زعيم قبلي من حزب صالح في البيضاء يدعو قبائله لمواجهة الحوثيين ويعلن استعداده فتح معسكر تدريب

أعلن شيخ قبلي بارز وقيادي في حزب المؤتمر الشعبي الموالي لصالح في محافظة البيضاء عن اعتزامه فتح معسكر تدريب خاص بأبناء قبيلته إثر تعرض أبناء قبيلته لاعتداءات وتجاوزات من مسلحي جماعة الحوثيين.

 

وفي اجتماع عقد أمس الثلاثاء دعا شيخ مشائخ مديرية العرش برداع الشيخ علي صالح الطيري جميع أبناء ووجهاء ومشائخ المديرية إلى الوقوف صفاً واحداً ضد ما وصفها "الممارسات غير المسؤولة التي تمارسها مليشيات جماعة الحوثي المسلحة ضد أبناء مديرية العرش".

 

واضاف الشيخ الطيري قائلا:" لقد دعوتكم اليوم إلى هذا اللقاء الهام لأني أرى في الأفق ما يزعجنا؛فماذا تنتظرون؟" في إشارة إلى تغول مليشيات الحوثي وقتلهم أحد أبناء القبيلة.

 

وشدد الطيري على أهمية الدفاع عن الكرامة التي تطاولت المليشيات عليها وتجاوزت كل الاعراف والتقاليد القبلية وانقلبت على كل الاتفاقات والعهود وتخطت كل الخطوط القبلية  الحمراء وتنكرت لتضحيات أبناء قبائل مديرية العرش الشرفاء.

 

وتطرق اللقاء إلى  التجاوزات التي ارتكبتها جماعة الحوثي المسلحة في حق أبناء مديرية العرش والتي كان آخرها قتلهم ظلما وعدونا للملازم انور صالح محسن الماوري اثناء مروره بدراجة نارية وسط مدينة رداع؛ ورفضهم تسليم القتلة للعدالة دون مراعاة او وضع حساب لأحد.

 

بالإضافة إلى قيام  قيادات في جماعة الحوثي بالتنسيق مع قيادة الامن المركزي  في رداع بتهريب القتلة من ال الريامي من السجن المركزي الذين قاموا بقتل خمسة من آل الماوري في جريمة بشعة اهتزت لها محافظة البيضاء.

 

وفي نهاية الاجتماع أعلن الشيخ الطيري أنه سيقوم بفتح معسكر تدريب خاص بقبائل العرش؛معرباً عن استعداده للدعم بالسلاح والمال.

وكانت مليشيات الحوثي المسلحة قد اختطفت قبل اكثر من شهر الشيخ القبلي الموالي لصالح عبدالله عبدالواسع الحبيشي على خلفية مطالبته بتسليم الرواتب ومنشوراته اللاذعة في صفحتة بالفيس بوك التي ينتقد فيها الجماعة.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء