تجدد المعارك في المنصورة بمدينة عدن والانفجارات العنيفة تهز الأحياء السكنية

تجدد المعارك في المنصورة بمدينة عدن والانفجارات العنيفة تهز الأحياء السكنية

تجددت المعارك العنيفة بين قوى الأمن والجيش والمقاومة من جهة ومسلحي تنظيم القاعدة من جهة أخرى فجر اليوم الأربعاء، في أحياء مديرية المنصورة بمحافظة عدن (جنوبي اليمن)، حسب إفادة سكان محليون.

 

وقال السكان لـ«المصدر أونلاين» بأن انفجارات عنيفة دوت في المنطقة، وقال أحد شهود العيان «إن انفجاراً عنيفاً سُمع دويه بالقرب من مطار عدن الدولي، ويُعتقد أنه لسيارة مفخخة قدمت من المنصورة وسلكت الخط البحري».

 

وبحسب السكان فإن المعارك دارت بين الطرفين، بالقرب من فندق كورال وسيارة تتبع مسلحين بداخل جزيرة العمال.

 

وقالوا بأن الأسلحة الرشاشة كانت تُطلق نيرانها بكثافة من ناحية حي خور مكسر وجزيرة العمال، فيما يبدو بأن المهاجمين المتشددين شنوا عمليات هجومية على نقاط أمنية وعسكرية.

 

ونقل أحد النشطاء في المدينة عن مصدر أمني قوله، «تم إصدار أوامر عليا بإطلاق عملية أمنية في مديرية المنصورة وما جاورها، وبعد عدة ساعات من بدء العملية يتم إصدار أمر بإيقافها بدون إبداء أي أسباب واضحة».

 

وشهدت المديرية فجر أمس الثلاثاء معارك عنيفة قُتل فيها جنود ومدنيين بينهم أسرة احترقت بشكل كامل، وقال بيان للجيش إن المسلحين هاجموا ميناء الحاويات والمنطقة الحرة وإن القوات العسكرية والأمنية صدت الهجوم.

 

لكن بيان للسكرتير الإعلامي لشرطة عدن قال عكس ذلك، و«أن الجيش والأمن هاجموا مواقع للمسلحين في الأحياء السكنية، بعد أن رفضوا تسليم أنفسهم للسلطات الأمنية».

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك