نجاة رئيس نقابة التدريس بجامعة صنعاء من محاولة اغتيال نفذها أكاديمي موالٍ للحوثيين

الدكتور الظاهري

قال مصدر نقابي في جامعة صنعاء، إن أكاديمياً موالٍ لجماعة الحوثيين ومسلحين حوثيين حاولوا اغتيال رئيس النقابة محمد الظاهري اليوم الاثنين ، لكن الأخير نجا بعد أن تدخل طلاب في كلية الآداب لحمايته.

 

وروى المصدر لـ«المصدر أونلاين»، بأن الحادث وقع أثناء قيام الظاهري بزيارة إلى كليتي الآداب والعلوم، مع عدد من أعضاء الهيئة الإدارية للقاء أعضاء هيئة التدريس واللجان النقابية بالكليتين.

 

وقال «أثناء الزيارة قام رئيس الملتقى الأكاديمي التابع لجماعة الحوثيين محمد المأخذي ومسلحين آخرين، بتهديد الظاهري وطلبوا منه مغادرة مبنى الكلية فوراً».

 

وأضاف بأن الظاهري أصر على مواصلة جولته في الكليتين.

 

لكن المأخذي شهر مسدسه الشخصي تجاه الظاهري، لكن طلاب وأكاديميين تدخلوا ومنعوا المأخذي من إطلاق النار، ليوجه المأخذي أحد مرافقيه المسلحين بتصفية الظاهري.

 

وتابع «الحادثة وقعت مع تواجد عدد من جنود الأمن الذين اكتفوا بوضع المتفرج دون تدخل، في حين حاول أحد الجنود اعتقال الظاهري، لكن تدخل أعضاء هيئة التدريس المتواجدين منع ذلك».

 

وأضاف «واصل المأخذي تهديداته اثناء مغادرة أعضاء الهيئة الإدارية للنقابة بالتصفية الجسدية، إذا عاودوا زيارة الكلية، بينما سبق الاعتداء محاولة مضايقة وترصد من قبل الجنود لأعضاء الهيئة الإدارية للنقابة منذ بداية الزيارة».

 

ويأتي الحادث مع تواصل الإضراب الشامل في جامعة صنعاء لليوم الثالث على التوالي، احتجاجاً على عدم صرف رواتب أعضاء هيئة التدريس والموظفين.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء