مصادر: مسلحون يقتحمون إدارة أمن الضالع ويختطفون متهماً في جريمة قتل

مصرع فتاة بعد سقوطها من شاهق بالضالع

قالت مصادر محلية إن مجاميع مسلحة اقتحمت مبنى إدارة أمن محافظة الضالع جنوب اليمن واختطفت متهماً بجريمة قتل ظهر اليوم الأربعاء في حادثة تكشف جرأة على مواجهة الشرطة.

 

وذكرت المصادر ان مسلحين اقتحموا مبنى إدارة الأمن واختطفوا «وليد عبدالله الشرجبي» المتهم بحادثة مقتل شخص يدعى «وليد نصر» قبل يومين في الضالع.

 

وأضافت ان المسلحين يعتقد أنهم ينتمون لمنطقة «الوعرة» التي ينتمي إليها «وليد نصر».

 

ولم يُعرف مصير المختطف الشرجبي، وسط انباء عن نية الخاطفين «إعدامه».

 

لكن فارس الضالعي، وهو ناشط في الحراك الجنوبي، قال لـ«المصدر أونلاين» إنه توجه مع مسلحين نحو منطقة الوعرة وأمهلوا الخاطفين حتى بعد الظهيرة لتسليم المختطف، مضيفاً «الشرجبي» ما زال على قيد الحياة لكنه تعرض للتعذيب.

 

وينتمي الشرجبي إلى قرية «الرباط» في الضالع.

 

وفي حادثة أخرى، قُتل رجل يدعى «زهر العولقي» برصاص شخص يدعى «م. أ. العتر» اليوم الأربعاء إثر خلافات شخصية بينهما في بلدة قعطبة التابعة لمحافظة الضالع.

 

وتأتي هذه الأحداث الأمنية بعد يوم من تسلم مدير الأمن الجديد بمحافظة الضالع العميد محمد الشاعري لمهامه خلفاً للمدير السابق العميد علي العمري.

 

وقد جرت عملية الاستلام والتسليم بين كل من مدير الأمن السابق والجديد في إدارة أمن المحافظة، بحضور وكيل المحافظة لشؤون الأمن صادق الإدريسي وقائد الأمن الخاص وقائد النجدة وبعض مدراء امن المديريات في المحافظة.

 

ورحب العمري بخلفه الشاعري، معبرا عن ارتياحه في تعيين مديرا لأمن المحافظة من أحد أبنائها، وكونه يعرف عن قرب المشاكل والهموم التي يعانيها أبناء المحافظة ولديه القدرة الكافية في تجاوز هذه المشاكل وحلها، متمنيا له التوفيق في مهامه الجديدة.

 

وكان الشاعري قد شغل منصب مدير أمن محافظة تعز، قبل أن يتم نقله بقرار من الحكومة ليتولى منصب أمن الضالع.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق