الخيواني وهندسة الانتقامات

 من قتل عبد الكريم الخيواني ؟ فظيعة هي المكارات في هذه البلاد ودموية الى ابعد ماتتوقعون . رحم الله عبد الكريم الخيواني الحسرة والاسى يشقان كياني الآن.

 

 خبر فاجع وفادح.. فمهما كان الاختلاف في الراي ماتوقعنا لحظة ان يصل الى هذا الحد من الجنون المتربص. رحم الله عبد الكريم الخيواني وعزائي للوسط الصحفي والاعلامي ولأهله وذويه.

 

هل لا حيلة لنا سوى اليأس من هذه البلاد ؟ *** إن البلاد تقاد للدرك الاسفل من الجحيم وهندسة الانتقامات مهووسة ولا اخبث منها .. اللعنة على الجبناء الذين لاينتصرون الا فوق العزُّل.. لذا يجب ان يكون مصرع الخيواني لحظة مراجعة حقيقية لكل الاطراف حتى لا تأخذ الاغتيالات منحى متصاعدا ..وقبلاً : على اليمن ان يتصالح مع نفسه وان ينأى بنفسه عن الخلافات والصراعات الإقليمية .. بالتأكيد كل طرف سيتهم الطرف الآخر وفي الحقيقة كلكم ضالعون .. كلكم تواطئتم وانسقتم مع منطق بث الشقاق والفرقة والدمار والنزاعات في البلد.

 

رحم الله عبد الكريم الخيواني
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- لا تعطينا درس في الوطنية و الديمقراطية و انت فاقد لها و فاقد الشيء لا يعطيه

ثائر

على اساس انك ملاك منزل. ما انت احد المتواطئين عندما اصطفيتم (انت و حزبك الاشنراكي) في صف الا ديمقراطية و اولها موقفكم و ترحيبكم بانقلاب مصر الى ترحيبكم بانقلاب الحوثي. و على فكرة انقلاب الحوثي بدا من صعده مرورا بعمران و انت تصطف معهم. انتم اصحاب الوجوه المتعدده من اغتلتم الخيواني و القشيبي و الوطن. فلا تعطينا درس في الوطنية و الديمقراطية و انت فاقد لها و فاقد الشيء لا يعطيه.

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء