بركات صالح في الجنوب.. اللبناني!

يقضي يحيى صالح بصفته أركان حرب سابق لقوات الامن المركزي أيامه متجولا في مدن وضواحي وضيعات لبنان، وسط أنباء عن استدعاءات قضائية توجهت  لغرض التحقيق معه في جريمة السبعين التي أزهقت حياة ما يزيد عن 100 وجرح مئات آخرين من جنود الأمن الذين  كانوا يستكملون بروفات العرض العسكري للاحتفال بعيد الوحدة العام الماضي.

 

وإلى آخر الأنباء التي تتقصى تجوال يحيى صالح في بيروت وغيرها من المدن اللبنانية وتحرص على نقلها في مواقع الأخبار وشبكات التواصل الاجتماعي، كانت حدود فهمنا أن الرجل في نزهة خالصة على شواطئ المتوسط ومستمتعا بنقل مشاهد وصور نزهاته على شبكات التواصل، وضاربا عرض الحائط بكل الأنباء التي تتحدث عن استدعاءات قضائية له أو حتى الحديث مؤخراً عن قرارات تقضي بحجز وتجميد أمواله وممتلكاته ومنعه من السفر.

 

غير أن ما لم نكن نفهمه ان مشروعات إنمائية وخيرية صارت تنعم بها بعض المناطق اللبنانية، بفضل العميد يحيى صالح وجمعيته الكنعانية لفلسطين وان يومياته هناك تبدو مزدحمة بأعمال تدشين وافتتاح وتوقيع عقود لمشاريع سكنية وخيرية آخرها توقيعه أمس الأول اتفاقية تقضي ببناء مدينه سكنية باسم عمه الصالح في الجنوب اللبناني، وإعلانه أن «هذا المشروع هو باكورة سلسلة مشاريع تعتزم جمعية كنعان إقامتها في الجنوب، دعماً لصمود ونضال الشعب اللبناني».

 

أيضاً ما لم نكن نفهمه من قبل، هو الحديث الآن بمناسبة التمويل لهذه المشروعات الكنعانية الصالحية، عن إعلان سابق للرئيس السابق علي عبدالله صالح، إبان الانتخابات الرئاسية الأخيرة 2006م مفاده «تبرعه بجميع المبالغ التي قدمها رجال الأعمال لتمويل حملته الانتخابية لصالح دعم المشاريع الانشائية الخيرية التي تتبناها جمعية كنعان في فلسطين ولبنان».

 

لقد طاف صالح كما نعرف معظم محافظات البلاد ليقود حملته الانتخابية وقتذاك، لم يحدث أن خاطب حاجة الخير في دواخل الجماهير التي كانت تحتشد في ميادين حملته ابتداءً من صعده المنكوبة بحروب نظامه لخمس سنوات وانتهاء بالمهرة وسقطرى.

 

كل ما في الأمر أن الجماهير أكلت وشربت وعودا، لتتلقف قبل الإطاحة به بأشهر حديثه الغاضب وتخييرها بالشرب من البحر إذ هي لا ترى صنائعه ومنجزاته وهمه الوطني الكبير.

 

وبين زمن الحديث عن الشرب من البحر ووعود ما قبل رئاسته مجددا كانت منجزاته الخيرية (...) وتحديدا في 7مايو 2008 بدأت تصل إلى مواطني الجنوب اللبناني، أقول اللبناني وليس الجنوب اليمني المنكوب المنهوب، بالتوقيع على عقد تنفيذ معهد الرئيس الصالح للعلوم الزراعية في مدينة «جنين» مع شركة اتحاد المقاولين العالمية (C.C.C)، بتكلفة مليون دولار.

 

وكما تقول كنعانية يحيى صالح لفلسطين مثٌل هذا المشروع ثاني صرح تعليمي تقيمه الجمعية بعد افتتاحها مدرسة بلقيس اليمن الثانوية للبنات في غزة، والذي كان الانتهاء من بنائه إيذاناً للانطلاقة الجديدة في جنوب لبنان.

 

ليس إنكاراً هنا على شعب لبنان المقاوم الصامد ان يحظى بدعم ومساندات أشقائه العرب، أحاول فقط كبح قساوة الصورة التي تتقافز في مخيلتي وذاكرتي لقطاعات واسعة من شعب مظلوم ومنهك هنا في هذه البلاد، يتنطط مسؤولوه بتنفيذ مشاريع الخير خارج جغرافيا يحكمونها بالتجويع والفقر والإذلال لعقود طويلة، ولا يكفون عن التنطط بذلك وقد انكشف الغطاء عن المستور!!

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- لبنان مرحبا اهلا وسهلا

حمودي

يا خي شكر لأ ألك ولفهمك ان الجنوب اللبناني يزرع محبه لكل اليمن وبدي ءأكد لك ان المصاري اللي بيصرفها السيد يحي مش احسن تنصرف في بلد عربي يحب اليمن ؟؟ هيك وهيك محسوبه الجميله للشعب الشقيق اليمن اما الاشخاص هنه راحلين - وبدي احيي الشعب اليمني الاصيل وخذ مني ها الحقيقه كل ابناء الجنوب اللبناني وخصوصا جبل عامل هم من اليمن اشداء علي الكفار رحماء بينهم بل وراح ازيد شوي اكثر مواطني جبل الدروز اصول من اليمن وهذا موثق في المخطوطات اللبنانيه الدرزيه - ولا تستغرب محبتنا فحتي عائله ءال الجميل رؤساء لبنان سابقين من اليمن بالوثاثق عم نحكي وشو بدك اكتر من هيك؟؟واهلا وسهلا فيكن بلبنان

2- حمودي مالك اتكلم يمني

واحد نفر

مالك حمودي قلبت لبناني , بس ﻻنه اللي يصرف عليك سوى مشروع بلبنان , واال الجميل موارنه يا حبوب يعني مسيحين اغريق من قبرص يا كابتن و رجعتهم يمنين نحنا ما نتشرف فيهم هم اللي قتلوا الفلسطنين في صبرا و شاتيلا و تل الزعتر , مره ثاني اعمل سيرش في الجوجل عشان تحلل الفلوس اللي تلاقيها على الاقل

3- الجهل التقليدي

ابو ماهر

اخواننا البنانيين اي واحد سوى كان حرامي او حتى قاطع طريق يدخل لبنان ومعاه فلوس تكون اصولة من لبنان او من البلد التي انتقلت الفلوس منة وهذا الكلام يستخدم مع الخليجيين او اليمنيين او غيرهم المهم انهم يحولون لبنان الى مجمع سكني وساكنية من كل انحاء العالم

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء