«الأمنية العليا» تهدد بمعاقبة من هاجموا الكتيبة العسكرية في مارب

«الأمنية العليا» تهدد بمعاقبة من هاجموا الكتيبة العسكرية في مارب

قالت اللجنة الأمنية العليا اليوم الأحد إنها ستستعيد الأسلحة والمعدات العسكرية التي استولى عليها مسلحون قبليون في محافظة مارب (شرقي العاصمة صنعاء)، بالوسائل والإجراءات اللزمة.


وشددت اللجنة في اجتماع برئاسة وزير الدفاع محمود الصبيحي على معاقبة المعتدين على الكتيبة العسكرية التي كانت تتجه من محافظة شبوة إلى العاصمة صنعاء الخميس الماضي، طبقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية «سبأ».


وأمس السبت، أعلنت قبائل مارب إنها على استعداد تام لتسليم الأسلحة للجهات المعنية بعد تشكيل لجنة محايدة للتحقيق في مجريات الاحداث وكشف ملابساتها ومن يقف ورائها.


واشترطت القبائل أن تقدم السلطات ضمانات بألا تصل الأسلحة للمسلحين الحوثيين، بعد تسليمها.


إلى ذلك، ناقشت اللجنة الأمنية العليا إدخال عدد من التعديلات في مشروع تعديل قانون العقوبات المرفوع من وزارة الداخلية.


وحثت قيادات ومنتسبي الوحدات العسكرية والأمنية إلى ضرورة رفع اليقظة القتالية والأمنية وتعزيز التنسيق والتكامل في مواجهة المخاطر والتحديات الأمنية.


ودعت اللجنة لمزيد من الاصطفاف لتجاوز صعوبات وتحديات المرحلة.

 

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك