اللجان الشعبية: تحضيرات لحملة عسكرية على مناطق يشتبه انها معاقل للقاعدة في أبين

خريطة لودر محافظة أبين

قالت اللجان الشعبية في أبين جنوب اليمن اليوم الأحد إن قوة عسكرية تمركزت في منطقتي المحفد وأحور، في خطوة استباقية بعد وصول بلاغات تقول ان عناصر من تنظيم القاعدة تنوي الاستيلاء على منطقة لودر.

 

وتأتي التحركات العسكرية بعد هجمات جوية استهدفت معاقل لتنظيم القاعدة في جبال وعرة بمنطقة المحفد الأسبوع الماضي ما أدى إلى مقتل أكثر من ثلاثين مشتبهاً بالانتماء للتنظيم. وقالت وزارة الداخلية إن أكثر من 55 قتلوا.

 

وقالت اللجان الشعبية في منشور بصفحة تابعة لها بموقع «فيسبوك» ان بلاغات عدة أفادت بأن عناصر من تنظيم القاعدة تسللت من الجهة الجنوبية لمنطقة «لودر» المحاذية لمدينة شبوة، وانها وصلت في وقت سابق إلى مناطق المحفد وأحور بغية الالتفاف على منطقة لودر وحصارها من جهات عدة.

 

وأضافت إن قائد المنطقة الجنوبية محمود الصبيحي وصل اليوم إلى منطقة لودر لقيادة حملة عسكرية ضد عناصر التنظيم والتي قالت إن وزير الدفاع محمد ناصر أحمد يشرف عليها، وكان في استقباله قائد محور أبين اللواء حيدره لهطل وقيادات من اللجان الشعبية.

 

وأشارت إلى ان قوات من اللواء 115 مشاه، واللواء 111 ميكا المرابط في احور، واللواء الثاني مشاه جبلي حرس المرابط في بلحاف تشارك في الحملة العسكرية.

 

وقالت اللجان إن القوات العسكرية توزعت حسب الخطة الأمنية المشتركة التي وضعها قادة عسكريون.

 

وسيطر مسلحو تنظيم القاعدة على بلدات ومساحات واسعة من محافظة أبين في منتصف عام 2011 مستغلين الاضطرابات التي صاحبت الانتفاضة الشعبية، وأعلنوا تلك المناطق «إمارات إسلامية».

 

لكن الجيش اليمني شن حملة عسكرية واسعة منتصف 2012 وتمكن من تحرير تلك المناطق وطرد مسلحي التنظيم الذين تفرقوا وتمركز بعضهم في جبال وعرة تقع في مديرية المحفد.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- هل باقى رجال فى اليمن

احمد الخياطى

جيش محايد ... وطنيون وحراك انفصالى مرتزقة عبادون للريال وعملاء موفمبيك ورئيس عيل لامريكا تبا لكم

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء