الحوثيون يتهمون نقابة التدريس بجامعة صنعاء بـ«الارتزاق» وطالب يسرق سيارة أمين عام النقابة

الحوثيون يتهمون نقابة التدريس بجامعة صنعاء بـ«الارتزاق» وطالب يسرق سيارة أمين عام النقابة

هاجمت جماعة الحوثيين نقابة هيئة التدريس في جامعة صنعاء اليوم الاثنين، واتهمت النقابة بـ«إرباك العملية التعليمية والسعي لعرقلة اجراء امتحانات الفصل الدراسي الأول في موعدها المحدد».

 

وقالت وزارة التعليم العالي التابعة للحوثيين، إن النقابة تسعى بإضرابها «الاضرار بمصلحة الجامعة ومصلحة الوطن بشكل عام، ولم تكن النقابة بعيدة عن دسائس ومؤامرات قوى العدوان وأدواتها الرخيصة».

 

وأضافت في بيان لها «من المؤسف أن البعض من قيادة نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بجامعة صنعاء وما يسمى بمجلس التنسيق قد تصدرت خدمة تلك الأجندة السياسية والانتهازية الضيقة».

 

وقال البيان إن نقابة التدريس بجامعة صنعاء التي طالبت بالإضراب احتجاجاً على عدم صرف الرواتب، «وصل بها الحال إلى إصدار بيانات تكشف الدور المشبوه والدوافع الحزبية والسياسية الدنيئة وراء أنشطتها ومواقفها والذي يكشف مدى الارتهان الخطير والسقوط المشين لقيادتها في حضن قوى العدوان والعمالة والارتزاق».

وهدد الحوثيون بأن إجراءات النقابة ستواجه بإجراءات صارمة.

 

من جهة، تعرضت سيارة أمين عام نقابة التدريس في الجامعة عبدالحميد البكري للسرقة من قبل أحد طلاب الجامعة، في الوقت الذي يرفع أساتذة الجامعة الشارات الحمراء.

 

وقال مصدر في الجامعة إن سيارة البكري تعرضت للسرقة في كلية طب الاسنان بجامعة صنعاء من قبل رئيس قسم الأنشطة الطلابية في كلية التربية وهو طالب بالكلية سنة رابعة.

 

وذكر المصدر بأن هذه الحادثة تأتي بعد تهديدات رسمية صادرة عن قيادات في جماعة الحوثي والحكومة التي شكلتها الجماعة مع علي صالح.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك