محافظ البيضاء: الرئيس وجّه بإرسال 1000 جندي بمعداتهم إلى رداع لحفظ الأمن

محافظ البيضاء: الرئيس وجّه بإرسال 1000 جندي بمعداتهم إلى رداع لحفظ الأمن

قال محافظ البيضاء، الظاهري الشدادي، إن الرئيس عبدربه منصور هادي وجّه بإرسال ألف جندي من منتسبي الأمن المركزي بكامل معداتهم وأسلحتهم إلى مدينة رداع وإنشاء فرع مستقل للأمن المركزي (قوات الأمن الخاصة) فيها، لتجاوز الاختلالات التي شهدتها المدينة في الفترة السابقة.

 

وأضاف الشدادي، في مقابلة أجرتها صحيفة 26 سبتمبر، إن هناك خطة أمنية لمواجهة أي أعمال تخريبية أو إرهابية في المحافظة، موضحاً أن التواجد القوي للأمن يساعد على ضبط الأوضاع وتنفيذ أوامر الضبط التي تصدر من المحاكم والنيابات، وأشار إلى أنه تم  انجاز 70 % من مشروع إعادة تأهيل السجن الذي فر منه سجناء اثناء دخول عناصر القاعدة إلى رداع.

 

وأكد الشدادي أن منطقة المناسح بمديرية ولد ربيع في قيفة أصبحت خالية من عناصر تنظيم «القاعدة»، وقال "إن المسلحين عادوا إلى الصف الوطني والعيش كمواطنين صالحين، (..) وأن من أقلع عن العنف والتطرُّف وعاد إلى جادة الصواب فإنه لن يناله من الدولة سوء أو مكروه".

 

وأوضح الشدادي أن الاحتفال الذي اقيم في المناسح الجمعة قبل الماضية، كان احتفالا بخلو المنطقة من المسلحين، بعد أن كانت في الأمس القريب مقراً لقيادة تنظيم «القاعدة» في المنطقة وتُدار منها أعمال إرهابية تهدد الأمن والاستقرار.

 

ودعا الشدادي الجميع إلى نبذ العنف والانصراف إلى الأعمال الحيوية والخدمية، مؤكداً أن الهاجس الأمني ومشكلة القاعدة صرفت الجهود خلال الفترة السابقة عن الاهتمام بالجوانب التنموية والخدمية وتلمس هموم ومشاكل المواطنين.

 

وأشار إلى أن محافظة البيضاء، تعاني نقصاً في المشاريع الخدمية والتنموية، وتعثراً لمشاريع أخرى، بسبب الإشكاليات الموجودة مع الوزارة المسؤولة عن تنفيذ وتمويل تلك المشاريع، إضافة  الى المشاكل والصراعات المتمثلة بالقاعدة، والثارات, التقطعات، وخصوصا في مديريات رداع.

 

وقال الشدادي ان قيادة المحافظة ستعد خطة مستعجلة لتنفيذ المشاريع الضرورية في تلك المديريات، وبشكل استثنائي، مبدياً عزم  قيادة السلطة المحلية على تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية بمديرية ولد ربيع خاصة وقيفة بشكل عام وبصورة استثنائية وسريعة وذلك لتخفيف هموم ومعاناة المنطقة.

 

وأعلن محافظ البيضاء الظاهري الشدادي، رسمياً، في مهرجان أقيم الجمعة قبل الماضية إخلاء منطقة المناسح في مديرية «ولد ربيع» من مسلحي تنظيم القاعدة الذين كانوا يتمركزون فيها بعد نجاح وساطة قبلية.

 

وكانت حملة عسكرية للجيش وصلت مطلع فبراير الجاري إلى المنطقة الواقعة في قطاع مديريات رداع واندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش والمسلحين المرتبطين بالقاعدة قبل أن تتدخل وساطة قبلية لإيقاف المواجهات.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك