محمد علي الحوثي.. من سجن الأمن السياسي إلى حاكمٌ جديدٌ في اليمن

محمد علي الحوثي.. من سجن الأمن السياسي إلى حاكمٌ جديدٌ في اليمن

بعدما كلف الإعلان الدستوري الذي أعلنه الحوثيون الجمعة اللجنة الثورية التابعة لهم باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لانتقال الحكم من نظام الرئيس السابق عبدربه منصور هادي إلى جماعة الحوثي، وبعد منح اللجنة الثورية صلاحيات إدارة شؤون البلاد، يصبح محمد علي الحوثي، حاكماً فعلياً على اليمن خلال المرحلة الانتقالية المقبلة.

 

ينتمي محمد علي عبدالكريم الحوثي لأسرة زعيم جماعة الحوثي عبدالملك الحوثي، ويعد أحد المقربين منه.

 

وظهر محمد الحوثي إلى السطح مؤخراً، من خلال رئاسته لما يسمى بـ"لجنة الرقابة الثورية"، التي شكلتها جماعة الحوثي بعد سيطرتها على العاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي.

 

وعملت لجنة الرقابة التي كان يديرها، على إقالة مسؤولين حكوميين في وزارات ومؤسسات حكومية بتهم الفساد، كما أحالت عدداً منهم إلى القضاء، فيما أصدرت أوامر قهرية بحق آخرين غادروا البلاد.

 

سجين سابق

وتقول مصادر في جماعة الحوثي لموقع قناة العرب إن محمد الحوثي، كان سجيناً في جهاز الأمن السياسي خلال الحروب التي خاضتها الجماعة مع السلطات الحكومية في الحروب الستة التي دارت ما بين 2004 و2010.

 

وفي موضوع متصل، قال القيادي في جماعة الحوثي محمد ناصر البخيتي إن لقاءات مكثفة ستعقد خلال الأيام المقبلة لاختيار أعضاء المجلس الوطني الذي أعلنت عنه الجماعة.

 

ولم يحدد البخيتي، موعد إشهار المجلس.

 

ونص "الإعلان الدستوري" على تشكيل مجلس وطني مكون من 551 عضواً، يتم تعيينهم من كافة القوى السياسية التي ترغب بالانضمام إليه.

 

وبحسب البخيتي في تصريح لموقع قناة العرب، فإن جماعته تهدف إلى استيعاب جميع القوى، بما فيها أحزاب المشترك والمؤتمر، إضافة إلى الأحزاب التي ليس لها أعضاء في البرلمان اليمني المنحل.

 

وأعلن في العاصمة اليمنية صنعاء الجمعة، تشكيل مجلس رئاسي لتسيير المرحلة الانتقالية التي قدرتها جماعة الحوثي بعامين، ضمن "إعلان دستوري"، نص على تشكيل مجلس وطني وحل البرلمان.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك