رحيل الأستاذ أحمد جابر عفيف

 

توفى صباح اليوم في المستشفى رئيس ومؤسس مؤسسة العفيف الثقافية الأستاذ أحمد جابر عفيف بعد صراع طويل مع المرض حيث أدخل مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا لآخر مرة مساء أمس وهو يعاني من ارتفاع في الضغط و والتهابات في الصدر.
 
ويعد العفيف أحد أهم رواد الثقافة اليمنية خصوصا في منذ التسعينات حين قام بتأسيس مؤسسته الرائدة (العفيف) التي تعتبر المؤسسة الوحيدة الملتزمة ببرنامجها الثقافي كل يوم ثلاثاء طوال العام إضافة إلى فعاليات في أيام أخرى.
 
ولد العفيف في مدينة بيت الفقيه بمحافظة الحديدة (1928)م، يعد أحد المناظلين حيث شارك في عدد من التحولات في البلد وكان أحد أهم وزراء أثناء فترة الرئيس الراحل الحمدي حيث تولى منصب وزير التربية والتعليم كما كان له دور كبير في إنشاء جامعة صنعاء التي رأسها منذ إنشائها ثم بعد ذلم تفرغ للعمل الثقافي ودعم الحركة الثقافة والفكر والأدب من خلال مؤسسة العفيف الثقافية وهي أول مؤسسة يمنية تعنى بشؤون الأدب والثقافة والبحث العلمي.
 
كما كان العفيف أهم المثقفين الذين ينادون باستئصال شجرة القات وأسس جمعية لمحاربته أسماها يمن بلاقات.
عرف عن العفيف احترامه للوقت والتزامه الدائم بتواجده في مكتبه في المؤسسة منذ الصباح الباكر في حين واضب على حضور معظم الفعاليات في مؤسسته حتى أقعده المرض.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك