الرئيس هادي: مليشيات الإنقلاب تستعمل اللاجئين الأفارقة كمرتزقة للقتال إلى جانبها

هادي

دعا الرئيس هادي العالم إلى دعم اليمن لمواجهة تحديات مشكلة اللاجئين و المهاجرين وقال إن مليشيات الانقلاب تستعمل بعضهم للقتال إلى جانبها كمرتزقة.

 

وأكد هادي في كلمة الجمهورية اليمنية في اجتماع قمة الأمم المتحدة للاجئين و المهاجرين الذي عقد في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ، بمشاركة رؤساء الدول والحكومات وكبار المسئولين من الدول الأعضاء في الجمعية على مبدأ التضامن الدولي مع الدول المضيفة للمهاجرين وتكاتف جهود أطراف المجتمع الدولي في مجال اللاجئين والمهاجرين وقضايا النزوح الداخلي.

 

وحسب الكلمة التي نشرتها وكالة الأنباء الحكومية سبأ فقد أشار الرئيس عبدربه منصور هادي إلى أن اليمن تشهد نزوح أكثر من ثلاثة مليون مواطن نتيجة عدوان المليشيات الانقلابية على المدن والسكان الآمنين وأصبحوا يعانون معاناة قاسية جراء ذلك.

 

وأكد على ضرورة التعاون مع المنظمات الدولية ذات العلاقة لتتمكن من "إيصال المساعدات الإنسانية للاجئين والمهاجرين والعالقين، ويجب تقديم الدعم الممكن لهذه المنظمات للقيام بدورها وفقا للقوانين الدولية والتشريعات الوطنية ".

 

وأضاف هادي: "لدى اليمن ما يقارب مليون ومائتان ألف ما بين لاجئ وطالب لجوء ومهاجر غير شرعي .. وشهرياً يصل اليمن ١٤ الف لاجئ ١٢ الف منهم من الجنسية الإثيوبية والفان من الصوماليين وبلغ عدد الواصلين الجدد الى اليمن في النصف الاول لهذا العام اكثر من ٦١ الف شخص بحسب بيانات الامم المتحدة "، وقال إن المليشيات الإنقلابية تستغل هؤلاء اللاجئين وخصوصاً الصومال للقتال في صفوفها كمرتزقة مؤكداً أن قوات الحكومة الشرعية ألقت القبض على أطفال من الجنسية الصومالية في جبهات القتال.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء