قراصنة روس اخترقوا مزودا لشبكة الكهرباء في الولايات المتحدة

10 آلاف هاكرز من 12 دولة عربية يشنون حربا تشل إسرائيل إلكترونيا

تمكن قراصنة روس من اختراق جهاز كمبيوتر لشركة تزود شرق البلاد الكهرباء، وهو هجوم لم يؤثر على عمل الشركة لكنه يكشف هشاشة شبكة الكهرباء وفق ما افادت صحيفة "واشنطن بوست" الجمعة.

 

وكتبت الصحيفة على موقعها الالكتروني "تم العثور داخل نظام الشركة المزودة للكهرباء في فيرمونت على رمز يرتبط بعملية قرصنة روسية" اطلق عليها المسؤولون الاميركيون اسم "غريزلي ستيب".

 

وقالت هيئة بورلينغتون للكهرباء انها تبلغت من السلطات عملية الاختراق مساء الخميس وانها اكتشفت الرمز التخريبي في جهاز كمبيوتر محمول لم يكن متصلا بنظام شبكة الكهرباء وقامت بعزله على الفور.

ولم تحدد الصحيفة متى تم اختراق الشبكة.

 

ورغم أن "الرمز لم يتم استخدامه بفعالية لتعطيل عمليات الشركة المزودة (للكهرباء) إلا أن الاختراق يكشف هشاشة" شبكة الكهرباء.

 

واضافت الصحيفة ان "هذا يزيد المخاوف داخل الحكومة الاميركية من ان يكون قراصنة الحكومة الروسية يحاولون فعلا اختراق الشبكة لشن هجمات الكترونية".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات الاميركية تجهل حتى الان ما الدوافع الروسية من تلك العملية.

كما نقلت الصحيفة عن الشركة انها اكتشفت الفيروس المعلوماتي في "جهاز كمبيوتر لم يكن موصولا بالشبكة" وانها "قامت بعزله".

 

من جهته، قال السناتور الديموقراطي عن ولاية فيرمونت باتريك ليهي في بيان ان "قراصنة المعلوماتية يحاولون الوصول الى المزودين ليتمكنوا من التلاعب بشبكة الكهرباء وقطعها في منتصف فصل الشتاء".

واضاف ان "هذا تهديد مباشر لفيرمونت نأخذه على محمل الجد".

 

وفي كانون الأول/ديسمبر 2015، عاش نحو 80 ألفا من سكان غرب أوكرانيا في الظلام ساعات عدة إثر هجوم الكتروني غير مسبوق. ووجهت اصابع الاتهام الى الروس الذين نفوا ذلك.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في اقتصاد وتنمية

اضغط للمزيد

استفتاء