الحوثيون وقوات صالح يدشنون «حرب الهدنة» جنوب المسراخ وضواحي مدينة تعز 

مواجهات تعز

دشن مسلحو جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح «حرب الهدنة»، بعد أن هاجموا مواقع الجيش الوطني والمقاومة، جنوب مديرية المسراخ، تزامناً مع قصف قرى ريفية وأحياء مدينة تعز (وسط اليمن).

 

وقال مصدر ميداني لـ«المصدر أونلاين»، إن الحوثيين هاجموا عند ساعات الصباح، مواقع القوات الحكومية في منطقتي شمار والنجادي أطراف عزلة الأقروض جنوب المسراخ، لكن الأخيرين تصدوا لهم في معارك عنيفة مصحوبة بقصف مدفعي متبادل.

وذكر المصدر إن قتلى وجرحى من الحوثيين سقطوا خلال المعارك.

 

على الصعيد ذاته، أحبطت القوات الحكومية هجمات الحوثيين على وادي وأحياء حسنات والجحملية والدعوة والكمب شرقي المدينة، بينما قصف الحوثيون المتمركزون في تلة سوفتيل الأحياء الشرقية للمدينة، وقرى صبر والضباب.

 

كما قصف الحوثيون أحياء منطقة بئر باشا والمطار القديم والصياحي غربي المدينة، بقذائف الهاوزر والهاون من شارعي الخمسين والستين شمال المدينة.

 

وتتوقع مصادر ميدانية اشتداد المعارك أثناء الليل، بعد تحركات الحوثيين على أطراف مدينة تعز ومديريات خدير ومقبنة وجبل حبشي، قبل ساعات من بدء سريان الهدنة المعلنة من قبل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء