468x 60

الصحفي فؤاد راشد يتعرض للضرب على يد سجناء في السجن المركزي بصنعاء

قال إعلاميون جنوبيون إن الصحفي فؤاد راشد تعرض يوم أمس الخميس للضرب على يد سجناء في السجن المركزي بصنعاء، ما أدى إلى إصابته برضوض متفرقة على جسده.


ولم تعرف أسباب الحادثة، غير أن مصادر صحفية قالت إن نقاشاً احتدم بين راشد والسجناء تطور بعدها إلى عراك بالأيدي.


ويعمل الزميل راشد رئيساً لتحرير موقع المكلا برس، واعتقل في منتصف العام الماضي في حضرموت على يد جهاز الأمن السياسي بعد إخفائه لأكثر من أسبوع، ويحاكم حالياً في المحكمة الجزائية المتخصصة (أمن الدولة) في صنعاء.


من جهته، طالب أمين عام نقابة الصحفيين مروان دماج إدارة السجن المركزي ووزارة الداخلية بالتحقيق في الحادثة، ومعاقبة الجناة.


ودعا إعلاميون جنوبيون يمثلون رؤساء تحرير ومحررون في مواقع جنوبية، منظمات حقوق الإنسان والنقابات للوقوف بحزم أمام حادثة الاعتداء، التي تعرض الزميل راشد. كما دعوا "أحرار العالم للإسهام في وضع حد لمثل هذه الممارسات المتكررة بحق الجنوبيين".


ويحاكم الزميل راشد إلى جانب الصحفي صلاح السقلدي، والناشط الإعلامي أحمد الربيزي في محكمة أمن الدولة، في قضايا نشر، حيث حجزت القضية للنطق بالحكم في جلسة تعقد في 24 من مايو المقبل.


يشار إلى أن رئيس الجمهورية كان قد أصدر الأسبوع الحالي أوامر بإطلاق سراح جميع المعتقلين من أبناء محافظة حضرموت، إلا انه راشد ما يزال معتقلاً في السجن المركزي بصنعاء.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

تعليقات القراء

1- الوحدة الى الهاوية

ابوانورالحضرمي

كل يوم يتعمق الانفصال بل وتزيد الكراهية التى ستعجل بزوال المحتل البغيض من ارض الشرف والكرامة الجنوب العربي والى الجحيم ياوحدة ................

2- الرئيس ليس لديه كلمة ولا أحد يصدقه

أحمــد العواضـي

هؤلاء ليسوا سجناء ولكنهم...................وهذه اللصوص في أي مكان وزمان وحتى السجون والمساجد والمقابر، النظام في اليمن نظام بوليسي مغلف بالقبلي الهمجي والمتخلف، لا أحد يعول على تصريحات الرئيس وإذا قال شيء نتوقع العكس ففاقد الشيء لا يعطيه، وهو فاقد للشيء والأشياء والمصداقية، وإذا نطق الغراب وقال خير فأين الخير من وجه الغراب.

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء