدد للمشاركة بالتخطيط والمساهمة بتطوير مصافي مارب بصورة عاجلة.

 

وشدد البيان على ضرورة ضمان حيادية الجيش والامن ومنعهما من التدخل لفض اي احتجاج او اعتصام سلمي وكذلك الإفراج الفوري عن كافة العمال الذين تم احتجازهم من قبل قوات اللواء 107.

 

بعد الانتهاء من قراءة البيان، قام رئيس اللجنة التحضيرية لملتقى البترول والمعادن وليد العديني بالكشف عن المظالم والانتهاكات وملفات الفساد الحاصلة داخل القطاع النفطي والذي يمثل العمود الفقري للاقتصاد الوطني.

 

كما اشار العد يني في مستهل حديثه الى صعوبة اختصار كل الملفات المتعلقة بالفساد المستشري داخل القطاع النفطي خلال 33 سنة والمتمثلة بحقبة حكم الرئيس السابق مشيراً الى ان حقيقة الفساد يقدر بالمليارات التي تؤكدها الوثائق الموجودة لدى النقابة.

 

وأوضح العديني أن القطاع النفطي يحتل اكبر القطاعات الحكومية في الفساد والمتمثل في الإعفاءات الجمركية وإبرام اتفاقيات خارج القانون وتهريب النفط مشيرا إلى أن الفساد في القطاع تصل إلى أرقام فلكية.

 

وبيّن في حديثه أن 149 مليار هي إعفاءات جمركية خلال عامين فقط كما أن هناك 160 شركة نفطية من الباطن بلاهوية.

 

وتابع العديني إلى انه لا يوجد قانون عمل ينظم مزاولة العمل في الشركات النفطية العاملة من الباطن.\

 

من جانبه قال الناطق الرسمي لمجلس شباب الثورة الشعبية ميزار الجنيد إنهم يسعون ألان بنقل الثورة من الساحات الى المؤسسات من اجل تحريرها من الفساد واستعادة الثروة التي نهبت من قبل المتنفذين وأعادتها إلى الشعب.

 

وتحدثت ياسمين القاضي رئيس وحدة الدفاع عن حقوق العاملين بمجلس شباب الثورة الشعبية من جهتها تطرقت خلال المؤتمر بالقول انهم في المجلس سيركزون خلال المرحلة القادمة في العمل من اجل مكافحة الفساد وقالت في كلمتها بالمؤتمر الصحفي ان يؤيدون مطالب العمال في القطاع النفطية بإحلال العمالة اليمنية بدلا من العمالة الأجنبية .

 

من جانبه قال عبد عبدالله مندوب نقابة عمال انتركس قطاع 18 قيام اللواء 107 من جانبه ايضاً كشف عن عملية اعتقال العمال المضربين عن العمل وإيداعهم في السجون داخل المعسكر والزنازين من قبل قائد اللواء واختفاء اربعة من زملائهم العمال خلال اليومين الاخيرين وهم: «خليل سيف ناجي ، محمد سالم البيضاني ، صلاح علي صالح ، منصور السريحي».

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك