مقطع فيديو للشيخ صادق الأحمر يريق ماء «وجه السيد» في مواقع التواصل الاجتماعي

مقطع فيديو للشيخ صادق الأحمر يريق ماء «وجه السيد» في مواقع التواصل الاجتماعي

أثار مقطع فيديو نشره الحوثيون على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر الشيخ صادق الأحمر وقريبه سام الأحمر مع مسلحين حوثيين في منزله خلال الأحداث الأخيرة بالحصبة في العاصمة صنعاء، أثار ردود أفعال غاضبة ومستنكرة.

 

وكتب سياسيون وصحافيون ونشطاء عبارات استهجان، بعد نشر المقطع الذي يظهر تعهد الحوثيين بعدم نشره بضمان «وجه السيد»، لكنه انتشر بصورة غير مسبوقة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ويظهر المقطع ذو الجودة الرديئة، الشيخ الأحمر وهو محاط بمسلحين، وقال المسلح الذي يصور، انه ينفذ هذه المهمة وفقاً لـ«توجيهات»، وقال مسلح آخر  «خليه يصور». وقال الأحمر، للمصور: «مش شوية وقدها في المسيرة»، رد عليه المسلح «مستحيل، أنت في وجه السيد، وأنت داري ما هو وجه السيد»، وقاطعهم أحد المسلحين طالباً من المسلح الذي يصور بالتقاط صورة له مع صادق الأحمر.

 

ويلتزم الحوثيون عند ذكر زعيمهم (عبدالملك الحوثي) وقيادات أخرى، باستباق كنية «السيد»، وهو كنية طبقية معروفة تاريخياً، أكثر منها «تقديرية».

 

وأثار نشر الفيديو ردود أفعال غاضبة، وقال القيادي في الجماعة (علي البخيتي)، انه يدين ويستنكر «بأشد العبارات» نشر الفيديو، وطالب بالتحقيق مع من صور وسرب الفيديو اثناء مداهمة المنزل». وقال «مثل تلك التصرفات تسيء الى أنصار الله ومعاقبة ومحاسبة المسؤولين عن ذلك سيثبت أنه تصرف فردي وسيكون رادعاً يمنع تكرار مثل تلك الأخطاء».

 

وقال القيادي في حزب الحق حسن زيد، «من كنا نراهن على أخلاقهم لا يستحقون الرهان عليها، اشعر بالذنب».

 

وأضاف في منشور آخر على صفحته في فيسبوك «سلام الله على السيد حسين بدر الدين كان يقول يرسل الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر (عصاه) وسأدخل في وجهه، ولا يمكن أن اصدق علي عبدالله صالح على كل حال كان تعامل علي عبدالله صالح مع خصومه رغم نكثه للعهود والعهود والوعود أرحم وأكرم وأشرف».

 

وقال الكاتب والصحافي محمود ياسين، تعقيباً على الفيديو «هي رسالة واضحة لكل يمني، تقول: سنهينكم». وأضاف في تعليق آخر: «كل تصرفات الحوثي تدفع اغلب اليمنيين لفقدان الحيلة وخيار القتال ان تقاتلنا فسيكون ذلك صنيعة يده هو وتكون حكاية دفاع البشر عن ادميتهم ولن يلام انسان على حمل السلاح بوجه من يصر على إذلاله».

 

وقالت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل، توكل كرمان «إلى الشيخ صادق الأحمر أنت أعظم كرامة وحرية ونخوة ممن حاول ان يهين كرامتك، في امتهانك امتهان لكرامة اليمنيين».

 

وكتب الناشط السياسي، محمد ناصر المقبلي « اليمنيون الآن :يشعرون ان كبرياءهم تعرضت للاهانة اكثر من اي وقت مضى، الحوثيون يتحملون مسؤولية النتائج التي ستترتب على هذا الاحتقان اليمني».

 

وقال الصحافي محمد عايش، «الحوثيون مدينون باعتذار لصادق الأحمر.. بإمكانهم مغالطة أنفسهم والقول إن تسريب الفيديو (خطأ فردي) لكن ذلك يظل (مغالطة للنفس).

 

وأضاف «المسألة ليست من قام بالتسريب؟ بل من قام بالاقتحام؟ لقد كانت العملية كلها منفذة من أنصار الله، وبالتأكيد لم يقم بالتصوير إلا عنصر من عناصرهم، وهذا العنصر يمثلهم، عليهم الاعتذار علنا.. إن كانت تلك ليست أخلاقهم، ثم تأديب عنصرهم عقب ذلك، فالاعتذار شجاعة، وإن كانت هي أخلاقهم فليس عليهم أن يفعلوا شيئاً».

 

وقالت لطيفة علي، «تستطيع ان تتعرف على أخلاق، الناس في حالتين: الخصومة، وحاله الزهو والانتصار، ونحن تعرفنا على الحوثي بالحالتين».

 

 

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك