دور الشباب والطلاب في التغيير ودعم التحولات الديمقراطية في اليمن بورشة بعدن

دور الشباب والطلاب في التغيير ودعم التحولات الديمقراطية في اليمن بورشة بعدن

أقيمت اليوم السبت في عدن ورشة العمل الثانية لمنتدى الشباب والطلاب بمركز اليمن لدراسات حقوق الانسان عن " دور الشباب والطلاب في التغيير ودعم التحولات الديمقراطية في اليمن".

 

وقال محمد قاسم نعمان رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان إن موضوع الورشة التي تنفذ بدعم مبادرة الشراكة الشرق أوسطية " ميبي " لها علاقة وطيدة ومباشرة بالورشة الاولى والتي كانت حول الدولة المدنية الحديثة باعتبار التحولات الديمقراطية المنشودة بحاجة الى أفعال متواصلة لكل قوى المجتمع الحي وفي مقدمتهم الشباب.

 

وأضاف "هناك حقيقة لا يجب أن تغيب عن بال الجميع وبالذات الشباب صناع المستقبل وقادة ثورة التغيير الذي تشهدها بلادنا وهو أن أساس هذه التحولات التي تشهدها بلادنا اليوم بفعل التأثير المباشر للثورة الشبابية الشعبية هو الحراك الجنوبي السلمي الذي اندلع فعله المنظم في 2007 م فكانت تراكمات في الممارسة الديمقراطية وفي التضحيات في مواجهة الظلم والقهر والاستبداد في المكاشفة للفساد والفاسدين في حق الشعب في تقرير مصير ما يريد تحقيقه من اجل الخروج من سلطة وأنظمة الديكتاتورية والفساد".

 

من جانبه أشاد عبدالناصر باحبيب الرئيس الدوري لاحزاب اللقاء المشترك في محافظة عدن بمركز اليمن لحقوق الانسان، مؤكداً على أهمية دور الشباب في بناء المجتمع الجديد.

 

وقال إن الورشة تناقش قضية ذات اهمية كبيرة ترتبط بالتحولات الديمقراطية التي تشهدها اليمن، مؤكداً على ضرورة توفير شروط نجاح المرحلة الانتقالية وخاصة الحوار الوطني مشيرا الى النقاط العشرين الذي قدمها المشترك بهذا الصدد.

 

ويشمل برنامج الورشة في يومه الثاني تقديم أوراق ومداخلات من قبل مشاركات ومشاركين في الورشة حول الموضوع الرئيس للورشة الثانية ..حيث ستقدم هذه الأوراق والمداخلات رؤية الشباب والطلاب في دعم التحولات الديمقراطية التي تشهدها البلاد وأهميتها .. وأثرها على المجتمع وعلى حل مشكلات المجتمع المختلفة وفي مقدمتها تلك المرتبطة بمهام المرحلة الانتقالية على طريق بناء الدولة المدنية الحديثة.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك