اعتقل في 2010 بتهمة التعاون مع تنظيم القاعدة

الرئيس اليمني يعد بإطلاق سراح الصحفي عبدالإله حيدر

وزير العدل يرسل مذكرة إلى الرئيس هادي تطلب العفو عن الصحفي عبدالإله حيدر

وعد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي خلال لقاءه فريقاً من الأمم المتحدة وصحفيين اليوم الاثنين بالإفراج عن الصحفي الزميل عبدالإله حيدر شائع، المعتقل في زنازين السلطات منذ أغسطس 2010.

 

واتهمت السلطات الأمنية اليمنية الزميل شائع بارتباطه بالإرهاب، وكان الرئيس السابق علي عبدالله صالح أعلن عن العفو عن الصحفي شائع، مطلع 2011، لكن اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي أوباما أوقف عملية الإفراج.

 

وقال مدير مكتب شبكة تلفزيون الجزيرة الزميل سعيد ثابت سعيد الذي حضر اللقاء «تلقينا وعداً جاداً من الرئيس هادي بإطلاق سراح الزميل عبدالإله شائع قريباً».

 

وأضاف في تدوينه على صفحته الشخصية بالفيس بوك «لا أرغب تحديد الموعد رغم أن الرئيس كشفه لنا».

 

ولم يتحدث الزميل سعيد عن مبررات عدم كشفه لميعاد الإفراج عن شائع.

 

وكان الاتحاد الدولي للصحفيين ناشد مجدداً الرئيس اليمني، الإفراج عن الزميل الشائع، بالتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة في الـ 3 من مايو المنصرم.

 

وطبقاً لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) فإن الرئيس هادي التقى اليوم مدير مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق الدكتور العبيد أحمد العبيد ومسؤول الإعلام والإتصال باليونسكو إبراهيم الزبيري ومسؤول العلاقات الدولية بشبكة الجزيرة الدكتور حسن المجمر والوفد الإعلامي المرافق لهم.

 

وأعرب هادي عن سروره بهذه الزيارة وهذا اللقاء الذي يأتي في إطار اهتمام الإعلام بقضايا الشعوب والمجتمعات وخلق الوعي المجتمعي بأهميه الإعلام ودوره في حياة الشعوب.

 

وقال «الإعلام الهادف يسهم في بناء المجتمعات ورقيها وتطورها في ظل التطور الهائل الذي يشهده هذا القطاع مع تطور تقنيةالاتصال والمعلومات».

 

ودعا الرئيس اليمني وسائل الإعلام إلى مراعاة «عقول المتلقين بعيدا عن المبالغة والتضخيم والحجب»، حسب وكالة سبأ الرسمية.

 

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- ولماذالم يطلق حالا

ابو ساريه

يمكن عاده منتضر يستاذن سيده اوباما هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء