تحقيقات الحوثيين لم تجد املاكا لمحسن غير منزلين!

تحقيقات الحوثيين لم تجد املاكا لمحسن غير منزلين!

كشفت لجنة التحقيقات التي شكلها الحوثيون عن ان كثيرا من الشركات والاراضي التي نسبت لعلي محسن الاحمر لم تكن له ولا يملك اي تأثير فيها، وانا لم تجد سوى منزلين احدهما قصر في صنعاء والثاني في محافظة الحديدة.

 

وبرغم حماسة الحوثيون واجتهادهم في البحث عن املاكه، فقد اعترفت اللجنة المشكلة من قبل قيادة الحوثي انها لم تعثر على اي ثروة كبيرة كما كان متوقعا برغم توفر امكانات التحقيق وتعاون الجهات المختصة.

 

وكشفت تقارير اللجنة ان اللجنة عثرت على كنز هائل من الوثائق والبصائر في ارشيف منزل اللواء الأحمر وكشف لكافة ممتلكاته، الا انها اعترفت ان هذه الوثائق لم تثبت سوى ما تمتلكه الفرقة الاولى من معدات واراضي ومستودعات وان  معظم الشركات التي اشيع ان محسن يملكها لم تكن سوى لرجال اعمال كانوا يدفعون اتاوات لقادة معسكرات بعضهم تابعين للفرقة الاولى مدرع.

 

وبينت اللجنة انها لا تعرف اذا كان لدى الأحمر حسابات في بنوك خارجية الا ان كشوفات حصلت عليها من مخزنة تفيد بأن حساباته داخل اليمن، وان معظم تعاملاته لم تكن بنكية.

 

وفي موضوع الاراضي اشارت اللجنة الى ان محسن قام بتوزيع مئات الاراضي على ضباط تابعين للفرقة ومشائخ ومواطنين كهبات ومكافئات.

 

وبحسب اللجنة فان ملكية هذه الأراضي تتبع الدولة وان الرئيس صالح سلم كثير من الاراضي لقيادة الفرقة وقيادة الحرس الجمهوري للتصرف فيها وتوزيعها للضباط لغرض كسب ولائهم.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك