أحداث ومنتجات تكنولوجية أثارت الجدل خلال 2016

حريق هاتف سامسونغ

تنوعت الأحداث التقنية التي لفتت الأنظار في 2016 بين انفجار البطاريات إلى تطبيقات الدردشة القائمة على الذكاء الاصطناعي "Chatbots"، والتي يقوم خلالها التطبيق بالرد على الأشخاص تلقائيا.
 

هذا بالإضافة إلى الكثير من الأحداث التقنية المختلفة التي أثارت الجدل على نطاق واسع على مدار العام.
 

 

1. "ثيرانوز"

في 2009، بلغت قيمة معامل "ثيرانوز" لفحوصات الدم حوالي 9 مليارات دولار. وفي 2015، نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" تحقيقًا يشكك في فعالية اختبارات الدم التي تقوم بها "ثيرانوز".

 

دفع ذلك شركة "والجرينس" التي وقعت شراكة إستراتيجية مع مجموعة المعامل؛ لإغلاق جميع مراكز فحص "ثيرانوز" في الصيدليات التابعة لها .

 

وأصبحت الشركة حاليًا لا تساوي أكثر من 800 مليون دولار، كما تزعم "إليزابيث هولمز"، مؤسسة "ثيرانوز".
 

2. مايكروسوفت "شات بوت"

 

حينما بدأ المستخدمون التفاعل مع تطبيق "مايكروسوفت شات بوت تاي" على موقع "تويتر"، انتشرت العديد من التغريدات المثيرة للجدل في ساعات معدودة من قبل التطبيق نفسه.

فعلى سبيل المثال، أجاب التطبيق على سؤال أحدهم بقوله: "الولايات المتحدة الأمريكية ستبني جدارًا على حدودها، والمكسيك ستدفع ثمن البناء".

 

وقال أيضًا ردًا على مستخدم آخر: "بوش تسبب في أحداث 11 سبتمبر، وهتلر يعمل بصورة أفضل من القرد الذي يحكم الآن، دونالد ترامب هو أملنا الوحيد".
 

3. "سويلنت"

 

انتشر مُركّب مسحوق "سويلنت" المجفف بقوة في المجتمع الأمريكي، وهو عبارة عن مسحوق يتحول لمشروب وفيه كافة العناصر الموجودة في الطعام، ليصبح بديلًا للوجبات التقليدية.

وحينما ظهر منتج "سويلنت" الجديد “Meal Replacement Bar”، أصيب الكثير ممن تناولوه  بالمرض عقب تناوله، مما أجبر "سويلنت" على سحب منتجاتها من السوق.

وأوضحت الشركة أنها تعتزم إعادة تصنيع منتجاتها بصورة أفضل، في مطلع 2017.
 

4. الأخبار الزائفة

خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية، انتشرت العديد من الأخبار الزائفة مثل "تسريبات ويكيليكس" تؤكد بيع "هيلاري كلينتون" لأسلحة لتنظيم داعش، والتي تفاعل معها الجميع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ورغم أن "مارك زاكربيرج"، مؤسس موقع "فيسبوك"، أعلن في البداية أن هذه الأخبار الزائفة لن تؤثر على نتيجة الانتخابات.

 

إلا أنه تراجع بعد ذلك في نوفمبر الماضي وأكد سعي شركة "فيسبوك" لإيجاد وسيلة في المستقبل للتحقق من صحة الأخبار التي ينشرها المستخدمون.
 

5. "سامسونج جالاكسي نوت 7"

بعدما باعت الشركة الكورية "سامسونج" 2.5 مليون جهاز "جالاكسي نوت 7" الجديد، اضطرت لسحبه من الأسواق بعدما انتشرت حوادث ارتفاع درجة حرارة البطاريات بصورة كبيرة (92 حادثا) منها 26 بطارية احترقت تمامًا، وأدت لانفجارات في الأجهزة المباعة.

ورغم ذلك، فإن بعض مستخدمي جهاز "جالاكسي نوت 7" ما زالوا حتى الآن يمتلكونه، ولذلك تسعى "سامسونج" لإصدار برنامج جديد يوقف عمل كافة أجهزة "جالاكسي نوت 7" في العالم.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء